الاخبار
[ سبتمبر 14, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد: إطلاق «أكاديمية المبدعين 4» لأبناء الشهداء

المصدر: الجريدة ، الوسط ، الانباء

التاريخ: 2022/9/13

 

أعلن مدير عام مكتب الشهيد صلاح العوفان عن انطلاقة أكاديمية «المبدعين 4» بعد النجاح الكبير للتجارب السابقة للأكاديمية والاستفادة التي تلقاها أبناء الشهداء من خلال مشاركتهم بالبرامج التدريبية التي أثمرت حصولهم على خبرات عملية جديدة، وتطوير مهاراتهم بالعديد من الجوانب النفسية والاجتماعية والأسرية، إضافة إلى الجانب الديني والتعليمي والصحي، فضلا عن المهني والمالي وتعزيز روح المواطنة لديهم.

وأشار العوفان إلى أن البرامج التدريبية للأكاديمية الرابعة تأتي استكمالا للأكاديميات الثلاث السابقة، لافتا إلى انه سيتم التركيز على موضوعات جديدة من شأنها تطوير الخبرات والمهارات لدى الأبناء، بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل بشكل إبداعي واحترافي يتناسب مع فكرة الأكاديمية الإبداعية، مبينا أن الفئة العمرية المستهدفة من 23 الى 50 عاما، علما بأن آخر يوم لاستقبال المشاركين في الأكاديمية سيكون 25 سبتمبر.

وأكد أن الأكاديمية ستكون مرحلة لتعزيز القيم والمهارات والخبرات من خلال التدريب العملي والنظري والحوار المباشر، وأن من الأهداف الرئيسية هو تخريج شخصيات وطنية متزنة في جوانب الحياة وغرس قيم المواطنة الصالحة في المجتمع والوطن وتحقيق التوازن النفسي، وصولا إلى الغايات المنشودة وتطوير مهارات فنون التعامل مع الذات لمواجهة تحديات الحياة ورفع مستوى التحفيز الداخلي لكي يكون أبناء الشهداء شخصيات عملية منتجة في الوطن وشعاعا يقتدى به في المجتمع.

الاخبار
[ أغسطس 6, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان لـ”السياسة”: عدد الشهداء ارتفع إلى 1312 العام الحالي

المصدر: السياسة

التاريخ: 2022/8/6

 

كشف مدير مكتب الشهيد صالح العوفان عن ارتفاع عدد الشهداء إلى 1312 شهيدا في عام 2022 بعد إضافة شهداء الواجب الذين استشهدوا خلال قيامهم بمهام رسمية لدولة الكويت في الخارج، وكذلك شهداء الجهات العسكرية الأربع المتواجدين في الكويت، وشهداء العمليات الإرهابية، وكذلك الشهداء ممن ماتوا خلال مشاركتهم في الحروب العربية في مصر وسورية.
وأوضح العوفان في حوار مع “السياسة” أن مكتب الشهيد يستهدف غرس روح الوطنية والانتماء لدى أبناء الكويت بمختلف فئاتهم العمرية والتعليمية، والعمل على إذكاء روح التضحية والفداء خلال ذكرى يوم الشهداء الذي يوافق الثاني من أغسطس كل عام، مشيرا الى فعاليات متنوعة قام بها المكتب بمناسبة الذكرى الـ32 للغزو العراقي الغاشم.
وتطرق العوفان إلى التطور الذي شهده ملف الأسرى والمفقودين، لافتاً أن 95 بالمئة من المفقودين أصبحوا شهداء، مؤكداً أن الكويت ومن خلال تعاون وزارة الخارجية ممثلة باللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين، وكذلك الأدلة الجنائية التابعة لوزارة الداخلية، والهلال الأحمر تتابع هذا الملف بشكل كبير.
وشدد على أن القيادة السياسية لديها اهتمام كبير بمتابعة هذا الملف حتى إعادة آخر رفات إلى أرض الوطن. مبينا أنه إلى جانب تخليد ذكرى الشهداء بكل السبل، فإن المكتب يقوم برعاية أبناء الشهداء ومنحهم الأولوية في الرعاية التعليمية والرعاية السكنية وكذلك أولوية التوظف في الجهات المختلفة للدولة لما قدمه آباءهم من تضحيات من أجل الوطن، مشيرا إلى أن المكتب بصدد وضع جداريات كبيرة بمساحات تصل إلى المترين، بالتعاون مع شركة الصناعات الوطنية، في الحدائق العامة والجسور على الطرق السريعة وكافة مدارس الكويت، إضافة إلى تسمية الحدائق العامة بأسماء الشهداء في كل منطقة، بالتعاون مع الهيئة العامة للزراعة.. وفيما يلي تفاصيل الحوار:

