الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: تفقد أحوال أُسر الشهداء

المصدر: الجريدة

التاريخ : 2022/05/25

 

أقام مكتب الشهيد صباح امس فعالية اجتماعية بعنوان (من بعد غيبة) لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة التي يعدها المكتب لذوي الشهداء لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بين الأسر، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب بسبب جائحة كورونا وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، وكان في استقبال أسر الشهداء مدير عام مكتب الشهيد ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة.
واكد مدير عام مكتب الشهيد صلاح حمد العوفان أن نشاط «شاي الضحى» يعتبر من الأنشطة الاجتماعية التي يحرص المكتب على احيائها، حيث تلتقي الأسر وسط أجواء عائلية يتم من خلالها تبادل الأحاديث ، معلنا عن انطلاق برامج اسر الشهداء التي ينظمها المكتب بعد توقف دام لمدة عامين وذلك بتوجيهات من وزير شؤون الديون الاميري. وقال ان الاجتماع الاول مع الاسر من بعد غيبة دامت لمدة عامين كان بحضور امهات وارامل الشهداء مجددا بعد غياب فرضته اجراءات مواجهة جائحة كورونا.
ولفت الى ان هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من اغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من ابناء الشهداء في اكتوبر المقبل حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم اثناء الجائحة هذا بالاضافة الى التحضير الى الاعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على المستوى الضيق. وتحدث عن استمرار مشاريع المكتب في تخليد ذكرى الشهداء لافتا الى ان مشروع التعاون مع كلية العمارة في جامعة الكويت يسير وفق ما هو مأمول بفتح المجال امام طلاب الكلية لتصميم نصب للشهيد سيتم وضع التصميم الفائز في الحدائق العامة وامام مبنى مكتب الشهيد.
واوضح ان مشروع اطلاق اسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة وكتابة
وحول استخدام الجسور لتخليد الشهداء قال إن هناك اجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الاميري للبدء باجراءات وضع اسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الاشغال وطلبة جامعة الكويت.

الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق في مراحله النهائية

المصدر: الجريدة

التاريخ : 2022/05/25

 

كشف المدير العام لمكتب الشهيد صلاح العوفان أن مشروع اطلاق اسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة بات في مراحله النهائية، حيث انه بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة.

جاء ذلك خلال فعالية «شاي الضحى» التي نظمها مكتب الشهيد تحت عنوان «من بعد غيبة» لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة لذوي الشهداء لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بينهم، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب لمدة عامين بسبب جائحة كورونا، وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، حيث كان في استقبال أسر الشهداء المدير العام لمكتب الشهيد ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة.

وقال العوفان إن هناك اجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الاميري للبدء بإجراءات وضع اسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الاشغال وطلبة جامعة الكويت. ولفت الى ان هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من اغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من ابناء الشهداء في اكتوبر المقبل، حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم اثناء الجائحة، بالاضافة الى التحضير للاعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على مستوى محدود.

من جهتها، قالت مديرة إدارة العمل الميداني سليمة مبارك إن نشاط «شاي الضحى» عادة كويتية قديمة لسيدات الكويت، حيث استضاف المكتب بهذه المناسبة الناشطة الاجتماعية زيزي بوشهري التي وجهت بدورها للحضور العديد من النصائح والتوجيهات.

بدورها، أوضحت مراقبة الأنشطة والعلاقات العامة ذكريات الحمدان أن مكتب الشهيد أعـد برنامجا متكاملا لأسر الشهداء ليجمعهم في لقاءات ودية، يجرى خلالها توزيع هدايا تذكارية.

الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: إطلاق برامج «من بعد غيبة» لأسر الشهداء

المصدر: الأنباء

التاريخ : 2022/05/25

 

  • مشروع إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية
  • الاستفادة من الجسور في وضع «جداريات الشهداء» بانتظار بعض الإجراءات المالية

أعلن مدير عام مكتب الشهيد د. صلاح العوفان عن انطلاق برامج أسر الشهداء التي ينظمها المكتب بعد توقف دام لمدة عامين وذلك بتوجيهات من وزير شؤون الديون الأميري.

