الاخبار
[ يونيو 20, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

العوفان : مكتب الشهيد يشمل جميع من ضحوا بأنفسهم من اجل الوطن

المصدر: الشاهد

التاريخ :2021/6/20

 

الاخبار
[ يونيو 20, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد يوثّق حقبة مهمة في تاريخ الكويت

المصدر: الراي

التاريخ :2021/6/20

يحتفل بمرور 30 سنة على رعايته ذوي من اختلطت دماؤهم بتراب الوطن

المكتب حمل لواء الإنسانية والمشاريع الوطنية لتخليد ذكرى الشهداء

| كتب ناصر الفرحان |

يحتفل مكتب تكريم الشهداء وأسرهم، بمرور 30 عاماً على إنشائه، حيث يعتبر المكتب شاهداً على حقبة زمنية في تاريخ البلاد، اختلطت فيها دماء الكويتيين بتراب الوطن، ليزهر ربيعاً تكلل بتحرير البلاد، حيث مثل صرحاً من أبرز الصروح الوطنية التي كان لتأسيسها بعد تحرير البلاد، وقع وطني

وإنساني يصدح صداه في أكثر من بلد عربي وأجنبي، ساهم أبناؤه في تحرير البلاد إلى جانب أبناء الكويت.
وفي هذه المناسبة، أكد مدير مكتب الشهيد صلاح العوفان، أن الكوادر العاملة في المكتب تعتبر من الرواد، باعتبار ما يقدمونه من عمل وطني لخدمة ذوي الشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الوطن، مشيراً الى وجوب أن تكون هذه القيمة الإنسانية درساً يدرس بالمناهج، مع غرس هذه المبادئ والقيم الوطنية في نفوس الطلبة، كون هؤلاء الأبطال ضحوا بحياتهم للحفاظ على كيان الوطن، لتبقى الكويت حرة مستقلة، ولولا هذه التضحيات لم تكن

لتستمر الكويت بعد الله سبحانه فحجم التضحيات التي قدمت آنذاك لا تقدر بثمن.
وقال العوفان إن مكتب الشهيد تأسس عقب تحرير دولة الكويت، لتقديم الرعاية لأسر شهداء الغزو، حيث بات اليوم يشمل برعايته جميع من ضحوا بأنفسهم لأجل هذا الوطن في مختلف الميادين، مشيراً إلى أن المكتب حمل لواء الإنسانية والمشاريع الوطنية لتخليد ذكرى الشهداء مع مرور 30 عاماً على إنشائه في 1991/6/19، لتقديم الرعاية المتميزة لأسر الشهداء، ومن ثم تخليد ذكراهم وبطولاتهم التي قاموا بها أثناء فترة العدوان على الكويت، وايضا الشهداء الذين احتواهم مكتب الشهيد سواء قبل العدوان أو أثناء العدوان، من شهداء الغزو أو الشهداء الأسرى أو الشهداء بعد فترة العدوان، أثناء تأدية الواجبات العسكرية، وكذلك الذين تعرضوا للعمليات الإرهابية التي حدثت بالكويت أو من ضحايا الكوارث.

فكرة المكتب
ذكر العوفان أن فكرة مكتب الشهيد تبلورت بعد رجوع سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد، رحمه الله، الى أرض الوطن، حيث رأت الدولة أن عدد الشهداء كبير، ولابد من مكان يرعى أسرهم وذويهم الرعاية الكريمة من بعدهم، لما قدموه من تضحيات ويخلد ذكراهم، حيث أصبح الشهيد بالنسبة للقيادة السياسية رمزاً تعتز به بكل المحافل وبإشراف مباشر من الديوان الأميري تقديراً لمكانته بالدولة.
وقال إن المكتب عمل على رفع تقارير أسبوعية، في ما يتعلق في المعيشة الكريمة لأسر الشهداء والتي حددها المرسوم لتثمين بطولاتهم، وأن يكونوا

