مكرمة أميرية بمعاملة ذوي الشهيدين العلي والحسيني معاملة الشهداء

b_0_310_16777215_0___images_8-2017_1_22-8-2017

كشف مجلس الوزراء عن مكرمة أميرية بمعاملة ذوي الشهيدين وليد العلي وفهد الحسيني معاملة شهداء الكويت الذين يتمتعون برعاية مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري. وكلف المجلس المسؤولين عن الإفراج الجمركي في الموانئ بالتواجد على مدار 24 ساعة لرفع كفاءة العمل وتحويل بعض الخطوط الملاحية من ميناء الشعيبة إلى ميناء الشويخ.
وقرر المجلس تخصيص قطعتين من الأراضي عن طريق الهيئة العامة للصناعة الأولى خارج المنطقة الأمنية لاستخدام الحاويات الفارغة والثانية جنوب الميناء لعمل بوابات ذكية لدخول الشاحنات.
وكان مجلس الوزراء عقد اجتماعه الأسبوعي أمس برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وأعرب مجلس الوزراء عن الحزن والأسى لوفاة المواطنين وليد العلي إمام وخطيب مسجد الدولة الكبير وفهد الحسيني اللذين استشهدا في الهجوم الارهابي الآثم على أحد المطاعم بجمهورية بوركينا فاسو واستنكر المجلس بشدة هذا العمل الإجرامي الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين والذي يتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية وأحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس بمكرمة صاحب السمو الأمير بأن يعامل ذوو الشهيدين معاملة شهداء الكويت الذين يتمتعون برعاية مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري .
على صعيد آخر أثنى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك على انجازات وزارة التجارة والصناعة وما تم تحقيقه في مجال تسهيل بيئة الأعمال مؤكداً على دعمه الكامل لكل ما يحقق مصلحة المواطنين والمقيمين معرباً عن تمنياته بالتوفيق والنجاح للوكيلين المساعدين في أداء مهام عملهما.
واستمع مجلس الوزراء الى شرح قدمه وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان تضمن ما قامت به وزارة التجارة من تطوير نتج عنه سرعة انجاز الوقت المستغرق لتأسيس الشركات الفردية وإصدار الرخص التجارية وتقليص الخطوات المطلوبة حيث بين أن هذه الإجراءات اسفرت عن اصدار 2500 رخصة منذ الأول من أبريل الماضي.