الاخبار
[ سبتمبر 11, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد : لقب القائد الانساني وسام على صدورنا

1280x960التاريخ :   11-9-2019

المصدر :   القبس

أكدت الوكيلة بالديوان الاميري المديرة العامة لمكتب الشهيد فاطمة الأمير أن تاريخ 9 سبتمبر سنويا سيظل مناسبة تاريخية ووطنية ملهمة للأجيال وشاهدة على إنسانية الكويت ووقوفها وأميرها وشعبها المعطاء إلى جانب المحتاجين والمنكوبين في مختلف أنحاء العالم. وهنأت سمو أمير البلاد بمناسبة الذكرى الخامسة لتكريم الأمم المتحدة لسموه، بتسميته «قائدا للعمل الإنساني»، وتسمية الكويت «مركزا للعمل الإنساني»، تقديرا لجهوده وإسهاماته الكريمة ودعمه المتواصل للعمليات الإنسانية في الأمم المتحدة، مؤكدة أن تاريخ سموه حافل بالعديد من المواقف والمبادرات الإنسانية والتنموية التي رفعت مكانة الكويت في المحافل الدولية وجعلتها في صدارة المشهد الإنساني العالمي وأسهمت في تعزيز مكانتها السياسية الخارجية. وأضافت ان هذه المبادرة الأممية ستظل مصدر فخر واعتزاز ووسام شرف على صدر كل مواطن كويتي، وهي مناسبة أتت بجهود سموه الكبيرة لجعل دولة الكويت مركزا للعمل الانساني. وتوجهت بالدعاء لله عز وجل بأن يتكرم على أميرنا ووالدنا بالشفاء العاجل، متمنية له موفور الصحة والعافية، منوهة بأنه تم تأجيل احتفالية مكتب الشهيد المقرر اقامتها غدا الخميس بمناسبة تقلد سموه لقب قائد العمل الانساني لحين عودة سموه العود الحميد الى أرض الوطن الغالي.

الاخبار
[ سبتمبر 10, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

احتفالية في مكتب الشهيد الخميس

التاريخ :   10-9-2019

المصدر :   السياسة

يقيم مكتب الشهيد فعالية “أميرنا قائد العمل الانساني”، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة للتتويج الأممي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وتقلد سموه لقب “قائد العمل الانساني” من قبل هيئة الأمم المتحدة.
واشار المكتب في بيان صحافي امس الى ان الفعالية ستقام بعد غد الخميس في الساعة العاشرة صباحا، وذلك في مقره بمنطقة ضاحية مبارك العبدالله.

الاخبار
[ أغسطس 20, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

فاطمة الأمير: 2 أغسطس ذكرى لا تُنسى والغزو كتب تاريخ شعب أذهل العالم بقوة عزيمته

916738-3تاريخ :  1- 8-2019

المصدر :   الأنباء

أكدت الوكيل بالديوان الأميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الأمير أن الغزو العراقي على أرض الكويت في الثاني من أغسطس العام 1990 ذكرى لا تنسى، وأنه اختبار في غاية الصعوبة لإرادة الشعب الكويتي وقوته وصموده، وأن التاريخ شهد ذلك اليوم ميلادا مشرقا لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، واستبساله بالدفاع عن أرضه وكرامته، وهو الذي أخذ على حين غرة عندما وجد نفسه أمام جيش متخم بأحدث آلات الموت والدمار.

وأضافت الأمير في تصريح بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين للغزو العراقي الغاشم أن تصدي الشعب الكويتي للعدوان شكل مرحلة فريدة في مسيرة هذا الوطن وكفاح أبنائه، إلا أن التاريخ يخبرنا بأن ذلك الحدث لم يكن إلا صفحة من صفحات مشرقة لهذا الشعب، وأنه يزخر بأمثلة رائعة تكشف عن عمق القيم في وجدان وتفكير المواطن الكويتي، وان ما بناه الكويتيون للأسوار الثلاثة لبلدهم لم يكن إلا دليلا على استعدادهم للدفاع عن سلامة وطنهم ووحدة ارضهم في كل مرحلة من مراحل التاريخ.

وقالت إن الذكرى السنوية الأليمة للغزو العراقي للكويت في فجر الثاني من أغسطس من العام 1990 الذي استهدف كيان وسيادة الكويت وحاول محوها من خارطة العالم وضمها الى العراق غير ان صمود الشعب الكويتي وتصدي الإرادة الدولية لكيد العدوان أرجع الحق الكويتي لإصحابه بعد احتلال دام قرابة 7 أشهر.

وأضافت أن الغزو الآثم ترك آثارا اجتماعية ونفسية كبيرة على الشعب الكويتي نتيجة للانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان والتي راح ضحيتها مئات من الشهداء والأسرى والمفقودين، إضافة إلى تدمير البنية التحتية للبلاد ونهب المؤسسات والمنشآت فنجم عنها خسائر مادية كبيرة إلى جانب إحراق آبار البترول التي تركت أثرا في البيئة البرية والجوية والبحرية.

وأوضحت ان المجتمع الدولي أدان تلك الجريمة الكبرى بحق الكويت وشعبها منذ الساعات الأولى للغزو الآثم إذ تصدى مجلس الأمن الدولي لهذا العدوان بقرارات حاسمة بدءا من القرار رقم 660 الذي أدان الغزو العراقي وطالب بسحب قواته فورا من دون قيد أو شرط الى المواقع التي كانت فيها في الاول من أغسطس، ثم توالت القرارات الدولية تباعا لتضييق الخناق على هذا النظام لعله ينصاع للإرادة الدولية.

