مكتب الشهيد احتفل بتخريج كوكبة من أبنائه في “أكاديمية المبدعين 2”

04

تاريخ : 14-12-2018 

المصدر : النهار

قالت الوكيل بالديوان الأميري مدير مكتب الشهيد فاطمة الأمير، أن مكتب الشهيد  يهدف في المقام الأول من خلال هذه الاكاديمية إلى تطوير المهارات الإبداعية
لدى أبناء شهداء الكويت الأبرار  وتفعيل مواهبهم وقدراتهم الذاتية لمواكبة ركب الحياة المتسارع وتطوير تلك المواهب والقدرات وتحويل ما لديهم من افكار إلى فرص عملية حياتية وجعلهم أكثر فاعلية وإنتاجية وأثرا في الحياة وتأثيرا في الآخرين.

واضافت إن مكتب تكريم الشهداء وأسرهم الذي يتبنى ” أكاديمية المبدعين ” ويقوم بأعبائها هو من المؤسسات التي أوجدت لرعاية أسر الشهداء تحت رعاية سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وهي أكاديمية تخصصية رسالتها تأسيس الأفراد والمجاميع من أبناء شهداء الكويت الأبرار والعمل على بناء الإبداع في شخصياتهم وجعلهم قدوة مؤثرين ومنتجين في المجتمع الكويتي.

مشيرة الى ان الإبداع الحقيقي لم يعد مجرد تفكير مبدع .. وإنما هو الآن عمل مبدع يتخطى المؤسسات الروتينية التقليدية وينطلق من مرحلة تحفيز الذات باتجاه التغيير والتطوير وصولا إلى التأثير في الحياة وفي الآخرين.1
وتابعت :” إن رعاية مكتب الشهيد لأسر وأبناء الشهداء لا تقف عند حدود معينة بل تتناول العديد من الأنشطة والبرامج الهادفة التي يستفيد منها الأبناء وتعزز الروح الوطنية ومفهوم الولاء للوطن في نفوسهم وسوف نستعرض في هذا الاحتفال بعضا من مشاريع خريجي”أكاديمية المبدعين 2″ وهي مشاريع تمثل دعماً لمسيرة الكويت وتطويرا للموارد البشرية من أبناء الشهداء وإعدادهم لخدمة بلدهم في مختلف المجالات فهم الثروة الحقيقية للوطن و أساس التقدم والتطور في المجتمع الكويتي.

من جهتها قال مدير إدارة الرعاية الأسرية في مكتب الشهيد أشواق العرادة نحتفل اليوم في تخريج كوكبة من نجوم ابناء الشهداء نجوم سطعت على ارض الكويت وهم استمرار عطاء شهدائنا الابرار الذين ضحوا بأرواحهم لسبيل هذا الوطن هذا الذي غرسناه فيهم ولو تتجول بينهم بالمعرض قبل الاحتفالية تقول اننا كنا نريد ان نأثر على الناس  ولكن للامانة نحن اثرنا على انفسنا نحن تغيرنا والتغيير واضح ولله الحمد ،
وبينت ان هناك اربع فرق عملوا خلال ٣ شهور بدأناها في برامج تدربية وختمناها في مرحلة التحدي مرحلة التي جزأناها الى اربع فرق وكل فريق عمل مشروع وطني الهدف منه التأثير الايجابي في المجتمع الكويتي  .

الى ذلك قالت  مراقبة التوجيهه الاسري من ادارة التوجية والرعاية الاسريه في مكتب الشهيد عبير الحساوي :” نحن اليوم لدينا حفل ختامي لأكاديمية المبدعين ٢ وهي اكاديمية اقيمت لمجموعة من ابناء الشهداء انتسبوا لها من ثلاث شهور لافتة ان هذه الاكاديمية انقسمت الى ثلاث مراحل وهي مرحلة التعزيز و مرحلة الخبرة ومرحلة التحدي ومن خلال هذا الامر الابناء رأو نماذج واجهتها صعوبات في الحياة وتفوقت وبعدها الابناء تقسموا الى مجموعات وابتدأو يكتسبون خبرات من هذه الدورات التي تنمي قدراتهم العلمية والعمليه واكتشفوا مايستطيعون عمله في سوق العمل او في مجال التطوع ومن ثم انتقلوا الى المرحلة الثالثه التي هي مرحلة التحدي وبدأ كل فريق يفكر بعمل ينجزه بحيث انه يكون عمل تطوعي او عمل منه مردود بحيث انه يخلد من خلاله ذكرى الشهيد وهذه الاربع مجموعات عملت بصورة منفصله لذلك كل مشروع يختلف عن الاخر ويحاول انه يقدم احسن وافضل ماعنده لانه في النهايه يوجد تقييم يكون على هذه المشاريع” .
واضافت ان الهدف من هذا المشروع والفائده هو صقل مواهب وخبرات الابناء والاستفادة منها بما يعود عليهم بالفائدة ولما بدأوا معنا الابناء كانوا يرمون لفائدة اكبر التي هي تخليد ذكرى الشهيد وهذي كانت رسالتنا منذ القدم في مكتب الشهيد منذ بدايته والتي هي فائدة طويلة الاجل وهي تخليد ذكرى الشهيد وبطولاته
خصوصا اننا نلاحظ ان الجيل الحالي لم يشهد الغزو ولم يشهد التحرير وحتى لاننسى هذه التضحيات ولولا هذه التضحيات ودماء هؤلاء الشهداء وارواحهم ماكنا الان مضيفة نحن نحاول ان نغرس في الجيل الحالي هذي القيم ونحاول نذكرهم لنغرس قيم الولاءوالانتماء  وحب هذا الوطن في جميع المجالات ومن اجل الكويت لترتقي وتعلا وتتقدم في جميع المجالات وانشطتنا القادمة هي دورات نقدمها من سوق الدورات العادي بالاضافه الى مجموعة دورات سيتطوع ابناء الشهداء بتقديمها لتقديم الخبرات في مجالات متعدده لاخوانهم من ابناء الشهداء لانهى مؤهلين لتقديم دورات ومعنا اربع برامج ع الاقل سيقدمها ابناء الشهداء .