رئيس الوزراء الأردني: علاقاتنا مع الكويت أخوية ونموذجية

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ :  25- 6-2019
المصدر :   الانباء

أكد رئيس الوزراء الأردني د ..عمر الرزاز أمس عمق العلاقات الأخوية مع الكويت، مشيرا إلى أن عقد الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني في عمان يترجم أواصر التعاون المشترك.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ان ذلك جاء خلال استقبال الرزاز للوفود الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الذي بدأت فعالياته الأحد بعقد ندوات متخصصة لبحث التحديات أمام الموضوعات المطروحة وسبل مواجهتها.

ونقلت الوكالة عن الرزاز إشادته بالعلاقات الكويتية واعتبرها نموذجا للعلاقات العربية في المجالات كافة، مؤكدا الحرص على تطوير آفاق التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين وتجسيدا للعلاقة الأخوية «الوطيدة» بين القيادتين السياسيتين، معربا عن ترحيبه بعقد الملتقى الاعلامي الكويتي ـ الاردني في عمان والذي يشكل تجربة متقدمة من حيث حظوة الاعلام بهامش واسع من الحريات لدى البلدين.

ولفت إلى القواسم المشتركة التي تجمع الاردن والكويت وفي مقدمتها الثقافة السياسية والتعامل بعقلانية وتغليب لغة الحوار مع القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة والعمل على بناء جسور الثقة والحرص على تعزيز العمل العربي المشترك.

وفي السياق ذاته، أكد مسؤولو الجهات الحكومية الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الاثنين الشراكة «الراسخة» مع الأردن، مشيرين إلى أن الملتقى فرصة لإبراز مستوى التعاون وتوثيقه بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في تصريحات متفرقة أدلى بها المسؤولون لـ«كونا» على هامش مشاركتهم في المعرض المصاحب للملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الذي اختتم ندواته وحلقاته النقاشية المتخصصة أمس.

وقال مدير إدارة مكتب المدير العام ومدير إدارة التخليد في مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري صلاح العوفان إن المشاركة تهدف إلى إبراز الدور الذي يؤديه المكتب في رعاية أسر الشهداء وتعريف الجمهور الأردني بأعداد الشهداء الأردنيين في الكويت.

وأضاف أن الشعب الأردني قدم 16 شهيدا ضحوا بأرواحهم إبان الغزو العراقي في موقف بطولي خالد امتزجت فيه دماء الأشقاء الشهداء مع إخوتهم الكويتيين والشرفاء الذين دافعوا عن أرض وشعب الكويت.

وأوضح أن الملتقى «فرصة» لتسليط الضوء على مهام المكتب والرعاية الخاصة التي يقدمها لأسر الشهداء، معربا عن الفخر الذي يشعر به الكويتيون لاستشهاد 1272 شهيدا من 16 جنسية مختلفة ضحوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الكويت.

من جهتها، أكدت رئيس قسم خدمة الواقفين بإدارة الإعلام في الأمانة العامة للأوقاف ضحى العتيبي حرص الأمانة على المشاركة في الفعاليات الدولية بشكل عام والإسلامية والعربية بشكل خاص لبيان الأهداف وأهم المشاريع التنموية للأمانة.

وقالت العتيبي إن الأمانة تسعى لعكس إسهامات الكويت وهي الدولة المنسقة للجهود الإسلامية في مجال الوقف منذ عام 1997 في تنمية المجتمعات ودعم أفرادها من خلال الأوقاف، مبينة ان المشاركة تستهدف تسليط الضوء على مجموعة من مشاريع الأمانة أمام الجمهور الأردني ومن جملتها المشاريع النوعية التي يمكن تطبيق نماذج منها في الدول الإسلامية والعربية.

وأشارت إلى أنه من جملة هذه المشاريع مشروع دعم طلبة الدراسات العليا من مختلف الدول عبر المنح الدراسية للرسائل والبحوث العلمية في الماجستير والدكتوراه حول موضوعات الوقف.

وأشارت أيضا إلى منتدى قضايا الوقف الفقهي الذي تنظمه الأمانة في الدول الإسلامية دوريا وتجمع فيه العلماء لتداول وبحث الموضوعات الفقهية المستجدة في الوقف.

من ناحيتها، قالت مدير إدارة خدمة المواطن والعلاقات العامة بديوان الخدمة المدنية رانية الكوح إن مشاركة الديوان تهدف لتنمية الروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين فضلا عن التواصل مع الطلبة الكويتيين الدارسين في الأردن، مبينة ان الديوان يحرص على توفير منصات للرد على استفسارات الطلبة المتعلقة بأعمال الديوان خاصة فرص العمل التي تتوافر بوزارات وهيئات ومؤسسات الدولة، ويعمل على اطلاعهم على آلية وطريقة التسجيل والترشيح بنظام التوظيف المركزي إضافة إلى تعريفهم على الشروط واللوائح المتبعة في الإجازات والبعثات الدراسية.

ودعا متخصص كويتي إلى تبني مفهوم «الديبلوماسية الثقافية» المعني بطرح الثقافة العربية والحضارة الإسلامية أمام المجتمعات الأخرى لعكس ما تملك شعوب المنطقة من مفاهيم راقية.

جاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د.عيسى الأنصاري خلال ندوة «الثقافة العربية بين الخصوصية والعولمة» التي عقدت ضمن فعاليات الملتقى الإعلامي الكويتي الأردني.

وأوضح الأنصاري أن الشعوب العربية عليها طرح ثقافتها «بأسلوب ناعم» من خلال تبني هذا المفهوم والحضور في المحافل الدولية والمشاهد الإعلامية العالمية لإبراز ما تملك من علوم وفنون وأدب ومعاني حب وسلام.