الجراح: رعاية أبناء الشهداء مهمة سامية وشرف كبير لمكتب «الشهيد»

775527_p0801061217_main_Newأقام مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري حفلاً للفائقين من ابناء الشهداء والذي يقام سنوياً، برعاية نائب وزير الشؤون في الديوان الأميري نائب رئيس مجلس الأمناء الشيخ علي الجراح. وقال نائب وزير شـؤون الديوان الأميــري نائب رئيس مجلس الأمناء في مكتب تكريم الشهداء وأسرهم الشيخ عـلـي الجـراح: يسعدني أن ألتقي في كل عام مع مجموعات متجددة من أبنائنا الطلبة الفائقين، أبناء شهداء الكويت الأبرار، ألتقي بكثير من الفرح والسعادة وأبناؤنا قد حققوا بعون من الله، النجاح والتفوق والتميز على طريق التحصيل العلمي، واكتساب المعرفة من أجل بناء كويت المستقبل ، إني إذ أهنئكم بتفوقكم، فإني أهنئكم أيضا بما تشعرون به من فخر واعتزاز فأنتم أبناء شهداء الكويت الأبرار الذين رووا هذه الأرض الطاهرة بزكي دمائهم، فصنعوا الخلود لأرواحهم، ووهبوا لنا حياة كريمة عزا وفخارا، وفازوا بالمنزلة العظيمة ، وما حققتموه من إنجاز، لهو أكبر دليل على السير على نهج آبائكم الذين كانوا رمزا للإخلاص والصدق والولاء والعطاء والفداء.
وتابع لقد طالبنا صاحب السمو أمير البلاد بأن نترجم شعار الولاء للوطن إلى سلوك ملموس، وأن نكون جميعا على رؤية واحدة، في تجسيد مفهوم عملي واضح للوحدة الوطنية بما يحفظها ويصونها مضيفا لقد طالبنا سموه حفظه الله ورعاه بالعمل لكي تعتـلي الكويت مكانتها السامية وذلك لن يتأتى إلا بتفعيل حب الوطن والاستعداد للدفاع عنه بالتمسك بالوحدة الوطنية الحاضنة لأبناء هذه الأرض الطيبة، وأن نترجم شعار الولاء للوطن إلى سلوك ملموس تماما مثلما فعل آباؤكم وأمهاتكم الذين ضحوا بأرواحهم تكريسا لانتمائهم لوطنهم، لتبقى الكويت وطنا حرا مستقلا . بدورها، أكدت الوكيل في الديوان الاميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الامير على ان تكريم ابناء الشهداء من الفائقين مستمر سنويا وذلك لتعزيز مسيرة ابناء الشهداء على طريق العلم والحياة مشيرة الى ان ما يقدمه المكتب لابناء الشهداء هو عهد قطعناه على أنفسنا بتكريم ذكرى شهدائنا الأبرار ورعاية أبنائهم وأسرهم. وأضافت الامير الى ان رعاية ابناء الشهداء وذويهم هو تكليف تشرفنا به من مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد، مشيرة الى ان تكريم عدد من الفائقين الذين سيسيرون على طريق العلم والإبداع والتفوق خدمة لوطننا الغالي الكويت هو مدعاة للفخر والسعادة . وشهد الاحتفال تكريم 11 طالبا حاصلاً على شهادة الدكتوراه و19 من حاملي شهادة الماجستير ، كما تم تخصيص فئة التميز لـ 6 من ابناء الشهداء والذين حصلوا على شهادات تقديرية على المستوى المحلي والعربي و63 طالبا وطالبة تفوقوا دراسياً في المراحل التعليمية بواقع 35 امتياز و28 جيد جدا .