تماسك الشعب الكويتي

إن محنة الغزو أبرزت مدى تماسك الشعب الكويتي وصموده ومقاومته للاحتلال والدفاع عن بلاده سواء من كان في داخل الكويت أو خارجها الى جانب التفافه حول حكومته وقيادته الشرعية، وهذا ما عكسه مؤتمر جدة الشعبي الذي عقد في المملكة العربية السعودية الشقيقة في أكتوبر من العام 1990، والذي أظهر صورة الكويت كدولة حضارية وديموقراطية ودستورية وكذلك تمسك شعبها بشرعية الحكم الذي اختاره منذ نشأته وارتضته الأجيال المتعاقبة ووقوفهم صفا واحدا خلف القيادة الشرعية للبلاد، فلا مساومة ولا تفاوض على سيادة الكويت واستقلالها وسلامة أراضيها وإن هذا التماسك والوحدة أثارا دهشة العالم بأسره.

وقالت إن المؤتمر كشف عن زيف وبطلان كل الادعاءات والمزاعم التي ساقها نظام صدام تبريرا لجريمته واحتلاله الكويت إذ أعلن المشاركون أنه برغم الآلام وجراح العدوان الآثم فإن الشعب الكويتي لا يضمر الشر للشعب العراقي الشقيق، ولا يحمل له الحقد لأنه شعب مغلوب على أمره ينتظر الخلاص من الطاغية.

كما شكل المؤتمر عددا من الوفود الشعبية الكويتية لتطوف مختلف دول العالم لشرح قضية الكويت العادلة.

عاصفة الصحراء لدحر الأكاذيب

وكان تعنت النظام العراقي وعدم استجابته لتلك الإرادة استوجبا تصدي المجتمع الدولي بكل حزم واقتدار له فكان لا بد من اتخاذ القرار الحاسم في دحر هذا العدوان الآثم، وانطلقت عملية عاصفة الصحراء التي قامت بها قوات التحالف الدولي في 17 يناير 1991 حتى تحررت الكويت في 26 فبراير من العام نفسه.

وقالت الأمير إنه من منطلق السعي للمحافظة على القيمة العظيمة للشهادة، وتقديرا للعمل البطولي للشهداء، وتتويجا للملحمة البطولية الرائعة لهذا الشعب، فقد أصدر سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد، طيب الله ثراه، مرسوما أميريا رقم 38 لسنة 1991، في التاسع عشر من يونيو 1991 والخاص، بإنشاء مكتب الشهيد واستكمل هذه الرعاية الكريمة عضيده ورفيق دربه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي سعى لتحقيق الأهداف السامية والمتمثلة في تكريم سموه للشهداء، وتخليد بطولاتهم وتضحياتهم في الدفاع عن الوطن وكرامته، وكذلك الرعاية الكريمة لسموه لأسرهم وذويهم في مجالات الحياة كافة، تأكيدا على تقديره والمجتمع الكويتي لقيمة الشهادة ولم تقتصر الرعاية المتميزة على ذوي الشهيد من الكويتيين فقط، بل شملت كل من ضحى بحياته ودمه من أجل استقلال تراب هذا البلد.

«منهو بغلا الكويت»

وأشارت إلى ان يوم الشهداء الذي يحمل شعار هذا العام «منهو بغلا الكويت» يرمز إلى يوم الثاني من أغسطس الذكرى التاسع والعشرين للعدوان ويمثل أحد أسمى معاني الوحدة الوطنية في تاريخ الكويت ويرمز إلى رفض الشعب الكويتي للاحتلال والتمسك بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه.

وبينت أن مكتب الشهيد يبذل جهدا خاصا في ذكرى الثاني من أغسطس من كل عام لما لهذا اليوم من أهمية خاصة لدى الشعب الكويتي.

وقالت إن المكتب يقوم بإحياء هذه الذكرى لهذا العام تحت شعار «منهو بغلا الكويت» وإقامة فعاليات تحمل معاني الولاء الوطني وغرس مفهوم الشهادة، وذلك من خلال اقامة معرض خاص للشهداء في كل من مجمع الأفنيوز ومجمع 360 ومجمع الحمرا يحتوي على صور شهداء الكويت مصنفة حسب العام وسبب الاستشهاد ووصل عددهم حتى تاريخه إلى 1274 شهيدا، إضافة الى ركن مخصص للأطفال يحتوي على أنشطة متعددة ومسرح خاص للعرائس «عائلة شقردي» بالتعاون مع قرقاشة لتفعيل القيم الوطنية الهادفة والرسائل الإيجابية للأطفال، وذلك تخليدا للذكرى العطرة لشهدائنا الأبرار خلال الفترة من 1 حتى 3 الجاري.

يوم الشهداء

وأكدت الأمير ان مكتب الشهيد يستذكر بطولات وتضحيات شهداء الكويت من خلال إحياء ذكرى – يوم الثاني من أغسطس – أحد أسمى معاني الوطنية في تاريخ الكويت، ويرمز الى رفض الشعب الكويتي للغزو العراقي وتمسكه بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه. حتى تبقى تلك الذكرى خالدة بأذهان الجميع ولكي يعرف الجميع ان الشعب الكويتي وقف وقفة بطولية بوجه أعداء الكويت.