نبراساً للجيل الحالي والقادم يحتذى به.
وتطرق العوفان الى الحقبة التي تسلم فيها المغفور له الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد فى 2006، حيث استمر عمل المكتب برعاية الديوان الأميري حتى تعديل المرسوم الخاص بالمكتب وإدارة شؤونه في 2011، على أن يكون المكتب تحت قيادة مكتب سمو الأمير، وأن يكون هناك رئيس مجلس أمناء له يديره ويخطط لسياساته، وتكون هناك إدارة للمكتب ومدير للمتابعة المباشرة، ومن هنا صدر المرسوم 2011/325 على أن يكون الأعضاء من الجهات الأكثر شهداء، وهي الجهات العسكرية الأربع الجيش والشرطة والحرس الوطني وقوة الإطفاء، بالإضافة الى هيئة شؤون القصر، نظراً للعلاقة بينها، بالإضافة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

رعاية شاملة
تطرق العوفان إلى الرعايات العامة في المكتب لأسر الشهداء وذويهم، فقال إن هناك رعايات متنوعة اجتماعية وتربوية وصحية، وهي مستمرة منذ انشاء مكتب الشهيد الى اليوم، لكن المعطيات تتغير والوضع يتغير، وبين أن أعمار ذوي الشهداء تتغير وبالتالي تتغير مطالبهم، فالأطفال بداية التحرير كانوا طلبة بالمدارس، والآن موظفون وبعضهم بالقطاع الخاص وبعضهم بالقطاع الحكومي، واليوم يشاركون في مسيرة مكتب الشهيد، من خلال المشاركة بالفعاليات والمعارض والمهرجانات التي يقيمها مكتب الشهيد، ولهم مساهمة فعالة، ومن هنا تبلوت فكره ظهور الأكاديميات التي يشارك بها الابناء، لصقل مواهبهم وكشف ابداعاتهم، وقد نجحت هذه الأكاديمية من خلال مشاركة أكثر من 100 من أبناء الشهداء بها، واستفادتهم التامة وترجمتها

في جوانب الحياة العلمية والعملية.
وأوضح أن مكتب الشهيد يخضع لهيكل تنظيمي يدير الرعايات المتنوعة، فهناك إدارة العمل الميداني، وهي تختص بالأسرة مباشرة، إضافة للزيارات الميدانية للأسر لتلمس حاجتها الأساسية، والأسر اليوم بعد هذه السنوات ما أن تدخل عليهم الباحثة حتى يشعروا أنها جزء من الأسرة، وتربطهم علاقة أسرية جميلة متناغمة بكل أريحية، فلا يوجد حواجز مع الباحثة الاجتماعية في المكتب، بل أصبحوا بيتاً واحداً، إلى حد المساهمة في حل الخلافات

بالأسرة بعد ما وصلت إلى أقصى درجات الثقة بينها وبين الأسر. تخليد قصص الشهداء… وتكريمهم
ذكر العوفان أن هناك «إدارة التخليد» في المكتب، التي تتمثل مهمتها في تخليد قصص الشهداء وتكريمهم، لافتاً إلى أن مكتب الشهيد يهدف إلى تنمية الروح الوطنية لدى أبناء المجتمع، من خلال التعاون مع وزارة التربية في شمول مناهجها ببطولات الشهداء وصورهم لتخليدهم في عقول أبنائنا. وقال إنه في الفترة الأخيرة قام المكتب بتوقيع برتوكول لوضع صور وأسماء الشهداء على الطرق السريعة والجسور الرئيسية في البلاد، بالإضافة الى الاتفاق مع الهيئة العامة للزراعة لإعادة تسمية الحدائق الموجودة في المناطق التي قدمت شهداء، بأسماء شهدائها تكريماً وتخليداً لأبناء المنطقة، وذلك من خلال وضع صرح يضم صور وأسماء الشهداء من أبناء المنطقة، وبعض المعلومات عن بطولاتهم وكيفية استشهادهم.

الشهداء… 3 فئات
أوضح العوفان أن تعديل المرسوم الأميري، في ما يخص تحديد من هو الشهيد، مشيراً إلى أنه حدد الشهداء في 3 فئات، الأولى فئة العمليات الحربية التي يكون فيها التحام مباشر مع العدو، مثل العدوان العراقي، أو بالحروب العربية، والفئة الثانية الشهيد الذي يسقط أثناء المناورات بالذخيرة الحية، كالتدريبات أثناء الواجب ويستفيد منه العاملون في الجهات العسكرية الأربع، الذين يسقطون أثناء عملهم. أما الفئة الثالثة فهم الذين يستشهدون أثناء الكوارث الطبيعية أو الظروف الاستثنائية، وهذه يحددها مجلس الوزراء، مثل شهداء السيول أو التفجيرات الإرهابية، كمثل حادثة تفجير مسجد الإمام الصادق.