* أولوية التوظيف والرعاية السكنية والتعليمية لأبناء أسر الشهداء في مختلف الجهات الحكومية
* 95 في المئة من الأسرى المفقودين تم نقلهم إلى مسمى “شهيد”
* إصرار من القيادة السياسية لإعادة رفات أبناء الكويت إلى تراب الوطن
* خطة ستراتيجية لمكتب الشهيد كل 5 سنوات وتطوير الأداء مستمر
* بروتوكول تعاون مع وزارة التربية لتدريس قصص الشهداء في المناهج
* زيارات مستمرة من طلبة “رياض الأطفال” و”المتوسط” لمتحف الشهيد
* شاركنا بمعارض خارجية ومنها المعرض الكويتي- المصري وإكسبو دبي
* نفذنا أفلاماً متنوعة لشهداء الكويت بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة
* دعم مستمر من القيادة لرعاية المتفوقين علمياً من أبناء الشهداء
* نسعى إلى تسمية الحدائق العامة بأسماء الشهداء بالتعاون مع “الزراعة”
* وضع جداريات كبيرة بمساحات تصل إلى المترين على الجسور والطرق

تأسيس المكتب

بداية، متى تأسس مكتب الشهيد؟ وما الفعاليات التي تم إطلاقها في ذكرى يوم الشهداء؟
تم إنشاء مكتب الشهيد وفق مرسوم أميري رقم 38 لعام 1991 برعاية المغفور له سمو أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي الغاشم، ووفق المرسوم الأميري فإن المكتب يهدف لاحتواء ورعاية أسر الشهداء، وتخليد ذكرى شهداء الكويت الأبرار، وفي ذلك الوقت تم حصر 450 شهيدا، ثم ارتأى مجلس الأمة أن يكون مكتب الشهيد الوحيد من بين الجهات الموجودة في الكويت المعني باطلاق وتسمية مسمى شهيد الكويت، وأن يكون جميع الشهداء تحت مظلة الشهداء، وتم إدخال الجهات العسكرية الأربع من ضمن الشهداء، وكذلك شهداء العمليات الإرهابية والمشاركين في الحروب العربية في مصر وسورية، وكذلك الحوادث التي تحدث خارج الكويت للموظفين الذين يمثلون دولة الكويت في مهمات رسمية.
كم بلغ عدد الشهداء في عام 2022 من الكويت والجنسيات الأخرى؟
بلغ عدد الشهداء حتى عامنا الحالي 1312 شهيدا، يمثلون كافة الشهداء من الكويت ومن مختلف الجنسيات. فالكويت تعامل أصحاب الجنسيات الأخرى مثل الكويتي كونهم ضحوا بحياتهم وسالت دماؤهم من أجل الكويت والدفاع عنها. والكويت هي الدولة الوحيدة التي تقوم بتسمية الشهيد لأصحاب الجنسيات الأخرى.
ماذا يمثل يوم الشهداء؟
الثاني من أغسطس من كل عام يمثل يوم الفخر والاعتزاز بأبطال الكويت الذين قاوموا الغزو العراقي الغاشم، وذكرى هذا اليوم هدفه أن يعرف كل من يعيش على أرض الكويت وخارجها قصص البطولات التي قام بها أبناؤها لاستراجاع أرضهم من المحتل لأرضهم، ولا تقتصر الذكرى على من يعيش داخل الكويت فحسب، وإنما تمتد للمتواجدين خارج الكويت أيضاً، ويتم نشر الوعي في كافة وسائل الإعلام أهمية تلك التضحية في الدفاع والحفاظ على وطنهم.

رعاية الأسر
كيف أمكن لمكتب الشهيد رعاية هذا العدد من الشهداء وأسرهم؟
هذا الأمر كان بمثابة تحد كبير لمكتب الشهيد، حيث يتم تقديم رعايات متميزة لأسر الشهداء، وبالتالي فإن هناك إدارات متخصصة تقوم برعايات تستهدف سد النقص الذي أوجده غياب الأب عنهم واستشهاده، فكانت هناك رعاية طبية ونفسية واجتماعية، كون المكتب يؤدي دور الأب من حيث الاهتمام بأسر الشهداء ومتابعتهم دراسياً، والإنفاق عليهم في حال كان هناك انخفاض في المستوى التعليمي من خلال توفير دروس التقوية. وإذا كان الطالب متفوقاً نقوم بتحفيزه ومنحه مكافأة، وما جعل للمكتب أهمية كبيرة ومتزايدة هي الرعاية السامية من قبل صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين، إضافة إلى الزيارة السنوية التي يقوم بها سمو الأمير لأبناء الشهداء المتفوقين والذين يتم رعايتهم. كما أن المكتب حريص على تقديم رعاية طبية ومتميزة لأفراد الأسرة والحفاظ على استقرارها.
هل هناك رعاية إسكانية يقدمها مكتب الشهيد؟
نعم، هناك رعاية إسكانية، حيث ان أولوية الحصول على سكن تكون لأسر الشهداء، والذين يحصلون على شقق بسرعة مقارنتهم بغيرهم، والبيت يكون باسم أرملة الشهيد حفاظاً على البيت والأسرة، وتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي ويكون البيت باسمها طيلة عمرها.