وقال في تصريح للصحافيين خلال حفل شاي الضحى الذي يجمع أمهات وأرامل الشهداء تحت عنوان (من بعد غيبة) صباح أمس إن الاجتماع الأول مع الأسر من بعد غيبة دامت لمدة عامين كان مشرفا بلقاء أمهات وأرامل الشهداء مجددا بعد غياب فرضته إجراءات مواجهة جائحة كورونا.

ولفت إلى أن هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من أغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من أبناء الشهداء في أكتوبر المقبل، حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم أثناء جائحة كورونا، كما يتم التحضير للاحتفال بالأعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على المستوى الضيق.

وتحدث عن استمرار مشاريع المكتب في تخليد ذكرى الشهداء، لافتا إلى أن مشروع التعاون مع كلية العمارة في جامعة الكويت يسير وفق ما هو مأمول بفتح المجال أمام طلاب الكلية لتصميم نصب للشهيد سيتم وضع التصميم الفائز في الحدائق العامة وأمام مبنى مكتب الشهيد.

وأوضح أن مشــروع إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة.

وحول استخدام الجسور لتخليد الشهداء، قال إن هناك إجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الأميري للبدء بإجراءات وضع أسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الأشغال وطلبة جامعة الكويت.

بدورها، قالت مديرة إدارة العمل الميداني سليمة مبارك إن نشاط «شاي الضحى» عادة كويتية قديمة لسيدات الكويت. واستضاف المكتب بهذه المناسبة الناشطة الاجتماعية زيزي بوشهري التي وجهت بدورهـــا للحضور العديد من النصائح والتوجيهات من خلال حوار ممتع وسلس، تناول عددا من مناحي الحياة وبخاصة التجربة التي عاشها الكويتيون في أثناء جائحة كورونا. فيما أكدت أسر الشهداء أهمية إقامة هذا النوع من الأنشطة لما له من أثر إيجابي في نفوسهم.

وأوضحـت مراقبــة الأنشطة والعلاقات العامة ذكريات الحمدان أن مكتب الشهيد أعد برنامجا متكاملا لأسر الشهداء ليجمعهم في لقاءات ودية، يجرى خلالها توزيع هدايا تذكارية.

الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد نظم نشاط »شاي الضحى« بعنوان »من بعد غيبة«

المصدر: الوسط

التاريخ : 2022/05/25

 

أقام مكتب الشهيد نشاط »شاي الضحى« تحت عنوان (من بعد غيبة) لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة التي يعدها المكتب لذوي الشهداء لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بين الأسر، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب بسبب جائحة كورونا وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، وكان في استقبال أسر الشهداء مدير عام مكتب الشهيد ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة. وأكد مدير عام مكتب الشهيد صالح العوفان أن نشاط ”شاي الضحى“ يعتبر من الأنشطة الاجتماعية التي يحرص المكتب على إحيائها، حيث تلتقي الأسر وسط أجواء عائلية يتم من خلالها تبادل الأحاديث، العوفان عن انطلاق برامج اسر الشهداء التي ينظمها المكتب بعد توقف دام لمدة عامين وذلك بتوجيهات من وزير شؤون الديون الأميري. وقال: إن االجتماع الأول كان صباح أمس مع الأسر من بعد غيبة دامت لمدة عامين، لافتاً إلى أن الحضور كان مشرفاً بلقاء أمهات وأرامل الشهداء مجدداً بعد غياب فرضه إجراءات مواجهة جائحة كورونا. ولفت إلى أن هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من أغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من أبناء الشهداء في أكتوبر المقبل، حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم أثناء الجائحة بالإضافة إلى التحضير للأعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على المستوى الضيق. وتحدث عن استمرار مشاريع المكتب في تخليد ذكرى الشهداء، لافتاً إلى أن مشروع التعاون مع كلية العمارة في جامعة الكويت يسير وفق ما هو مأمول بفتح المجال أمام طلاب الكلية لتصميم نصب للشهيد سيتم وضع التصميم الفائز في الحدائق العامة وأمام مبنى مكتب الشهيد. وأوضح أن مشروع إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة. وحول استخدام الجسور لتخليد الشهداء قال العوفان: هناك إجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الأميري للبدء بإجراءات وضع أسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الأشغال وطلبة جامعة الكويت. من جانبها قالت مدير إدارة العمل الميداني سليمة مبارك: إن نشاط ”شاي الضحى“ عادة كويتية قدمية لسيدات الكويت. واستضاف المكتب بهذه المناسبة الناشطة الاجتماعية زيزي بو شهري التي وجهت بدورها للحضور العديد من النصائح والتوجيهات بمن خلال حوار ممتع وسلس، تناول عددا من مناحي الحياة وبخاصة التجربة التي عاشها الكويتيون في أثناء جائحة كورونا. فيما أكدت أسر الشهداء أهمية إقامة هذا النوع من األنشطة لما له من أثر إيجابي في نفوسهم.

الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

صلاح العوفان: إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة في مراحله النهائية

المصدر: الراي

التاريخ : 2022/05/25

«من بعد غيبة» شاي الضحى جمع أمهات وأرامل الشهداء

أقام مكتب الشهيد نشاط «شاي الضحى» تحت عنوان (من بعد غيبة) لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة التي يعدها المكتب لذوي الشهداء لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بين الأسر، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب بسبب جائحة كورونا وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، وكان في استقبال أسر الشهداء مدير عام مكتب الشهيد ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة.

وأكد مدير عام مكتب الشهيد صلاح العوفان أن نشاط «شاي الضحى» يعتبر من الأنشطة الاجتماعية التي يحرص المكتب على إحيائها، حيث تلتقي الأسر وسط أجواء عائلية يتم من خلالها تبادل الأحاديث.

 

وأعلن العوفان عن انطلاق برامج أسر الشهداء التي ينظمها المكتب بعد توقف دام عامين وذلك بتوجيهات من وزير شؤون الديون الأميري.

واضاف أن الاجتماع الأول كان صباح اليوم مع الأسر، لافتا إلى أن الحضور كان مشرفا بلقاء أمهات وأرامل الشهداء مجددا بعد غياب فرضته اجراءات مواجهة جائحة كورونا.

ولفت العونان إلى أن هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من أغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من أبناء الشهداء في أكتوبر المقبل؛ حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم أثناء الجائحة هذا بالاضافة الى التحضير للأعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على المستوى الضيق.

وتحدث عن استمرار مشاريع المكتب في تخليد ذكرى الشهداء لافتا الى ان مشروع التعاون مع كلية العمارة في جامعة الكويت يسير وفق ما هو مأمول بفتح المجال امام طلاب الكلية لتصميم نصب للشهيد سيوضع في الحدائق العامة وأمام مبنى مكتب الشهيد.

وأوضح أن مشروع إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة.

وحول استخدام الجسور لتخليد الشهداء قال إن هناك اجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الاميري للبدء بوضع أسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الاشغال وطلبة جامعة الكويت.

بدورها قالت مديرة إدارة العمل الميداني سليمة مبارك إن نشاط «شاي الضحى» عادة كويتية قديمة لسيدات الكويت.

واستضاف المكتب بهذه المناسبة الناشطة الاجتماعية زيزي بو شهري التي وجهت بدورها للحضور العديد من النصائح والتوجيهات من خلال حوار ممتع وسلس، تناول عددا من مناحي الحياة وبخاصة التجربة التي عاشها الكويتيون في أثناء جائحة كورونا.

