مكتب الشهيد يكرِّم الطلبة الفائقين من أبناء الشهداء

image001

تحت رعاية نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح، أقام مكتب الشهيد، التابع للديوان الأميري، أمس الأول، حفل تكريم الطلبة الفائقين من أبناء الشهداء للعام الدراسي 2016/

2017.

استهل الحفل بالسلام الوطني، ثم تلاوة ما تيسَّر من القرآن الكريم، بعدها ألقى الجراح كلمة، هنأ فيها الطلبة بالنجاح والتفوق والتميز على طريق التحصيل العلمي واكتساب المعرفة من أجل بناء كويت المستقبل.

وقال: «طالبنا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بأن نترجم شعار (الولاء للوطن) إلى سلوك ملموس، وأن نكون جميعا على رؤية واحدة في تجسيد مفهوم عملي واضح للوحدة الوطنية بما يحفظها ويصونها».

وتابع: «لقد طالبنا سموه بالعمل لكي تعتلي الكويت مكانتها السامية، وذلك لن يأتي إلا بتفعيل حب الوطن والاستعداد للدفاع عنه بالتمسك بالوحدة الوطنية الحاضنة لأبناء هذه الأرض الطيبة، مثلما فعل آباؤكم وأمهاتكم الذين ضحوا بأرواحهم، تكريسا لانتمائهم لوطنهم، لتبقى الكويت وطنا حُرا مستقلا مرفوع الراية».

وأضاف: «إنها لمهمة سامية وشرف كبير أن عهد إلى مكتب الشهيد بمهمة رعاية أبناء شهداء الكويت الأبرار، وتذليل كل الصعاب، لكي تسيروا، بإذن الله، على المسار الصحيح في تحصيلكم العلمي، وتعزيز مسيرتكم على طريق اكتساب المعرفة، لتكونوا إن شاء الله كما كان آباؤكم جنودا في خدمة الكويت، مدافعين عن عزتها وكرامتها، متمسكين بأرضها عناصر فاعلة تعلي صرح الكويت على كل صعيد».

وألقت المديرة العامة لمكتب الشهيد فاطمة الأمير، كلمة قالت فيها: «يسعدنا أننا نرى في كل عام كوكبة متجددة من طلبتنا الفائقين والفائقات الذين سيسيرون بعون من الله على طريق العلم والإبداع والتفوق خدمة لوطننا الغالي الكويت».