فلاشات وطنية

وأكدت الأمير أن مكتب الشهيد يطلق في يوم الشهداء فلاشات وطنية تعبر عن تعزيز مفهوم الشهادة وغرس مبادئ التضحية والفداء والتمسك بالأرض لدى النشء، ويتم تكثيف هذه الفلاشات بجميع الوسائل الإعلامية حتى تصل لأكبر عدد من المتابعين بالإضافة الى التغطيات الإعلامية واللقاءات التلفزيونية والإذاعية التي نتناول من خلالها هذا الحدث المهم والبطولي.

مشاريع خارجية

وقالت الأمير إننا نتذكر صدور المرسوم الأميري بإنشاء مكتب الشهيد في العام 1991، عقب تحرير البلاد من الاحتلال، ومسارعة أهل الخير من الكويتيين إلى التبرع لهذا المكتب تعبيرا عن دعمهم لهذا العمل الإنساني والوطني، وامتنانا لتضحية الشهداء، إلا ان الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد – طيب الله ثراه – أمر بأن تخصص تلك التبرعات للأعمال الخيرية خارج البلاد، وذلك تعميما لخير هذه الأرض الطيبة، ومشاركة للإخوة في البلاد العربية والإسلامية في مشاريعهم الخيرية، وتأكيدا على أن الكويت جزء لا يتجزأ من الأمتين العربية والإسلامية.

وأضافت انه مما يكرم الكويت انها استحدثت الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية التي تشرف على اقامة مشاريع خيرية باسم الكويت في العديد من دول العالم، وقد كان لمكتب الشهيد شرف التعاون معها في اقامة عدد من المشاريع الخيرية في دول شقيقة وصديقة.

مرسوم 325

وتفضل صاحب السمو الأمير قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد بإصدار المرسوم رقم 325 بتاريخ 25/8/2011 بتعديل بعض أحكام المرسوم 38/91 في شأن تكريم الشهداء، حيث حدد هذا المرسوم ان المقصود بالشهيد هو كل من فقد حياته في سبيل الدفاع عن سلامة الوطن وأمنه، أو بسبب الكوارث الطبيعية والحوادث الاستثنائية، ويشمل المرسوم فئات شهيد العمليات الحربية وهو كل عسكري او مدني مكلف رسميا، وفقد حياته بسبب العمليات أو بأعمال الأمن الداخلي أو الخارجي أو في أثناء الأسر أو بسببه، ويشمل ذلك: مشروعات التدريب بالذخيرة الحية، والإنزال الجوي للمظليين في أثناء التدريب، وغرق القطع البحرية، وحوادث الطائرات العسكرية، وزرع وإزالة الألغام وأعمال المتفجرات وشهيد الواجب وهو كل عسكري من الجيش او الشرطة او الحرس الوطني او الإطفاء فقد حياته بسبب أداء واجبات وظيفته ما لم يعد من الفئة السابقة، وشهيد الكوارث الطبيعية والحوادث الاستثنائية العامة هو كل من فقد حياته بسبب ما يقع من كوارث طبيعية او حوادث استثنائية عامة، اذا قرر مجلس الوزراء اعتبارها كذلك. كما حدد المرسوم الإجراءات التي ينبغي اتباعها لاعتماد الشهيد وصور تكريم الشهداء.

وتتجاوز رسالة مكتب الشهيد تخليد الشهداء ورعاية أسرهم وتقديم الخدمات الى تجسيد اللحمة الوطنية والعلاقة الإنسانية بين أبناء الشعب الكويتي وقيادته السياسية، وهي علاقة عميقة الجذور سطرها تاريخ الكويت قديما، وشهد بها الالتفاف حول الشرعية الكويتية في أثناء فترة العدوان الصدامي في أغسطس 1990 وشهدت بها روح المقاومة ضد المحتل وجنوده، فكانت شهادة وفاء من الشعب الكويتي لقيادته.

لم تقتصر الرعاية المميزة التي يقدمها مكتب الشهيد لذوي الشهداء من المواطنين الكويتيين، بل شملت كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت ومن اجل استقلالها وحفاظا على قدسية ترابها، وقام مكتب الشهيد على رعاية ذوي شهداء 15 جنسية من الوافدين والمقيمين.

صروح الشهداء

وقالت الأمير إن مكتب الشهيد يفخر بأنه يعمل دائما من أجل تخليد شهداء الكويت الأبرار وتعزيز مفهوم الشهادة وإعلاء شأن المواطنة والفداء في إشارة إلى صروح للشهداء أقامها المكتب في محافظات البلاد الست وتحمل كل منها أسماء شهداء كل محافظة على حدة بالإضافة إلى المؤسسات والهيئات الحكومية.

رحلة المساعدات مع الأبناء والرعاية التربوية والسكنية

أكدت الأمير ان مكتب الشهيد قام بمعية مجموعة من أبناء الشهداء بزيارة لمدرسة النجاة الخيرية في منطقة يني شهير بالجمهورية التركية التي ترعى شؤون أبناء اللاجئين السوريين، حيث تم توزيع الهدايا والمساعدات عليهم.