الاخبار
[ أبريل 7, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

«تكريم الشهداء» واجب وطني

المصدر: الأنباء

التاريخ :2021/4/8

 

لقد تحققت رؤية وطموح الفكرة الرائدة من إنشاء وتأسيس مكتب الشهيد الذي يدخل عامه الثلاثين اليوم بعد التحرير، حيث جاءت هذه المبادرة الوطنية لتعزيز رد الجميل وتكريم شهداء الكويت الذين ضحوا بالنفس والنفيس من أجل أرضهم وحريتها واستقلالها!

قبل أيام أعلن مكتب الشهيد التنسيق مع هيئة الزراعة لإطلاق أسماء الشهداء على مجموعة من الحدائق العامة وأيضا وضع جداريات الشهداء على مجموعة من الجسور والطرقات الرئيسة، من خلال هذه الأخبار السارة نؤكد أن مثل هذه الرؤية الوطنية حققنا مطالب عادلة بحق كل من ضحى لهذه الأرض بروحه الطاهرة الزكية لتبقى الكويت وشعبها اليوم وطنا عزيزا وشعبا كريما.

من أجل تخليد بطولات وتضحيات الشهداء! نعم نحن نطمح أيضا لإطلاق أسمائهم على الطرق الرئيسة بالضواحي والمدن وليس فقط على الحدائق والمتنزهات والجسور لأنهم يستحقون هذا التكريم اللائق بكل فخر واعتزاز، لتبقى ذكراهم خالدة ومخلدة بذاكرة أجيال الحاضر وأجيالنا القادمة، ليفخر أبناؤهم وأحفادهم بهم وباستشهادهم وبطولاتهم الخالدة.

نعم، إن تكريمهم وتخليد بطولاتهم اكثر أهمية من أي موضوع آخر، بل أولوية وطنية تزكيها حكومتنا ويزكيها كل ضمير وإحساس وطني وشعبي ورسمي، لأنهم يستحقون هذه المنزلة في حياة أهاليهم وأجيالهم الحاضرة والقادمة!

نعم، تكريم الشهداء واجب وطني لا يقبل المساومة لأنه يحقق الهدف الأسمى من تأسيس وإنشاء مكتب الشهيد، والذي سعى القائمون عليه لأكثر من ثلاثين عاما لتحقيق هذا المطلب والتكريم الوطني المستحق لشهدائنا الأبرار!

ونحن في ظل هذه المبادرة الوطنية الرائدة نسأل الله تعالى أن نستدل على رفات بقية المفقودين من أسرانا بالعراق لنستكمل فرحة عودتهم حتى يحتضنهم تراب الوطن مع إخوانهم الشهداء.

ومن هنا نأمل تخليدا آخر لشهداء الوطن بإطلاق عملة تذكارية بمناسبة مرور 30 عاما على التحرير لتحمل هذه العملة الرمزية صور شهدائنا الأبرار وبصمة الشهيد رمزا لهذه الذكرى المعبرة! ويبقى هذا القرار الوطني والإنساني بحق شهداء الوطن هو بحق الرأي الصواب الذي أصاب كبد الهدف الحقيقي في تخليد شهداء الكويت الأشراف، فتكريمهم لن يقف عند هذا المستوى وستظل ذكراهم العطرة حاضرة في أعماق القلوب ومنارة تضيء برايتها العالية معالم طريق العز والفخر والكرامة.