توظيف أبناء الشهداء
هل لأبناء الشهداء أولوية في التوظف بعد التخرج؟
لا شك في ذلك، فأبناء الشهداء لهم الأولوية، وكذلك لهم ميزة في قبول أبناء الشهداء في كليات الجيش أو الشرطة، وايضا في وزارة الصحة حيث ان هناك تنسيقا معها ليكون هناك يوم مخصص لأسر الشهداء، يتم الكشف عليهم لتخصصات مختلفة ومتنوعة، ويكون لهم أولوية في الدخول على الأطباء دون أن يقفوا في انتظار الدور، وكذلك تتم إقامة فعاليات رياضية مختصة باسم شهداء الكويت، وبالتالي التعاون مع كافة الجهات الحكومية قائم وبما يخدم مصلحة أسر الشهداء. ولكل فرد من أسر الشهداء لديه بطاقة مدون عليها اسمه واسم الشهيد وهو ما يسهل أموره في العديد من الجهات، سواء في التوظيف أو في المعاملات.
– هل تشمل رعاية مكتب الشهيد التعليم في الجامعات الخاصة؟
لدينا ابتعاث داخلي لأبناء أسر الشهداء الذين لا يتمكنون من الدخول إلى الجامعات الحكومية، حيث يقوم المكتب بالتكفل بمصاريفهم في الجامعات الخاصة، وهناك ابتعاث خاص من خلال أكاديمية المبدعين فقط لأبناء الشهداء، فلو كان لابن الشهيد هواية خاصة به في غير مجال دراسته، يتم صقلها وتنميتها، وهناك قبول كبير من قبل أبناء الشهداء للدخول والمشاركة في الأكاديمية وهناك 4 مشاريع سيتم إطلاقها في شهر سبتمبر المقبل.

تخليد الشهداء
ما دور المكتب في تخليد ذكرى الشهداء؟
هناك إدارة تابعة لمكتب الشهيد اسمها “إدارة التخليد”، وهي إدارة مختصة لتخليد ذكرى الأبطال من أبناء الكويت، وتتم الاستعانة بأساتذة الجامعة لسرد البطولات وتحويلها لقصص يقرأها الأبناء الجدد على كافة المستويات العمرية، لشحذ هممهم في الدفاع عن وطنهم والذود عنه، بناءً على ما قدمه الآباء من تضحيات. ويتم التعرف على حيثيات وقصص هؤلاء الأبطال بتفاصيلها المختلفة. كما أن المكتب معني بنشر الأسماء والصور للشهداء في كافة الجهات العسكرية تخليداً لهم وتعريف الأفراد بهؤلاء الشهداء لدولة الكويت.
هل هناك تنسيق بين مكتب الشهيد ووزارة التربية والمكتبة الوطنية لتوثيق قصص الشهداء في مناهج التربية؟
هناك بروتوكول بين مكتب الشهيد ووزارة التربية لتدريس بطولات الشهداء في المناهج الدراسية لتنمية الروح الوطنية لدى المواطنين، من خلال سرد الحكايات الخاصة بالشهداء وما قدموه من أجل مقاومة الاحتلال العراقي الغاشم، كما أن تلك الحكايات موجودة في المكتبات الوطنية والمكتبات المدرسية والمكتبات العامة، وكذلك في الموقع الالكتروني لمكتب الشهيد.
ومكتب الشهيد لا يقوم بنشر أي قصة إلا بعد التأكد منها وأن الأحداث الواردة فيها تمت على أرض الواقع، فهناك تاريخ اسمه تاريخ الحيثيات يستهدف تقصي الوقائع واستقاء المعلومات من مصادرها المختلفة متمثلة في أسر الشهداء أنفسهم والباحثين في علم التاريخ وزملاء الشهيد، وبعد التأكد من أن كافة المصادر مطابقة مع بعضها البعض، نقوم بتسليمها إلى أساتذة التاريخ في جامعة الكويت لمراجعتها ويتم نشرها بعد ذلك وإيداعها في المكتبة الوطنية بعد الحصول على رقم إيداع خاص بها.

