مكتب الشهيد: الأجيال الحاضرة والمقبلة ستفتخر بالتكريم الأممي لسمو الأمير

764006_p0304110917_main_New

أشادت الوكيل بالديوان الأميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الأمير بمناقب سمو الأمير والد الجميع وصاحب اليد الحانية البيضاء والقلب العطوف الرحيم، والقائد ذي الروح السامية لا تعرف إلا التسامح والعطاء والتسامي والارتقاء.
وقالت الأمير، في احتفالية مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري بالذكرى الثالثة لتقلد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لقب قائد الإنسانية، قالت إن سمو الأمير أعلن من على منصة منظمة الأمم المتحدة أن الكويت سنت لها نهجا ثابتا في سياستها الخارجية، يرتكز بشكل أساس على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية للبلدان المحتاجة كافة، بعيدا عن المحددات الجغرافية والدينية والإثنية. وهوالذي نادى بتحويل ثقافة العالم من ثقافة كره وتعصب وحرب إلى ثقافة حوار وتعايش وجود وفكر.
وأوضحت أن يوم التاسع من الشهر التاسع سجله التاريخ للكويت وشعبها، لتفخر به الأجيال الحاضرة والمقبلة وتذكره بفخر واعتزاز، لأن العالم اعترف في هذا اليوم بما قام به قائد الإنسانية من مبادرات ومسيرات خير وسلام ووفاق على الصعد كافة؛ محليا وخليجيا وإقليميا ودوليا، وعلى مدى عشرات السنين، ودون منة أو طلب شكر أو ثناء.
وأضافت الأمير أن قيام منظمة الأمم المتحدة بجعل الكويت مركزا إنسانيا عالميا يعد انجازا عالميا جديدا يضاف إلى سجل الكويت وتاريخها الحافل، وإلى التاريخ المجيد لسمو الأمير، وتتويجا للدور الكبير لسموه ومسيرته المباركة من البذل والعطاء من أجل الوطن، ومن أجل الإنسانية، امتدت أكثر من خمسين عاماً. وقالت إن أبناء وأسر شهداء الكويت الأبرار يباركون لسمو الأمير لقب قائد الإنسانية، ويعربون عن أسمى معاني الشكر والتقدير لرعاية سموه الأبوية والدائمة لهم، فمكتب الشهيد تجربة كويتية رائدة للعمل الإنساني تجلت باحتوائها الشهداء الكويتيين وغير الكويتيين ممن بذلوا أرواحهم لهذا الوطن، ويؤكدون أن تقلد سموه لقب قائد الإنسانية لقب مستحق، يعترف بمبادرات سموه الإنسانية التي يضطلع بها محليا وخليجيا وإقليميا ودوليا، تكللت كلها وبفضل وعون من الله بمسيرات خير وسلام على كل صعيد.
وأشارت الأمير إلى أن المكتب احتفل بهذه المناسبة المباركة بإقامة حفل والدنا قائد للعمل الإنساني لأسر شهداء الكويت، ورفع لوحة على مبنى المكتب تتضمن صورة صاحب السمو، وجدارية تتضمن جميع صور شهداء الكويت الأبرار، كما يعلن المكتب من خلال هذه الاحتفالية ببدء العمل في برنامج أكاديمية المبدعين الذي يضم ذوي الشهداء من الناشئين.