الاخبار
[ أبريل 6, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

تسمية 50 حديقة وعدد من الجسور في مناطق البلاد بأسماء الشهداء

المصدر: السياسة

التاريخ: أبريل 6, 2021

وقع وزير الديوان الاميري الشيخ علي الجراح أمس، بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة للزراعة لتسليم المكتب 50 حديقة عامة وتسميتها بأسماء شهداء المنطقة الواقعة بها الحديقة والمعتمدين لديه من مواطنين ومقيمين.
كما وقع مكتب الشهيد مع مدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندسة سهى اشكناني، نيابة عن الوزيرة رنا الفارس، بروتوكول تعاون لتنفيذ مشروع تسمية الجسور العامة على الطرق السريعة بأسماء الشهداء، حيث سينفذ العمل بستة جسور لوضع مجموعات المقاومة وشهدائها على الطرق السريعة حيث توضع الاسماء بشكل واضح للمارة في السيارات على جسور طرق الكويت الرئيسية، وذلك بهدف تعريف المواطنين والمقيمين بشهداء الكويت وتكريمهم على أعمالهم الجليلة.
وقال مدير مكتب تكريم الشهداء صلاح العوفان: إنه تقديراً من الدولة لتضحيات شهدائها فقد تقرر وضع مجسم للشهيد في الحديقة العامة لمنطقته يحتوي على صورة الشهيد وحيثيات استشهاده، مؤكداً أن هناك باركود خاص في المجسم يمكن للزائر من خلاله البحث عن المعلومات المذكورة عن الشهيد مثمنا دور هيئة الزراعة في تسليم الحدائق ونجاح المشروع.
وأكد العوفان، اطلاق تطبيق “شهداء الكويت” في حلته الجديدة حيث سيعرض كل الشهداء المعتمدين في مكتب الشهيد وسيرتهم الذاتية وحيثيات استشهادهم، بالاضافة الى معلومات عن مكتب الشهيد وعن الكويت ومعالمها وما جرى في الغزو وحرب التحرير وغيرها من المعلومات الأخرى التي تفيد الباحثين عن الكويت، ومعرفة شهدائها، وسيتم تنزيل التطبيق في كل الأجهزة الذكية.
بدوره قال مدير عام الهيئة العامة للزراعة الشيخ محمد اليوسف: إن للشهداء حقاً علينا قي تكريمهم والمحافظة على سيرتهم ليكونوا نبراساً يهتدي به أبناؤنا للمحافظة على الكويت وحمايتها، لافتاً إلى أن الحدائق ستضم جداريات فيها معلومات عن شهيد المنطقة، مشيراً إلى أن كل حديقة سيتم تسميتها بأسماء شهداء المنطقة التي تقع بها مثل حديقة شهداء القرين او كيفان او الجهراء وهكذا.

الاخبار
[ أبريل 7, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

إطلاق أسماء شهداء الوطن على الحدائق العامة والجسور

المصدر: النهار

التاريخ:07/04/2021

قام مكتب الشهيد والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية بتوقيع بروتوكول تعاون لاطلاق أسماء الشهداء على 50 حديقة عامة. وقال مدير مكتب الشهيد صلاح العوفان انه تقديرا من الدولة لتضحيات شهدائها فقد تقرر وضع مجسم للشهيد في الحديقة العامة لمنطقته توضع عليه صورته وقصة بطولته، منوها الى انه سيكون هناك باركود خاص في المجسم يمكن للزائر من خلاله البحث عن المعلومات المذكورة عن الشهيد. بدوره قال مدير عام الهيئة العامة للزراعة الشيخ محمد اليوسف ان للشهداء حقا علينا قي تكريمهم والمحافظة على سيرتهم ليكونوا نبراسا يهتدي به أبناؤنا للمحافظة على الكويت وحمايتها، لافتا الى ان الحدائق ستضم جداريات تضم معلومات عن شهيد المنطقة داعيا لهم بالمغفرة وأشار اليوسف الى ان كل حديقة سيتم تسميتها باسماء شهداء المنطقة التي تقع بها مثل حديقة شهداء القرين أو كيفان أو الجهراء وهكذا، لافتا الى ان هذه لفتة كريمة من الدولة لتكريم ابنائها الذين بذلوا دماءهم فداء للكويت. ومن جانب آخر، وبحضور مدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندسة سهى أشكناني ونيابة عن الوزيرة رنا الفارس تم توقيع بروتوكول تعاون مع مكتب الشهيد وهيئة الطرق لتنفيذ مشروع تسمية الجسور العامة على الطرق السريعة بأسماء الشهداء، حيث سينفذ العمل بستة جسور لوضع مجموعات المقاومة وشهدائها على الطرق السريعة حيث توضع الاسماء بشكل واضح للمارة في السيارات على جسور طرق الكويت الرئيسة، وذلك بهدف تعريف المواطنين والمقيمين بشهداء الكويت وتكريمهم على أعمالهم الجليلة.