 

خطط مستقبلية
ما الخطط المستقبلية لمكتب الشهيد والتعاون بينه وبين الجهات الحكومية والخاصة وكذلك الفعاليات الموجودة؟
كل 5 سنوات نقوم بإعداد خطة ستراتيجية، حيث ان هناك رعاية شاملة ومتكاملة لأسر الشهداء، وطريقة الرعاية اختلفت في الوقت الحالي عن 30 سنة مضت، وطريقة التعامل مع الأسر اختلفت، وهو ما يستدعي العمل على تطوير تلك الاستراتيجية باستمرار. فعدد الأسر والرعايات تتضاعفت والأبناء تزوجوا وتخرجوا، وحصلوا على عمل، وبالتالي فإن هناك بعض المكافآت المالية يتم وقفها بسبب خروجهم من بيت الأم، وتأثيث منزل جديد بعيداً عن بيت الأسرة. وبعض الأبناء انتقلوا من مرحلة الرعاية إلى الشراكة مع مكتب الشهيد، وحالياً هناك 3 أبناء موجودون في مكتب الأمناء وهم يشرعون للمكتب ويتلمسون الاحتياجات، وستراتيجيتنا تقوم على مشاركة الأبناء في المساهمة بوضع الخطط المستقبلية والمشاركة في الفعاليات، لإحساسهم أكثر بقيمة العمل البطولي الذي قام به الشهداء في التضحية بأنفسهم من أجل الكويت.
هل هناك تعاون مع وزارة الإعلام والفنانين لتصوير قصص الشهداء؟
بالتأكيد، فمن خلال الاتفاق مع جهات حكومية تم إعداد العديد من الأفلام عن شهداء الكويت، وذلك من خلال دعم ورعاية جهات حكومية وخاصة، وكذلك هناك تعاون بين مكتب الشهيد ووزارة الإعلام لتقديم حلقات ومسلسلات عن الشهداء ودورهم في مقاومة المحتل العراقي وتحرير أرض الكويت من عدوانه الغاشم. وقمنا بإعداد أوبريت عن الشهداء بالتعاون مع دول مجلس التعاون والعرضة الكويتية والتي تمتد منذ نشأة الكويت وحتى يومنا هذا، كما نقوم بعمل مسرحيات أطفال من 7 إلى 15 سنة ومنها “قانون الأرض”، وكذلك احتفاليات يتم تقديمها في حديقة الشهيد، حيث يتم المشاركة في الاحتفالات التي تقام بمناسبة الأعياد الوطنية وتذكير المواطنين بالدور البطولي الذي قام به الشهداء وتضحياتهم، وتقديم رسالة إعلامية متكاملة للمواطنين والمقيمين لأبناء الكويت الذين ضحوا بكل شىء من أجل الكويت.
وهل هناك تعاون مع وزارة التربية لغرس مفهوم المواطنة؟
هناك بروتوكول تم توقيعه بين مكتب الشهيد ووزارة التربية لغرس مفهوم المواطنة لدى أبناء الشعب الكويتي وتدريس قصص الشهداء وبطولاتهم في المناهج الدراسية خلال السنوات الدراسية، بالشكل الذي يرونه مناسباً، والمجلس الأعلى للمناهج هو من يقر وضع تلك القصص، كما أنه من ضمن البروتوكول تنظيم زيارات لمتحف الشهيد من قبل طلبة مرحلة رياض الأطفال والمرحلة المتوسطة لزيارة المتحف وتقديم أفلام لهم في دار السينما التابعة للمكتب، وهذا الأمر مستمر حتى الآن.

