فاطمة الأمير: الإبداع ضرورة عالمنا المتطور لتلبية الحاجات والطموحات

03

تاريخ : 14-12-2018 

المصدر : السياسة

أكدت مديرة مكتب الشهيد الكويتي التابع للديوان الأميري فاطمة الأمير، أول من أمس، أن الابداع في عالمنا المتطور أصبح ضرورة أساسية لمواكبة التطور وتلبية الحاجات والطموحات على اختلاف انماطها.
جاء ذلك في كلمة ألقتها الأمير خلال حفل تكريم الدفعة الثانية التي شملت ٤١ من ابناء الشهداء خريجي”أكاديمية المبدعين 2″ .
وأضافت أن الإبداع الحقيقي لم يعد مجرد تفكير مبدع إنما هو عمل يتخطى المؤسسات الروتينية التقليدية وينطلق من مرحلة تحفيز الذات باتجاه التغيير والتطوير وصولا إلى التأثير في الحياة وفي الآخرين.
وذكرت الأمير أن أكاديمية المبدعين الخاصة بأبناء الشهداء تهدف إلى بناء الإبداع في شخصياتهم وجعلهم قدوة مؤثرين ومنتجين في المجتمع الكويتي، مبينة أن الأكاديمية تهدف أيضا إلى تفعيل المواهب والقدرات الذاتية لأبناء الشهداء لمواكبة ركب الحياة المتسارع وتحويل أفكارهم إلى فرص عمل منتجة.
وأوضحت أن مكتب الشهيد من المؤسسات التي أوجدت لرعاية أسر وأبناء الشهداء تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وبينت أن ‏رعاية أسر وأبناء الشهداء لا تقف عند حدود معينة بل تتناول العديد من الأنشطة والبرامج الهادفة التي يستفيد منها الأبناء و تعزيز الروح الوطنية ومفهوم الولاء للوطن في نفوسهم.
من جهتها، قالت مدير إدارة الرعاية الأسرية في مكتب الشهيد أشواق العرادة إن اربع فرق عملت خلال ٣ شهور في برامج تدربية وختمت في مرحلة التحدي، لافتة إلى أن كل فريق
قدم مشروعا وطنيا الهدف منه التأثير الايجابي في المجتمع الكويتي.
الى ذلك قالت مراقبة التوجيهه الاسري من ادارة التوجية والرعاية الاسريه في مكتب الشهيد عبير الحساوي إن الاكاديمية انقسمت الى ثلاث مراحل التعزيز والخبرة والتحدي وبعدها يوزع الابناء الى مجموعات لأخذ الخبرات من دورات الاكاديمية التي تنمي القدرات حيث كانت اعمال الفرق كلها تصب في تخليد كرى الشهيد.