الاخبار
[ أبريل 6, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

36 كويتياً وسعوديان… إلى قائمة الشهداء

المصدر: الراي

التاريخ: 6 أبريل 2021

 

استشهدوا خلال 2020 و2021 واعتمدهم «أمناء» مكتب الشهيد
36 كويتياً وسعوديان… إلى قائمة الشهداء

– تسمية 50 حديقة عامة و6 جسور بأسماء شهداء الكويت
– إطلاق تطبيق «شهداء الكويت» في حُلّته الجديدة

أعلن مكتب تكريم الشهداء توقيع بروتوكولي تعاون مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية والهيئة العامة للطرق والنقل البري لتسمية 50 حديقة عامة و6 جسور على الطرق السريعة بأسماء شهداء الكويت، وذلك تكريماً لهم على ما بذلوه من دماء فداء للوطن.

وأكد مدير عام مكتب تكريم الشهداء بالتكليف صلاح العوفان لـ«الراي» اعتماد 38 شهيداً لدى المكتب هم 36 كويتياً وسعوديان والذين استشهدوا خلال عامي 2020 و2021، ممن قضوا بحوادث متفرقة، أو من الأسرى الذين تمت استعادة رفاتهم من العراق، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد لمجلس أمناء مكتب الشهيد برئاسة وزير الديوان الأميري الشيخ خالد الجراح.

وأضاف العوفان «إنه تقديراً من الدولة لتضحيات شهدائها، فقد تقرر وضع مجسم للشهيد في كل حديقة من الحدائق الخمسين يحتوي على صورة الشهيد وحيثيات استشهاده»، مؤكداً أن هناك باركود خاص بالمجسم يمكن للزائر من خلاله البحث عن المعلومات المذكورة عن الشهيد، مثمناً دور هيئة الزراعة في تسليم الحدائق ونجاح المشروع.

وأكد العوفان إطلاق تطبيق «شهداء الكويت» في حلته الجديدة حيث سيعرض كل الشهداء المعتمدين في مكتب الشهيد وسيرتهم الذاتية وحيثيات استشهادهم، بالإضافة إلى معلومات عن مكتب الشهيد وعن دولة الكويت ومعالمها وما جرى في الغزو وحرب التحرير وغيرها من المعلومات الأخرى التي تفيد الباحثين عن الكويت، للتعرف على شهدائها، وسيتم تنزيل التطبيق في كل الأجهزة الذكية.

وفي السياق، قام الشيخ علي الجراح، في مكتب تكريم الشهداء، بتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية لتسليم الهيئة 50 حديقة عامة بتغيير أسمائها إلى أسماء شهداء المنطقة الواقعة فيها الحديقة والمعتمدين لديهم من مواطنين ومقيمين.

بدوره، أكد مدير الهيئة العامة للزراعة الشيخ محمد اليوسف، أن للشهداء حقاً علينا في تكريمهم والمحافظة على سيرتهم وتخليدها، ليكونوا نبراساً يهتدي به أبناؤنا في تعزيز ولائهم وانتمائهم للوطن وحمايته، لافتاً إلى أن الحدائق ستضم جداريات تضم معلومات عن شهداء كل منطقة، داعياً لهم بالرحمة والمغفرة.

وأشار اليوسف إلى أن كل حديقة سيتم تسميتها بأسماء شهداء المنطقة التي تقع بها مثل حديقة شهداء القرين أو كيفان أو الجهراء وهكذا، لافتاً إلى أن هذه لفتة كريمة من الدولة لتكريم أبنائها الذين بذلوا دماءهم فداء للكويت.