فيما أكدت أسر الشهداء أهمية إقامة هذا النوع من الأنشطة لما له من أثر إيجابي في نفوسهم، أوضحت مراقب الأنشطة والعلاقات العامة ذكريات الحمدان أن مكتب الشهيد أعد برنامجا متكاملا لأسر الشهداء ليجمعهم في لقاءات ودية، يجرى خلالها توزيع هدايا تذكارية.

الاخبار
[ مايو 25, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: إطلاق أسماء الشهداء على الحدائق العامة في مراحله النهائية

المصدر: السياسة

التاريخ : 2022/05/25

* استئناف “برامج الأسر” بعد توقف عامين بتوجيهات من وزير “الديوان الأميري”
* احتفالات التحرير في 2 أغسطس وتكريم المتفوقين من أبناء الشهداء في أكتوبر
* وضع جداريات الشهداء على الجسور ينتظر الانتهاء من الإجراءات المالية

أعلن مدير عام مكتب الشهيد صلاح العوفان عن انطلاق برامج اسر الشهداء التي ينظمها المكتب بعد توقف دام لمدة عامين وذلك بتوجيهات من وزير شؤون الديون الاميري، لافتا الى ان مشروع اطلاق اسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية.
جاء ذلك، في تصريح له خلال فعالية “شاي الضحى” التي أقامها المكتب أمس، تحت عنوان “من بعد غيبه” لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة التي يعدها لهم لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بينهم، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب بسبب جائحة كورونا، وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، حيث كان في استقبال أسر الشهداء مدير المكتب ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة.
أقام مكتب الشهيد نشاط “شاي الضحى” تحت عنوان (من بعد غيبه) لأسر الشهداء في إطار البرامج والأنشطة التي يعدها المكتب لذوي الشهداء لتعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية بين الأسر، بعد توقف الفعاليات الخاصة بالمكتب بسبب جائحة كورونا وذلك بمشاركة الناشطة الاجتماعية زينب بوشهري، وكان في استقبال أسر الشهداء مدير عام مكتب الشهيد ومسؤولو الرعاية الاسرية والعمل الميداني ومراقبة العلاقات العامة والأنشطة.
وقال العوفان: إن نشاط “شاي الضحى” يعتبر من الأنشطة الاجتماعية التي يحرص المكتب على احيائها، حيث تلتقي الأسر وسط أجواء عائلية يتم من خلالها تبادل الأحاديث، لافتا الى هذا الاجتماع الاول مع الاسر بعد غيبة دامت لمدة عامين مشيرا الى ان الحضور كان مشرفا بلقاء امهات وارامل الشهداء مجددا بعد غياب فرضته اجراءات مواجهة جائحة كورونا.
وبين ان هناك سلسلة من البرامج من ضمنها احتفالات التحرير في الثاني من أغسطس ثم الاحتفال بالمتفوقين من ابناء الشهداء في اكتوبر المقبل حيث سيتم تكريم ثلاث دفعات بعد توقف الاحتفال بهم اثناء الجائحة هذا بالاضافة الى التحضير الى الاعياد الوطنية التي اقتصر الاحتفال بها خلال العامين الماضيين على المستوى الضيق. وعن استمرار مشاريع المكتب في تخليد ذكرى الشهداء لفت العوفان الى ان مشروع التعاون مع كلية العمارة في جامعة الكويت يسير وفق ما هو مأمول بفتح المجال امام طلاب الكلية لتصميم نصب للشهيد، اذ سيتم وضع التصميم الفائز في الحدائق العامة وأمام مبنى مكتب الشهيد.
واوضح أن مشروع اطلاق اسماء الشهداء على الحدائق العامة لكل منطقة في مراحله النهائية بانتظار التصاميم لتسمية الحدائق بأسماء شهداء المنطقة.
وحول استخدام الجسور لتخليد الشهداء، قال: ان هناك اجراءات مالية يتم الانتهاء منها مع الديوان الاميري للبدء باجراءات وضع اسماء وجداريات الشهداء على الجسور بالتعاون مع وزارة الاشغال وطلبة جامعة الكويت.
من جانبها، قالت مدير إدارة العمل الميداني سليمة مبارك إن نشاط “شاي الضحى” عادة كويتية قديمة لسيدات الكويت، اذ استضاف المكتب بهذه المناسبة الناشطة الاجتماعية بو شهري التي وجهت بدورها للحضور العديد من النصائح والتوجيهات بمن خلال حوار ممتع وسلس، تناول عددا من مناحي الحياة وبخاصة التجربة التي عاشها الكويتيون في أثناء جائحة كورونا.
الى ذلك، أكدت أسر الشهداء أهمية إقامة هذا النوع من الأنشطة لما له من أثر إيجابي في نفوسهم، فيما أوضحت مراقب الأنشطة والعلاقات العامة ذكريات الحمدان أن مكتب الشهيد أعـد برنامجا متكاملا لأسر الشهداء ليجمعهم في لقاءات ودية، يجرى خلالها توزيع هدايا تذكارية.