95% من المفقودين
هل هناك إحصائيات عن المفقودين خلال الحرب والرفات التي تم تسلمها؟
أعتقد أن 95 بالمئة من المفقودين تحولوا إلى شهداء، ويبلغ عدد الأسرى 605 أو 612 تقريباً والموجود حالياً 550 أو 545 أسير وشهيد، والذين وصلت رفاتهم أو عن طريق حكم المحكمة وهو أمر مخير للأسرة، وبعد ذلك يتم اعتماده لدينا بأنه شهيد.
هل هناك جديد على موضوع متابعة عودة الرفات للشهداء بالعراق؟
القيادة السياسية لديها اهتمام كبير بهذا الأمر ولن يهدأ لهم بال إلا بوصول آخر رفات لدولة الكويت، وهم أحبوا الكويت والكويت أحبتهم، ونحن ملتزمون بالبحث عنهم ودفنهم في تراب الكويت، فهي أحق بأبنائها من أي مكان في العالم. وتتم متابعة هذا الأمر من خلال اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين المنبثقة من وزارة الخارجية، حيث تقوم بمتابعة هذا الملف بالتعاون مع الجهات المعنية وكذلك الصليب الأحمر ووزارة الداخلية ممثلة في الأدلة الجنائية، وتلك المجموعة يقومون بالبحث والتحري عما إذا كانت هناك أماكن جديدة في العراق، ويتم القيام بمطابقة الرفات بتحليل DNA وفي حال تطابقها تتم إعادة الرفات ودفنها في أرض الكويت ويتم إطلاق اسم شهيد عليه. والبحث مستمر والتحريات مستمرة. وهناك الكثير من الرفات، ولدى القيادة السياسية تصميم على إعادة كل الرفات إلى أرض الوطن.
هل لدى المكتب اهتمام بالمفقودين خارج الكويت ومنهم محمد البغلي على سبيل المثال؟
قضية محمد البغلي تختص بها وزارة الخارجية، وتسجيل المفقودين تم بعد التحرير وأغلق باب التسجيل في اللجنة، ومعيار التسجيل كشهيد في مكتب الشهيد هو الدفاع عن الوطن، مثل: الذين يموتون في عمليات ارهابية وهم في مهمة رسمية، أو من يقوم باطفاء حريق ويموت أو من يقوم بالتدريب في الجيش أو الشرطة ويموت يعتبر شهيد، فمعيار التسجيل هو الدفاع عن الوطن ومن يموت في الكوارث الطبيعية مثل الأمطار أو الزلازل. ووفق المرسوم الجديد الصادر في عهد المغفور له سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد تم تحديد فئات الشهداء، من شهيد الواجب أو شهداء الكوارث الطبيعية أو من يموتون في عمليات إرهابية أو من يموت وهو يقوم بخدمة الوطن. والعسكري إن لم يكن في مهمة ومات لا يعتبر شهيدا، فمعيار تسمية الشهيد هو وجوده في مهمة لخدمة الكويت وذلك بعد مراجعة كافة الملفات والأوراق. وارتفاع عدد الشهداء من 450 إلى 1312 شهيدا دليل على الاهتمام المتزايد بدور مكتب الشهيد في رعاية أسر الشهداء والعناية بهم.

جداريات كبيرة
هل هناك خطط لزيادة المساحة المخصصة لصور الشهداء في المدارس؟
تم الاتفاق مع شركة الصناعات الوطنية لزيادة مساحة الجداريات التي يتم وضع صور الشهداء عليها، حيث أن الجدارية يصل مساحتها مترين، وهو ما يعطي الفرصة لتكبير صور الشهداء التي يتم تعليقها في مدارس وزارة التربية، ولدينا خطة لتجديد جميع الجداريات الموجودة في كل مدارس الكويت، وسنقوم بتغييرها وفق المساحة المخصصة من قبل المدارس، وكذلك سيتم وضع جدارية للشهداء في مطار الكويت الجديد بجدارية كبيرة يراها كافة المسافرين.
هل يمكن التعرف على خطط مكتب الشهيد المعنية بوضع جداريات للشهداء في الحدائق العامة والجسور بحجم كبير؟
مكتب الشهيد بصدد تنفيذ مشروع لتسمية كافة الحدائق العامة الموجودة في مناطق الكويت بأسماء الشهداء تخليداً لذكراهم، وسيتم تنفيذ المشروع بداية شهر سبتمبر المقبل بعد الحصول على تصاميم من طلبة كلية العمارة الذين شاركونا في وضع تلك التصاميم، بالإضافة إلى وضع صور الشهداء على الخطوط السريعة الرئيسية في الدولة، وسيكتب عليها أسماء شهداء الكويت الأبرار لتعريف الجمهور على هؤلاء الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الكويت، وسنقوم بتسمية الشهداء في كل منطقة باللغتين العربية والإنكليزية وسنقوم بتنفيذها في 50 حديقة بالكويت وستسمى كل حديقة بشهدائها وفق التقنيات وسيتم وضع الجداريات في “غوغل ماب”، وسيتم تسمية الجسور باسم الشهداء. وتلك الأفكار سيتم تطبيقها.