وفي السياق ذاته، وقّعت مديرة الهيئة العامة للطرق والنقل البري سهى أشكناني نيابة عن الوزيرة رنا الفارس بروتوكول تعاون مع مكتب الشهيد لتنفيذ مشروع تسمية الجسور العامة على الطرق السريعة بأسماء الشهداء، حيث سيبدأ العمل بـ 6 جسور لوضع مجموعات المقاومة وشهدائها على جسور الطرق السريعة، حيث توضع الأسماء بشكل واضح للمارة في السيارات على جسور طرق الكويت الرئيسية، بهدف تعريف المواطنين والمقيمين بشهداء الكويت وتكريمهم على أعمالهم الجليلة.

الاخبار
[ مارس 8, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

“الزراعة” ومكتب الشهيد: إعادة تسمية الحدائق بأسماء شهداء مناطقها

المصدر: السياسة
التاريخ: مارس 8, 2021

أبدى مدير عام الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية الشيخ محمد اليوسف تعاون الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية لإعادة تسمية حدائق الكويت العامة باسماء شهداء المناطق وذلك تخليدا لبطولاتهم.
وقال اليوسف اثناء لقائه مع مدير عام مكتب الشهيد بالتكليف صلاح العوفان ومراقب التخليد خليفة المذكور: ان هذا أقل ما يقدم للشهداء فهم من ضحى وأفنى حياته فداء للكويت ومن واجبنا ان نخلد بطولاتهم، مؤكدا ان الهيئة ليس لديها مانع في دعم أي نشاط يخدم شهداء الكويت.
من جهته، اثنى العوفان على الدور الذي تقوم به هيئة “الزراعة” بتوجيهات مديرها الشيخ محمد اليوسف لتسهيل رسالة واهداف مكتب الشهيد بتخليد بطولات شهداء الكويت من خلال دعمه بإعادة تسمية الحدائق العامة بإسماء شهداء المناطق.
وأضاف: “لقد لمسنا الدعم الكامل من قبل الشيخ محمد اليوسف لهذا العمل الوطني الذي يخلد الشهداء الكويت وايصال رسالة لعموم فئات المجتمع الكويتي بالبطولات والتضحيات التي قدمها هؤلاء الشهداء”.
وتابع العوفان، انه من خلال تسمية الحدائق باسماء شهداء المنطقة سيكون هناك مجسمات تحمل صور واسماء وحيثيات الاستشهاد من خلال الباركود الخاص لكل شهيد حتى يتعرف أهالي المنطقة على بطولات وحيثيات استشهادهم.

الاخبار
[ مارس 8, 2021 بواسطة admin 0 تعليقات ]

اليوسف: إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة

التاريخ: ٨ مارس ٢٠٢١

المصدر: النهار

أكد مدير عام الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية محمد اليوسف أنه لا مانع لدى الهيئة من إعادة تسمية حدائق الكويت العامة بأسماء شهداء المناطق، وذلك تخليدا لبطولاتهم.
وقال أثناء لقائه مع مدير عام مكتب الشهيد بالتكليف صلاح العوفان ومراقب التخليد خليفة المذكور، «هذا أقل ما يقدم لهم فهم من ضحى وأفنى حياته فداء للكويت ومن واجبنا ان نخلد بطولاتهم».
من جهته، أثنى مدير عام مكتب الشهيد بالتكليف صلاح العوفان على الدور الذي تقوم به هيئة الزراعة من خلال تسهيل رسالة وأهداف مكتب الشهيد بتخليد بطولات شهداء الكويت من خلال دعمه لإعادة تسمية الحدائق العامة بأسماء شهداء المناطق.
وقال لقد التمسنا الدعم الكامل من قبل الشيخ محمد اليوسف لهذا العمل الوطني الذي يخلد الشهداء الكويت وإيصال رسالة لعموم فئات المجتمع الكويتي بالبطولات والتضحيات التي قدمها شهداء الكويت.
وأضاف: سيكون هناك مجسمات تحمل صور وأسماء وحيثيات الاستشهاد من خلال الباركود الخاص لكل شهيد حتى يتعرف أهالي المنطقة على بطولات وحيثيات استشهادهم.
وفى نهاية اللقاء أكد اليوسف أن الهيئة ليس لديها مانع في دعم أي نشاط يخدم شهداء الكويت.