وقالت الأمير إن مكتب الشهيد يهدف من خلال هذه المساعدات إلى غرس حب الخير ونشره والعمل به في نفوس أبناء الشهداء، مشيرة إلى أن عمل الخير جبل عليه أهل الكويت منذ زمن بعيد، وها نحن نجدده بمشاركة أبناء الشهداء الذين سارعوا دون توقف ولا تردد الى السفر لتقديم المساعدة لإخوانهم اللاجئين السوريين في تركيا.

وأضافت بدأنا منذ اللحظات الأولى بوضع جدول زمني من خلاله بدأت رحلة المساعدات مع أبناء الشهداء وذكرت أن الدور الذي يضطلع به المكتب في تقديم المساعدات الإنسانية يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في مد يد العون لكل الشعوب المحتاجة، لاسيما الشقيقة ولما جبل عليه الشعب الكويتي من طبيعة إنسانية في عمل الخير وتقديم الدعم والتبرعات للمحتاجين.

وبينت أن مكتب الشهيد حريص على تقديم هذه المساعدات الإنسانية والمواد الضرورية للمعيشة لإغاثة كل محتاج على وجه الأرض في أماكن تواجدهم والتعرف على أوضاعهم وظروفهم المعيشية وتذليل الصعوبات أمامهم، بالإضافة إلى زيارة دار محمد عبدالواحد الأيوب في مدينة اورفا التركية ومدرسة النجاة الخيرية كما كانت هناك جولة لمنطقة حران – قرية جملة، حيث تم توزيع مساعدات على١٠٠ أسرة سورية نازحة.

وأكدت فاطمة الأمير أن مكتب الشهيد ينظم حفل تكريم للفائقين من أبناء الشهداء في نهاية كل عام دراسي، حيث يقوم المكتب ممثلا بقسم الرعاية التربوية بعمل الترتيبات وإعداد الكشوف النهائية بأعداد الطلبة الفائقين في جميع المراحل الدراسية، استعدادا لتكريمهم من قبل المكتب بحفل خاص تحت رعاية وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ على الجراح الصباح بعدما يتشرفون بمقابلة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، والتي تعتبر من الزيارات التاريخية للأبناء، حيث يتلقون التهاني والتوجيهات من قبل سموه.

وأثنت الوكيل في الديوان الأميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة احمد الأمير على جهود وزيرة الإسكان د.جنان بوشهري في إتمام مساعي مكتب الشهيد بإقرار قانون يمنح أرملة الشهيد وثيقة تملك السكن، مشيرة إلى أن القوانين السابقة في الإسكان هي قوانين وضعية يمكن تغييرها وبجهود مكتب الشهيد ودعم الوزيرة د.جنان بوشهري أنجز مشروع القانون الذي يعطي أرملة الشهيد حق تملك وثيقة السكن.

الاخبار
[ أغسطس 20, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

افتتاح جدارية الشهداء في مطار T4

DSC_8268تاريخ :  1- 8-2019

المصدر :   السياسة

افتتحت الوكيل بالديوان الأميري مدير مكتب الشهيد فاطمة الأمير جدارية مطار الكويت الدولي T4 التي تحمل صور واسماء شهداء الوطن في احتفالية تواكب الذكرى 29 للغزو العراقي الغاشم.
وقالت الامير في تصريح ان يوم 2 اغسطس من ايام الكويت الخالدة والتي سقط فيها الكثير من الشهداء راوين بدمائهم ارض الوطن ليسجلوا ملحمة تتوارثها الاجيال ولتبقى في الذهن الجمعي للدولة ومن فيها، مؤكدة ان هناك العديد من الاماكن ضمن خطة مكتب الشهيد لعمل جداريات لتخليد ذكرى الشهداء الابرار حيث تم اختيار ارض المطار الدولي باعتباره جهة يرتادها الناس من كافة انحاء العالم وقالت ان الجدارية تشمل جميع الشهداء المسجلين في مكتب الشهيد ولا تقتصر فقط على الكويتيين بل على 14 جنسيه اخرى حيث تحتضن كلمة سمو امير البلاد “هذولا عيالي” كل من سقط شهيدا في ارض الوطن واسهم في عودتها وشرعيتها من براثن الغزاة.
من جهته قال مدير عام الإدارة العامة للطيران المدني يوسف الفوزان يحق لنا في مثل هذه المناسبة تكريم شهدائنا الابرار الذي رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن فلولا تضحياتهم وبطولاتهم لما تنعمنا اليوم بالحرية والوطنية والاستقلال.
من جهة أخرى، تنطلق اليوم فعاليات احياء ذكرى يوم الشهداء الذي ينظمها مكتب الشهيد من اليوم حتى السبت المقبل تحت شعار “منهو بغلا الكويت” بمجمع 360 الساعة 11 صباحا وفي مجمع الحمرا 6 مساء.

.

