«مكتب الشهيد»: أكاديمية المبدعين تواصل دوراتها

5-1

يواصل مكتب الشهيد تقديم برامج «اكاديمية المبدعين» المستمرة على مدى 12 اسبوعا لأبناء الشهداء من عمر 20 – 35 عامًا.
واشادت مدير إدارة التوجيه والرعاية الأسرية بالمكتب والمسؤولة عن الاكاديمية أشواق العرادة، بتجاوب الأبناء مع المشروع وحضورهم ومشاركتهم الفعالة منذ الأسبوع الأول.
وقالت العرادة امس ان المشروع حقق أحد أهم أهدافه من خلال تفعيل مواهب الابناء وقدراتهم الذاتية وتطويرها وجعلهم أكثر فاعلية، آملين خلال الأيام المقبلة رؤية مشاريع حقيقية واستفادة أكبر على أرض الواقع.
وبينت ان الدورات تشمل محاضرات في التنمية البشرية وغيرها يلقيها متخصصون في عدد من مناحي الحياة، ويقوم خلالها المتدربون بمشاريع فردية وجماعية تهدف في النهاية الى بناء الشخصية وتقوية الإبداع وجعل ابناء الشهداء قدوة مؤثرة ومنتجة في المجتمع الكويتي.
من ناحيته قال المدير العام لمركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع د.عمر البناي، خلال حضوره إحدى ورش العمل «مهمتنا تقتضي دعم الأفكار وتوجيها إلى مشروع ملموس يقدم خدمة للمجتمع، كما إننا بحاجة ماسة للمنتج الكويتي لتحقيق الاكتفاء والتطوير».
من جانب آخر، اجمع عدد من ابناء الشهداء المنتسبين للأكاديمية على اهمية العمل المشترك وتنمية روح الفريق التي اكتسبوها من خلال الاكاديمية لمساعدتهم في حياتهم العملية بعد التخرج وتجاوز اي مشاكل تواجههم.

أهداف 
تهدف أكاديمية المبدعين إلى:

  • بناء شخصية مبدعة ومؤثرة ومنتجة في المجتمع.
  • تطوير المهارات الإبداعية لدى أبناء الشهداء.
  • صقل مهارات التأثير بالآخرين.
  • تفعيل مواهبهم وقدراتهم الذاتية وتطويرها.
  • تحويل الأفكار إلى فرص في الحياة.
  • جعلهم أكثر فاعلية في الحياة.