الاخبار
[ أبريل 6, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: «نعتز بشهدائنا» تُزين مطار الكويت

المصدر: الأنباء

التاريخ : 2022/04/05

صرح مدير عام مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم صلاح حمد العوفان بأن المكتب وضع كلمة صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد تقديراً من سموه لشهداء الكويت الأبرار عندما قال سموه «نعتز بشهدائنا» نبراسا يضيء طريقنا إلى التضحية والفداء للوطن. وقال العوفان إن مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم ليفخر بأن يغتنم ويتخذ من هذا الشعار موضوعا لتجديد جداريته في مطار الكويت الدولي الجديد T4. وهذه الجدارية تحمل صور وأسماء الشهداء المعتمدين لدى مكتب الشهيد، وعددهم 1310 شهداء، وهم من المواطنين الكويتيين، ومن شهداء آخرين يمثلون 14 جنسية من دول شقيقة وصديقة ضحوا من أجل هذا الوطن الغالي.

وأضاف العوفان أن مكتب الشهيد يهدف من وضع هذه الجدارية في مطار الكويت الدولي T4 إلى تذكير العالم، من خلال زوار الكويت، بالبطولات التي سطرها شهداؤنا الأبرار من أجل تحرير أرض الكويت الطاهرة من رجس احتلال غاشم استمر سبعة أشهر، أكد الشعب الكويتي خلالها قوة إرادته، وشدة تمسكه بأرضه، والولاء لوطنه، ومدى التفافه حول شرعيته.

وأوضح أن هذه الجدارية وجداريات أخرى، يعتزم مكتب الشهيد إقامتها، في أماكن ومواقع رئيسية أخرى في البلاد، تهدف في المقام الأول إلى تعظيم مفهوم الشهادة، وغرس قيم الشهادة والتضحية من أجل الوطن في نفوس الأجيال الحاضرة والقادمة، وتعزيز انتمائهم الوطني، بما يحقق معاني الوحدة الوطنية وتخليدا لذكرى شهدائنا الأبرار.

الاخبار
[ أبريل 5, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

«نعتز بشهدائنا».. تزين مطار الكويت

المصدر: الرأي

التاريخ : 2022/04/05

أكد مدير عام مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم صلاح العوفان أن المكتب وضع كلمة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد لشهداء الكويت الأبرار عندما قال: «نعتز بشهدائنا» نبراسا يضيء طريقنا إلى التضحية والفداء للوطن.

وقال العوفان إن مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم ليفخر بأن يغتنم ويتخذ من هذا الشعار موضوعا لتجديد جداريته في مطار الكويت الدولي الجديد T4، مبينا أن هذه الجدارية تحمل صور وأسماء الشهداء المعتمدين لدى مكتب الشهيد، وعددهم 1310 شهداء، وهم من المواطنين الكويتيين، ومن شهداء آخرين يمثلون 14جنسية من دول شقيقة وصديقة ضحوا من أجل هذا الوطن الغالي.