الاخبار
[ أغسطس 20, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد نظّم «منهو بغلا الكويت» لإحياء يوم الشهداء

08-01-2019 Al Shaheed at 360 Mall (1 of 1)-69تاريخ :  2- 8-2019

المصدر :   الأنباء

أحيا مكتب الشهيد ذكرى الغزو العراقي الغاشم في مجمع 360 بفعالية «منهو بغلا الكويت» بحضور غفير في مقدمتهم وزير شؤون الديوان الأميري بالإنابة الشيخ محمد العبدالله، حيث استهلت الفعاليات بعرض فيلم مصور عن عدد من شهيدات الكويت واللاتي كان لهن دور بارز في المقاومة أيام الغزو العراقي الغاشم، ثم جولة بمعرض صور لكل شهداء الكويت، بالإضافة الى ركن الأطفال ومسرح الدمى الذي يعرف المجتمع الكويتي بالشهداء بطريقته الخاصة.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري بالانابة الشيخ محمد العبدالله انه من الصعب ان يجد الإنسان مفردات للتعبير عما قدمه الشهداء الأبرار من تضحيات وعطاء، ومن السهل ان نتحدث عن تلك التضحيات، فهم قدموا أروع صور التضحية والعطاء وبذلوا دماءهم لأجل الوطن.

وقال: أقام مكتب الشهيد جدارية للشهداء في مجمع 360 وكذلك الحمرا مول والأفنيوز ونظم فعاليات عديدة للكبار والصغار التي تخلد ذكرى الشهداء وتضحياتهم أثناء العزو الغاشم.

وأضاف: نتمنى مواطنين ومقيمين ان نستلهم العبر من هذه التضحيات والقصص وهذه الروح التي جمعت أبناء الكويت تحت راية الشرعية وتحت قيادة حكيمة للمغفور له الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد إضافة الى الدور الكبير الذي لعبه صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد إبان الغزو الغاشم.

من جهة أخرى، قالت الوكيل في الديوان الأميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الأمير: إن انطلاق فعاليات إحياء ذكرى يوم الشهيد من ١ الى ٣ أغسطس تحت شعار «منهو بغلا الكويت» تزامنا مع الذكرى الـ٢٩ للغزو الغاشم على دولتنا الحبيبة، حيث يبعث المكتب رسائل التقدير لشهدائنا الأبرار خلال هذه الأيام الوطنية لتخليد ذكراهم على مدى ٣ أيام قبل ٢ أغسطس وبعده.

وأضافت: نعتبر يوم الشهيد تحديا سطعت فيه معادن محبي الكويت وأبنائها البررة ومعدن المواطن الكويتي الذي دافع عن وطنه بالإضافة لكل المقيمين الشرفاء، حيث نستذكر بطولاتهم وأعمالهم الجليلة من خلال نشر صورهم وأسمائهم ليتشرف التاريخ بهؤلاء الأبطال.

وقالت ان من الإضافات التي اصطبغت بها ذكرى يوم الشهداء اقامة جناح للأطفال الذي يجدر بنا تعريفهم على ما جرى قبل ٢٩ سنة وماذا قدم أبناء الكويت في تلك الفترة، حيث لم نشأ التركيز على مكان واحد بل اخترنا أكثر أماكن يرتادها الناس خاصة تلك التي يرتادها الشباب الذين لم يعاصروا الغزو الغاشم وهي 360 والأفنيوز والحمرا.

وأضافت: «خلال هذه الأيام الثلاثة سيكون هناك معرض لصور الشهداء بالإضافة لفعاليات الأطفال لغرس القيم الوطنية في نفوس أبنائنا التي قدمها الشهداء، رحمهم الله، واسأل المولى جل في علاه ان يحفظ هذا البلد ويرحم شهداءه الأبرار».

وتابعت بقولها: «استعرضنا فيلما وثائقيا عن شهيدات الكويت سواء كانوا أثناء فترة العدوان او ما بعدها من الأسرى الذين لم يتعرفوا على رفاتهم، وذلك تخليدا لبطولاتهم وستشمل الأفلام المجاميع التي عملت أثناء فترة العدوان، بالإضافة إلى باقي الشهداء بالمواقع المختلفة».

.

.

الاخبار
[ يونيو 30, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

الرزاز: العلاقات الكويتية – الأردنية عميقة

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ :  25- 6-2019
المصدر :   النهار

 أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز امس عمق العلاقات «الأخوية» مع الكويت مشيرا إلى أن عقد الملتقى الإعلامي الكويتي – الأردني في عمان «يترجم» أواصر التعاون المشترك.
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن ذلك جاء خلال استقبال الرزاز للوفود الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي- الأردني الذي بدأت فعالياته أول من أمس الأحد بعقد ندوات متخصصة لبحث التحديات أمام الموضوعات المطروحة وسبل مواجهتها.
ونقلت الوكالة عن الرزاز إشادته بالعلاقات الكويتية واعتبرها «نموذجا» للعلاقات العربية في المجالات كافة مؤكدا الحرص على تطوير افاق التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين وتجسيدا للعلاقة الأخوية «الوطيدة» بين القيادتين السياسيتين.
وأعرب عن ترحيبه بعقد الملتقى الاعلامي الكويتي – الاردني في عمان والذي يشكل تجربة متقدمة من حيث حظوة الاعلام بهامش واسع من الحريات لدى البلدين.
ولفت إلى القواسم المشتركة التي تجمع الاردن والكويت وفي مقدمتها الثقافة السياسية والتعامل بعقلانية وتغليب لغة الحوار مع القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة والعمل على بناء جسور الثقة والحرص على تعزيز العمل العربي المشترك.
ووفق الوكالة فقد ثمن اعضاء الوفد الحرص الأردني على انجاح عقد الملتقى الاعلامي الكويتي – الأردني وترسيخ تجربته الفاعلة في تعزيز العلاقات الاعلامية والثقافية والاستفادة من الخبرات والتجارب المتراكمة لدى البلدين.
وأشادوا بالمساهمة الكبرى التي قدمتها الكوادر البشرية الاردنية في مسيرة التنمية والبناء التي شهدتها الكويت.
وحضر اللقاء مع الرزاز وزيرة الاعلام الأردنية جمانة غنيمات والامين العام للملتقى منصور العجمي ورؤساء الوفود المشاركة في الملتقى وهي مكتب الشهيد في الديوان الاميري ووزارتا الدفاع والداخلية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية وديوان الخدمة المدنية والامانة العامة للاوقاف وبلدية الكويت.
واختتم الملتقى أعماله أمس الاثنين بعقد ندوتين ثقافية بعنوان (الثقافة العربية بين الخصوصية والعولمة) وفنية بعنوان (الدراما العربية وقضايا الأمة) بمشاركة الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الكويتي الدكتور عيسى الانصاري والفنان الكويتي سعد الفرج.