معارض خارجية وداخلية
هل تتم المشاركة في معارض داخل أو خارج الكويت للتعريف بالشهداء؟
نعم تتم المشاركة في معارض خارج الكويت، حيث تمت المشاركة في المعرض الكويتي- المصري، وهناك الكثير من المصريين يجهلون وجود شهداء كويتيين شاركوا في حرب أكتوبر عام 1973 واستشهدوا، كما شاركنا في معرض اكسبو دبي 2020، وهو حدث عالمي، وتم نقل صورة مكتب الشهيد للعالم أجمع، وكذلك نشارك في الكثير من المعارض الداخلية والمكتب يقوم بشكل مستمر بتطوير الصورة الإعلامية والحرص على إيصالها لكافة أفراد المجتمع وفئاته العمرية المختلفة حول قصص الشهداء وسيرهم الذاتية

الاخبار
[ أغسطس 3, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

صور وأسماء شهداء الكويت تزيّن «الأفنيوز» و «360»

المصدر: الانباء

التاريخ : 2022/8/2

 

أطلق مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم أمس فعالياته إحياء لذكرى 2 أغسطس باعتباره يوما للشهيد بعرض بانوراما تحمل صور الشهداء وأسماءهم وسط مجمعي «الأفنيوز» و«360» بحضور قيادات المكتب وأسر الشهداء.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام المكتب صلاح العوفان ان الثاني من اغسطس يوم الشهداء ويمثل أحد أسمى معاني الوطنية في تاريخ الكويت، كما يرمز إلى رفض الشعب الكويتي للاحتلال العراقي الغاشم، وتمسكه بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه، مؤكدا ان ذكرى البطولات في مواجهة الاحتلال لا تنسى وتتوارثها الأجيال، وسيستمر أبناء الكويت في تناول السيرة العطرة لشهدائها جيلا بعد جيل، لافتا إلى أن ذلك التاريخ شهد ميلادا مشرقا لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، وقدم شهداؤنا نموذجا للاستبسال في الدفاع عن أرضهم وكرامتهم.

وأشار العوفان إلى أن يوم الشهداء هذا العام يحمل شعار «الكويت هي الوجود الثابت»، ويمثل أحد أسمى معاني الوحدة الوطنية في تاريخ الكويت، موضحا أن المكتب يبذل جهدا خاصا في ذكرى الثاني من أغسطس كل عام لما لهذا اليوم من أهمية خاصة لدى الشعب الكويتي، وإحياء الذكرى هذا العام بعدة فعاليات منها معرض شهداء الكويت في مجمعي «الأفنيوز» و«360»، والذي يحمل صورهم.

وأضاف: شهدت فعاليات هذا العام مسابقة الشهيد الثقافية والتي تم إطلاقها بالتعاون مع كلية العمارة – جامعة الكويت لاختيار افضل «نصب تذكاري» يجسد بطولات شهداء الكويت، ويفخر المكتب بأنه يعمل دائما من أجل تخليد شهداء الكويت الأبرار من خلال انشاء صروح للشهداء في محافظات البلاد الست يحمل كل منها أسماء شهداء كل محافظة على حدة، لافتا الى ان الشهداء لم يكونوا كويتيين فقط بل شملت كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت من أجل استقلالها وحفاظا على قدسية ترابها، حيث شمل هذا المسمى شهداء 14 جنسية من الوافدين والمقيمين.

نصب الشهيد

وقد رافق بانوراما صور الشهداء عرض للمشاريع العشر التي تم اختيارها ضمن المسابقة الثقافية لطلبة العمارة والتي سيتم اختيار مجسم منها ليكون نصب الشهيد، واكد عميد كلية العمارة في جامعة الكويت د.عمر خطاب ان الكلية دائما سباقة في المشاركة بأي فعاليات وطنية واهتمامها بالأحداث المحلية، بالإضافة الى اسلوب التدريس الذي يربط الطلبة بالمشروعات الواقعية، حيث كانت مشاركة طلبة الكلية من خلال مقارنة التصميم المعماري في مجموعتين بإشراف اساتذة كلية العمارة د.امينة الكندري ود.دلال قاسم ومجموعتين من الطلاب في المشاركة بتصميم نصب لتخليد ذكرى الشهداء.

وأوضح خطاب ان تصميم النصب عمل فني ومعماري في نفس الوقت وسيتم وضعه على الدوار مقابل مبنى مكتب الشهيد،ن مؤكدا ان العمل المعماري يعني دورا كبير في تعريف الناس بأهمية الحدث واستمراريته بتذكير الجميع بالشهداء وبتضحياتهم.