وأضاف العوفان أن مكتب الشهيد يهدف من وضع هذه الجدارية في مطار الكويت الدولي T4 إلى تذكير العالم، من خلال زوار دولة الكويت، بالبطولات التي سطرها شهداؤنا الأبرار من أجل تحرير أرض الكويت الطاهرة من رجس احتلال غاشم استمر سبعة أشهر، أكد الشعب الكويتي خلالها قـوة إرادته، وشدة تمسكه بأرضه، والولاء لوطنه، ومدى التفافه حول شرعيته.

وأوضح صلاح العوفان أن هذه الجدارية وجداريات أخرى، يعتزم مكتب الشهيد إقامتها، إن شاء الله، في أماكن ومواقع رئيسية أخرى في البلاد، تهدف في المقام الأول إلى تعظيم مفهوم الشهادة، وغـرس قـيـم الشهادة والتضحية من أجل الوطن في نفوس الأجيال الحاضرة والقادمة، وتعزيز انتمائهم الوطني، بما يحقق معاني الوحدة الوطنية وتخليدا لذكرى شهداؤنا الأبرار.

 

الاخبار
[ مارس 10, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد الكويتي يبرز شهيدات الكويت على هامش اليوم العالمي للمرأة في الاكسبو

المصدر: كونا

التاريخ:2022/03/10

مكتب الشهيد الكويتي يبرز شهيدات الكويت على هامش اليوم العالمي للمرأة في الاكسبو

الكويت – 9 – 11 (كونا) –- ابرز مكتب الشهيد الكويتي اليوم الاربعاء اسماء شهيدات الكويت اضافة الى الانجازات الثقافية والسياسية والاقتصادية للمرأة الكويتية في جناح دولة الكويت في (اكسبو 2020 دبي) وذلك تزامنا مع احتفالية العالم بيوم المرأة العالمي.

وفي هذا الاطار قال الوكيل المساعد بالديوان الاميري المدير العام لمكتب الشهيد الكويتي صلاح العوفان في اتصال هاتفي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان تاريخ الكويت يدون بعظيم الفخر والثناء اسماء 92 شهيدة قدمن ارواحهن فداء لتراب الوطن وكرامته واستقلاله وذلك خلال فترة الاحتلال العراقي الغاشم وتحرير دولة الكويت.

واستعرض العوفان شهيدات الكويت وفي مقدمتهن سناء الفودري اول شهيدة كويتية وليلي بهبهاني وغالية التركيت وشهيدات المقاومة سعاد الحسن ووفاء العامر وأسرار القبندي وسميرة معرفي وأنعام العيدان وشهيدة الكويت لبنانية الجنسية دعد الحريري الذين قاوموا الاحتلال الغاشم.

واكد ان ما قدمته شهيدات الكويت من تضحيه بأرواحهن فداء للوطن خلال الثلاثة عقود كان نبراسا ينير دروب النساء والشباب الواعد ليكونوا عنوان لحياتهم الاجتماعية والعملية لبناء وطن عزيز وغالي.

وقال “شهيداتنا لآلى تسطع في سماء الكويت لينظر العالم اجمع لما قدمه هؤلاء النساء لوطنهم حيث كانوا قدوة حملت امانة وطن وحافظت عليه” مضيفا ان النشء يشعر وهو واضع بطولات الشهيدات والشهداء امام عينه بأنه قادر على القيام بدورة الفعال في تنمية مسيرة الكويت وبقائه شامخا دوما.

واضاف ان المراة الكويتية تقف في دولة الكويت في موقع متقدم عربيا وبخاصة فيما يتعلق بحصولها على حقوقها السياسية والاجتماعية حيث حققت خلال العقود الماضية تحقيق الكثير من الانجازات على مختلف الصعد وهى الان تقوم بدور بارز في مختلف اوجه الحياة في الكويت.

وبين العوفان ان مشاركة مكتب الشهيد في معرض (اكسبو دبي 2020) هي الثالثة على مدى ثلاث فترات كان له الاثر الطيب على زوار جناح دولة الكويت.