الاخبار
[ يونيو 30, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

رئيس الوزراء الأردني: علاقاتنا مع الكويت أخوية ونموذجية

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ :  25- 6-2019
المصدر :   الانباء

أكد رئيس الوزراء الأردني د ..عمر الرزاز أمس عمق العلاقات الأخوية مع الكويت، مشيرا إلى أن عقد الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني في عمان يترجم أواصر التعاون المشترك.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ان ذلك جاء خلال استقبال الرزاز للوفود الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الذي بدأت فعالياته الأحد بعقد ندوات متخصصة لبحث التحديات أمام الموضوعات المطروحة وسبل مواجهتها.

ونقلت الوكالة عن الرزاز إشادته بالعلاقات الكويتية واعتبرها نموذجا للعلاقات العربية في المجالات كافة، مؤكدا الحرص على تطوير آفاق التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين وتجسيدا للعلاقة الأخوية «الوطيدة» بين القيادتين السياسيتين، معربا عن ترحيبه بعقد الملتقى الاعلامي الكويتي ـ الاردني في عمان والذي يشكل تجربة متقدمة من حيث حظوة الاعلام بهامش واسع من الحريات لدى البلدين.

ولفت إلى القواسم المشتركة التي تجمع الاردن والكويت وفي مقدمتها الثقافة السياسية والتعامل بعقلانية وتغليب لغة الحوار مع القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة والعمل على بناء جسور الثقة والحرص على تعزيز العمل العربي المشترك.

وفي السياق ذاته، أكد مسؤولو الجهات الحكومية الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الاثنين الشراكة «الراسخة» مع الأردن، مشيرين إلى أن الملتقى فرصة لإبراز مستوى التعاون وتوثيقه بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك في تصريحات متفرقة أدلى بها المسؤولون لـ«كونا» على هامش مشاركتهم في المعرض المصاحب للملتقى الإعلامي الكويتي ـ الأردني الذي اختتم ندواته وحلقاته النقاشية المتخصصة أمس.

وقال مدير إدارة مكتب المدير العام ومدير إدارة التخليد في مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري صلاح العوفان إن المشاركة تهدف إلى إبراز الدور الذي يؤديه المكتب في رعاية أسر الشهداء وتعريف الجمهور الأردني بأعداد الشهداء الأردنيين في الكويت.

وأضاف أن الشعب الأردني قدم 16 شهيدا ضحوا بأرواحهم إبان الغزو العراقي في موقف بطولي خالد امتزجت فيه دماء الأشقاء الشهداء مع إخوتهم الكويتيين والشرفاء الذين دافعوا عن أرض وشعب الكويت.

وأوضح أن الملتقى «فرصة» لتسليط الضوء على مهام المكتب والرعاية الخاصة التي يقدمها لأسر الشهداء، معربا عن الفخر الذي يشعر به الكويتيون لاستشهاد 1272 شهيدا من 16 جنسية مختلفة ضحوا بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الكويت.

من جهتها، أكدت رئيس قسم خدمة الواقفين بإدارة الإعلام في الأمانة العامة للأوقاف ضحى العتيبي حرص الأمانة على المشاركة في الفعاليات الدولية بشكل عام والإسلامية والعربية بشكل خاص لبيان الأهداف وأهم المشاريع التنموية للأمانة.

وقالت العتيبي إن الأمانة تسعى لعكس إسهامات الكويت وهي الدولة المنسقة للجهود الإسلامية في مجال الوقف منذ عام 1997 في تنمية المجتمعات ودعم أفرادها من خلال الأوقاف، مبينة ان المشاركة تستهدف تسليط الضوء على مجموعة من مشاريع الأمانة أمام الجمهور الأردني ومن جملتها المشاريع النوعية التي يمكن تطبيق نماذج منها في الدول الإسلامية والعربية.

وأشارت إلى أنه من جملة هذه المشاريع مشروع دعم طلبة الدراسات العليا من مختلف الدول عبر المنح الدراسية للرسائل والبحوث العلمية في الماجستير والدكتوراه حول موضوعات الوقف.