بدورها، قالت عضو هيئة التدريس بقسم العمارة في جامعة الكويت د.شيخة المباركي اننا بشكل دوري نتعاون مع جهات عدة لتقديم تصاميم معينة، لافتة الى ان العمل يأتي تجسيدا لدورنا المجتمعي في ذكرى الاحتلال الغاشم بالشكل الذي يعزز ذكرى الشهيد بمساهمة نخبة من اعضاء هيئة التدريس المساندة لمساعدة الطلبة لتصميم مجسم يرمز لذكرى الشهيد.

ولفتت المباركي الى تقدم عدد كبير من الطلبة لعمل عدة تصاميم، حيث استقرت التصفيات النهائية على عشرة منهم، وسيتم اختيار ثلاثة فائزين في الأعمال النهائية.

الاخبار
[ أغسطس 3, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

«تكريم الشهداء»: 2 أغسطس شهادة ميلاد مشرق للكويت

المصدر: الراي – الصباح

التاريخ : 2022/7/30

 

نصب تذكاري

وذكر أن فعاليات هذا العام شهدت مسابقة الشهيد الثقافية التي تم إطلاقها بالتعاون مع كلية العمارة – جامعة الكويت لاختيار أفضل «نصب تذكاري» يجسّد بطولات شهداء الكويت.

وأكد العوفان أن الشهداء لم يكونوا كويتيين فقط، بل شملت الشهادة كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت من أجل استقلالها، وحفاظا على قدسية ترابها، حيث شمل هذا المسمى شهداء 14 جنسية من الوافدين والمقيمين.

دور رائع

من جهته، عبّر عميد كلية العمارة في جامعة الكويت، د. عمر خطاب، عن شكره لمكتب الشهيد على الدور الرائع الذي يقدّمه في تذكير الجمهور من أهالي ومقيمين في الكويت، وتذكير العالم كله بالمأساة التي حصلت في 2 أغسطس 1990، واستدامت ذكراها المهمة للحفاظ على تاريخ المستقبلي الوطني للشعب الكويتي وللحفاظ على هويته.

بدورها، قالت عضوة هيئة التدريس بقسم العمارة في جامعة الكويت، د. شيخة المباركي، إنه تجسيداً لدورنا المجتمعي في ذكرى العزو الغاشم قدّمنا مشروع تصميم مجسم يرمز لذكرى الشهيد.

وأضافت: تقدّم عدد كبير من الطلبة وعملوا عدة تصاميم، حيث استقرت التصفيات النهائية على 10 منهم، حيث سيتم اختيار 3 فائزين في الأعمال النهائية.

الاخبار
[ أغسطس 3, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: يوم الشهداء… ميلاد مشرق لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته

المصدر: الراي – اعتماد نيوز

التاريخ : 2022/8/2

أكد المدير العام لمكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم صلاح العوفان، أن يوم الثاني من أغسطس هو يوم الشهداء، ميلاد مشرق لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، ويمثل أحد أسمى معاني الوطنية في تاريخ الكويت، كما يرمز إلى رفض شعبها للغزو العراقي الغاشم، وتمسكه بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه.

وقال العوفان في افتتاح معرض صور الشهداء في مجمعي الأفنيوز و360 أمس، ومسابقة الشهيد الثقافية، بالتعاون مع كلية العمارة – جامعة الكويت، لاختيار أفضل «نصب تذكاري» تحت شعار «الكويت هي الوجود الثابت»، إن البطولات في مواجهة الغزو لا تُنسى وتتوارثها الأجيال، وسيستمر أبناء الكويت في تناول السيرة العطرة لشهدائهم جيلاً بعد جيل، لافتاً إلى أن «ذلك التاريخ شهد ميلاداً مشرقاً لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، وقدم شهداؤنا نموذجاً للاستبسال في الدفاع عن أرضهم وكرامتهم».

وأوضح أن المكتب يبذل جهداً خاصاً في ذكرى الثاني من أغسطس كل عام، لما لهذا اليوم من أهمية خاصة لدى الشعب الكويتي، من خلال إحياء الذكرى هذا العام بفعاليات عدة منها معرض شهداء الكويت في مجمعي «الافنيوز» و«360»، والذي يحمل صور كل شهداء الكويت.

وختم العوفان مؤكداً أن الشهداء لم يكونوا كويتيين فقط، بل شملت القافلة كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت، من أجل استقلالها وحفاظاً على قدسية ترابها، حيث شمل هذا المسمى شهداء 14 جنسية من الوافدين والمقيمين.