واوضح ان مشاركة المكتب الاولي في الاكسبو كانت في ديسمبر الماضي تحت عنوان (الانسانيه والعطاء) بينما جاءت المشاركة الاخرى في فبراير للاحتفال بالاعياد الوطنيه ويوم التحرير.

ويحتفي (اكسبو 2020 دبي) هذا الاسبوع بيوم المرأة العالمي الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام من خلال تنظيم العديد من الفعاليات والندوات التي تتناول تمكين المرأة وابراز خبراتها وانجازاتها في مختلف المجالات.(النهاية)

الاخبار
[ مارس 20, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

إطلاق مسابقة لتصميم مجسم لتخليد الشهداء

المصدر: الراي

التاريخ : 2022/03/19

 

مكتب الشهيد طرحها بالتعاون مع طلبة كلية العمارة بجامعة الكويت

– العوفان: المجسم سيتم تنفيذه في الدوار المقابل لمبنى مكتب الشهيد

 

أطلق مكتب الشهيد مسابقة الشهيد الثقافية الثامنة عشرة 2022، لتصميم مجسم يرمز للوحدة الوطنية وتخليد الشهيد، بالتعاون مع طلبة كلية العمارة في جامعة الكويت لوضعه أمام مقر المكتب في ضاحية مبارك العبدالله الجابر.

وقال مدير عام مكتب تكريم الشهداء صلاح العوفان، خلال لقاء مع طلبة من كلية العمارة، حضره القائم بأعمال عميد الكلية الدكتور عادل المؤمن، إن المسابقة الثامنة عشرة للمكتب، تهدف لإقامة نصب تذكاري وعمل فني يضاف إلى المظاهر الحضارية والفنية القائمة في الكثير من ساحات الكويت والمواقع الرئيسية، أما المضمون فيأتي تكريماً وتخليداً لـ 1310 شهداء من 16 جنسية، سالت دماؤهم على أرض الكويت، لتبقى حرّة أبية، وتعزيزاً لمفهوم الشهادة والانتماء للوطن والوحدة الوطنية في نفوس النشء من أبناء الكويت، وكذلك التمسك بالأرض والدفاع عن حرية الوطن واستقلاله وكرامته.

وأوضح العوفان أن المجسم سيتم تنفيذه في الدوار المقابل لمبنى مكتب الشهيد بمنطقة ضاحية مبارك العبدالله الجابر.

شروط المسابقة

بدوره، قال مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية في المكتب إسماعيل دشتي، إن المسابقة متاحة لجميع طلبة الكلية، ومن شروطها:

– أن تكون أبعاد التصميم المطلوب وفق القياسات: الطول 5 أمتار والعرض 5 أمتار والارتفاع 9 أمتار.

– الالتزام بكتلة المجسم على أن يكون عمق قاعدته لا يتجاوز المترين تحت الأرض، وأن يرمز التصميم للوحدة الوطنية وإلى الشهادة.

– يحق لمكتب الشهيد إجراء التغيير والتعديل في الأعمال الفائزة بعد التشاور مع الطالب المصمم.

– ألا يكون قد سبق له الاشتراك بالتصميم المقدم لمكتب الشهيد في أي مسابقة.

– يتم تسليم الأعمال المشاركة بمقر جامعة الكويت – كلية العمارة، وأن آخر موعد لتسليم الأعمال المشاركة نهاية شهر 6.

مكافأة شهرية

وعد العوفان الطالب الفائز بالتصميم بوضع اسمه بمكان بارز عند تنفيذ المجسم وكذلك صرف مكافأة شهرية، وتعيينه مشرفاً وحتى انتهاء أعمال التنفيذ والتسليم بنظام نصف دوام، بخلاف المكافأة المقررة.

جوائز الفائزين

أشار دشتي إلى أن جوائز الأعمال الفائزة كالتالي: 2000 دینار للفائز الأول، و1000 دينار للفائز الثاني، و750 ديناراً للثالث.