وأشارت أيضا إلى منتدى قضايا الوقف الفقهي الذي تنظمه الأمانة في الدول الإسلامية دوريا وتجمع فيه العلماء لتداول وبحث الموضوعات الفقهية المستجدة في الوقف.

من ناحيتها، قالت مدير إدارة خدمة المواطن والعلاقات العامة بديوان الخدمة المدنية رانية الكوح إن مشاركة الديوان تهدف لتنمية الروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين فضلا عن التواصل مع الطلبة الكويتيين الدارسين في الأردن، مبينة ان الديوان يحرص على توفير منصات للرد على استفسارات الطلبة المتعلقة بأعمال الديوان خاصة فرص العمل التي تتوافر بوزارات وهيئات ومؤسسات الدولة، ويعمل على اطلاعهم على آلية وطريقة التسجيل والترشيح بنظام التوظيف المركزي إضافة إلى تعريفهم على الشروط واللوائح المتبعة في الإجازات والبعثات الدراسية.

ودعا متخصص كويتي إلى تبني مفهوم «الديبلوماسية الثقافية» المعني بطرح الثقافة العربية والحضارة الإسلامية أمام المجتمعات الأخرى لعكس ما تملك شعوب المنطقة من مفاهيم راقية.

جاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د.عيسى الأنصاري خلال ندوة «الثقافة العربية بين الخصوصية والعولمة» التي عقدت ضمن فعاليات الملتقى الإعلامي الكويتي الأردني.

وأوضح الأنصاري أن الشعوب العربية عليها طرح ثقافتها «بأسلوب ناعم» من خلال تبني هذا المفهوم والحضور في المحافل الدولية والمشاهد الإعلامية العالمية لإبراز ما تملك من علوم وفنون وأدب ومعاني حب وسلام.

الاخبار
[ يونيو 30, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

رئيس الوزراء الأردني: الملتقى الإعلامي الكويتي الأردني يترجم أواصر التعاون المشترك

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ :  24- 6-2019
المصدر :   كونا

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز اليوم الاثنين عمق العلاقات “الأخوية” مع الكويت مشيرا إلى أن عقد الملتقى الإعلامي الكويتي – الأردني في عمان “يترجم” أواصر التعاون المشترك.وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن ذلك جاء خلال استقبال الرزاز للوفود الكويتية المشاركة في الملتقى الإعلامي الكويتي – الأردني الذي بدأت فعالياته أمس الأحد بعقد ندوات متخصصة لبحث التحديات أمام الموضوعات المطروحة وسبل مواجهتها. ونقلت الوكالة عن الرزاز إشادته بالعلاقات الكويتية واعتبرها “نموذجا” للعلاقات العربية في المجالات كافة مؤكدا الحرص على تطوير افاق التعاون المشترك خدمة لمصالح البلدين والشعبين وتجسيدا للعلاقة الأخوية “الوطيدة” بين القيادتين السياسيتين وأعرب عن ترحيبه بعقد الملتقى الاعلامي الكويتي – الاردني في عمان والذي يشكل تجربة متقدمة من حيث حظوة الاعلام بهامش واسع من الحريات لدى البلدين. ولفت إلى القواسم المشتركة التي تجمع الاردن والكويت وفي مقدمتها الثقافة السياسية والتعامل بعقلانية وتغليب لغة الحوار مع القضايا والتحديات التي تواجه المنطقة والعمل على بناء جسور الثقة والحرص على تعزيز العمل العربي المشترك. ووفق الوكالة فقد ثمن اعضاء الوفد الحرص الأردني على انجاح عقد الملتقى الاعلامي الكويتي – الأردني وترسيخ تجربته الفاعلة في تعزيز العلاقات الاعلامية والثقافية والاستفادة من الخبرات والتجارب المتراكمة لدى البلدين. وأشادوا بالمساهمة الكبيرة التي قدمتها الكوادر البشرية الاردنية في مسيرة التنمية والبناء التي شهدتها الكويت. وحضر اللقاء مع الرزاز وزيرة الاعلام الأردنية جمانة غنيمات والامين العام للملتقى منصور العجمي ورؤساء الوفود المشاركة في الملتقى وهي مكتب الشهيد في الديوان الاميري ووزارتا الدفاع والداخلية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية وديوان الخدمة المدنية والامانة العامة للاوقاف وبلدية الكويت. ومن المقرر أن يختتم الملتقى أعماله اليوم الاثنين بعقد ندوتين ثقافية بعنوان (الثقافة العربية بين الخصوصية والعولمة) وفنية بعنوان (الدراما العربية وقضايا الأمة) بمشاركة الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الكويتي الدكتور عيسى الانصاري والفنان الكويتي سعد الفرج.

الاخبار
[ يونيو 19, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد و السكنية ناقشا منح أرملة الشهيد وثيقة الملكية

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ :  19- 6-2019
المصدر :   السياسة (الكويتية)

عقدت وكيل الديوان الاميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الأمير اجتماعاً مع وفد من المؤسسة العامة للرعاية السكنية لمناقشة آلية التنفيذ بخصوص ضوابط منح ارملة الشهيد الكويتية وثيقة ملكية القسائم السكنية وفقا للقانون رقم 11 لسنة 2019 بإضافة فقرة جديدة بنهاية المادة 32 من القانون رقم 47 لسنة 1993 في شأن الرعاية السكنية وفقا للضوابط والأحكام، حيث مثل السكنية نائب المدير العام لشئون التوزيع والتوثيق احمد الهداب ومدير إدارة التوزيع بدر السبيعي ومراقب التوثيق عبد الله العتيبي وباحث اول قانوني مشاري العتيبي بحضور مديرة إدارة العمل الاسري سليمة مبارك ومديرة الرعاية الاسرية اشواق العرادة والباحثة روان السلطان من مكتب الشهيد.

وأكدت الأمير أنه تم الاتفاق مع ممثلي المؤسسة على آلية معينة في استخراج الوثيقة على ان تكون محددة ومتفق عليها بين المكتب والمؤسسة كما تم الاتفاق على أن مكتب الشهيد سيزود السكنية بأسماء الارامل مع جميع البيانات الأساسية، كما تم مناقشة المستندات المطلوبة للأرملة اثناء مراجعتها للرعاية السكنية لاستكمال إجراءات استخراج الوثيقة.

وقالت الأمير: إنه بعد أن يتم تقديم تلك البيانات ستخاطب الرعاية السكنية وزارة العدل لإتمام إجراءات استخراج الوثيقة من السجل العقاري اما بخصوص ممن لم يتم حتى الآن اسقاط القروض السكنية عنها، فستكون الوثيقة مرهونة لحين الاسقاط وسنبين لارامل الشهداء بالضوابط والإجراءات حتى يكونوا على بينة بالإجراءات والكيفية التي يتم خلالها اصدار الوثيقة.

الاخبار
[ مايو 20, 2019 بواسطة admin 0 تعليقات ]

لجنة المرأة الدبلوماسية بالتعاون مع مكتب الشهيد نظما غبقه يوم المرأة الكويتية

عيد-الأسرة2019-مكتب-الشهيدتاريخ : 20-5-2019
المصدر : الوسط

قامت لجنة المرأة الدبلوماسية بالتعاون مع مكتب الشهيد وأسرهم ومستشفى دار الشفاء غبقه يوم المرأة الكويتية والتي جاءت تحت شعار ” شهيدات الكويت رمزا ليوم المرأة” بحضور عدد كبير من سيدات المجتمع الكويتي والسلك الدبلوماسي.
وقالت مديرة العمل الميداني في مكتب الشهيد سليمة مبارك بمناسبة يوم المرأة الكويتية ولتخليدها على أنها رمز العطاء. وفي هذه المناسبة فإن دولة الكويت تستذكر حدثا مفصليا في تاريخها الحديث… عندما تعرضت في الثاني من أغسطس من العام 1990 لاعتداء غاشم غادر… فهب الكويتيون بجميع فئاتهم شيبا وشبانا … لمواجهة ذلك الغزو بصدور عامرة بعشق الكويت… ومؤمنة بنصر الله غير عابئين بعدة العدو وعديده.
وأضافت لقد شهدت فترة الاحتلال الكثير من المواقف البطولية التي سطرها رجال ونساء وفتيات الكويت في الذود عن ثرى الوطن وكيانه… وكثيرة هي الحكايات التي توثق بطولاتهم والتضحية بدمائهم التي أريقت فداء للوطن… ودفاعا عن حريته وكرامته. ولا يزال الكويتيون يذكرون ويتحدثون بكل الفخر عن حكايات التضحية والبطولة والفداء… التي قدمتها الشهيدات مثل أسرار القبندي ووفاء العامر وسناء الفودري وسعاد حسن وليلى بهبهاني وإنعام العيدان وسميرة معرفي وغالية التركيت وغير الكويتية دعـد الحريري… هؤلاء وأخواتهن الشهيدات سطرن أسمى آيات البطولة في الدفاع عن الوطن ومقاومة الاحتلال. وانضمت نساء وفتيات الكويت إلى المقاومة الكويتية وشاركن في تحدي قوات الاحتلال وفي تنظيم مسيرات مناهضة أثبتت للمحتل شجاعة وبسالة المرأة الكويتية في التصدي له والإصرار على طرده وصولا الى تحرير دولة الكويت ونيل الشهادة.
وذكرت مبارك ان ملحمة تحرير دولة الكويت من الغزو العراقي الغاشم شكلت مفصلا مصيريا للكويت وأهلها… وتوثيقا لحقبة مهمة من تاريخها… وكانت منطلقا لرسالة سامية كتبها شهداء وشهيدات الكويت بدمائهم الزكية… عنوانها الشهادة… ومضمونها أروع صور التضحية والفداء من اجل الوطن. ولما كانت الشهادة أسمى درجات التضحية فإن الاستشهاد من أجل الوطن يحمل بعدا ذا قيمة إنسانية عالية… وهذا ما جسده شهداء وشهيدات الكويت… إذ حملت تضحياتهم أبعادا أكثر عمقا… عندما امتزجت دماؤهم بتراب الوطن دفاعا عنه وعن شرعيته.
مؤكدة مبارك لقد سجل تاريخ الكويت خلال فترة الغزو العراقي… بأحرف من نور ارتقاء شهداء كويتيين وشهيدات كويتيات… وبلغ عدد شهداء الكويت ألفا ومئتيىن وأربعة وسبعين شهيدا… وكان عدد الشهيدات الكويتيات سبعا وستين شهيدة… إلى جانب إحدى وعشرين شهيدة من جنسيات مختلفة