من جهته، اعتبر عميد كلية العمارة في جامعة الكويت الدكتور عمر خطاب، أن كلية العمارة كانت سباقة في المشاركة في اي فعاليات وطنية واهتمامها في الأحداث المحلية، من خلال اسلوب التدريس الذي يربط الطلبة بالمشروعات الواقعية، حيث كانت مشاركة طلبة كلية العمارة من خلال مجموعتين بإشراف اساتذة كلية العمارة الدكتورة أمينه الكندري والدكتورة دلال قاسم ومجموعتين من الطلاب في المشاركة في تصميم نصب لتخليد ذكرى الشهداء.

وأوضح أن تصميم النصب هو عمل فني ومعماري في نفس الوقت، وسيكون فيه الدوارات الشهيرة ومقابل مبنى مكتب الشهيد، مؤكداً أن للعمل المعماري دوراً كبيراً في تعريف الناس بأهمية الحدث واستمراريته بتذكير الجميع بالشهداء و بتضحياتهم.

بدورها، قالت عضو هيئة التدريس بقسم العمارة في جامعة الكويت الدكتورة شيخة المباركي «إننا بشكل دوري نتعامل ونتعاون مع جهات عدة لتقديم تصاميم بشكل عام».

وأضافت «تجسيداً لدورنا المجتمعي في ذكرى العزو الغاشم، قدمنا هذا المشروع بشكل يُعزز ذكرى الشهيد، من خلال استديو التصميم، وقدرنا نجمع نخبة من أعضاء التدريس وأعضاء هيئة التدريس المساندة، لمساعدة الطلبة لتصميم مجسم يرمز لذكرى الشهيد».

وذكرت أن «عدداً كبيراً من الطلبة عملوا تصاميم، حيث استقرت التصفيات النهائية على عشرة منهم، حيث سيتم اختيار ثلاثة فائزين في الأعمال النهائية».

أفضل نصب تذكاري

أشار العوفان إلى أن الفعاليات شهدت مسابقة الشهيد الثقافية، والتي تم إطلاقها بالتعاون مع كلية العمارة – جامعة الكويت، لاختيار أفضل «نصب تذكاري» يجسد بطولات شهداء الكويت. وسيعلن الفائزون الثلاثة غداً في ختام الفعاليات.

صروح للشهداء في المحافظات

أعرب العوفان عن اعتزاز وفخر المكتب بأن يعمل دائماً من أجل تخليد شهداء الكويت الأبرار، من خلال إنشاء صروح للشهداء في محافظات البلاد الست، يحمل كل منها أسماء شهداء كل محافظة على حدة.

2/8/2022// MHLEYAT // AL AVNYOZ // MORSI
الاخبار
[ أغسطس 3, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: 260 شهيداً لم يُستدل على رفاتهم من بين 612 أسيراً ومفقوداً

المصدر: السياسة

التاريخ: 2022/8/3

 

قال مدير عام مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم صلاح العوفان إن ‏260 رفاتا من بين شهداء الكويت ابان الغزو العراقي الغاشم لم يُستدل عليها حتى الآن، مبينا أن مجمل عدد الأسرى والمفقودين 612.
وأضاف العوفان في تصريح صحافي على هامش افتتاح فاعليات يوم الشهيد يوم أمس في مجمع الأفنيوز بمناسبة ذكرى الغزو الغاشم أن هذا اليوم يرمز إلى رفض الشعب الكويتي للغزو العراقي الغاشم، وتمسكه بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه.
وأشار إلى أنه مع حلول الذكرى الـ32 للغزو في فجر الثاني من أغسطس 1990، “نؤكد أن ذكرى البطولات في مواجهة الغزو لا تُنسى وتتوارثها الأجيال، وسيستمر أبناء الكويت في تناول السيرة العطرة لشهدائها جيلاً بعد جيل”، مشددا على أن “ذلك التاريخ شهد ميلاداً مشرقاً لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، وقدم شهداؤنا نموذجا للاستبسال في الدفاع عن أرضهم وكرامتهم”.
وذكر أن يوم الشهداء هذا العام يحمل شعار “الكويت هي الوجود الثابت”، وهذا يمثل أحد أسمى معاني الوحدة الوطنية في تاريخ الكويت، ويرمز إلى رفض الشعب الكويتي للاحتلال والتمسك بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه.
وأوضح أن المكتب يبذل جهداً خاصاً في هذه الذكرى كل عام، لما لهذا اليوم من أهمية خاصة لدى الشعب الكويتي، مبينا أنه سيتم إحياء الذكرى هذا العام بعدة فعاليات منها معرض شهداء الكويت في مجمعي “الافنيوز” و”360″، والذي يحمل صور كل شهداء الكويت.
وأفاد أن فعاليات هذا العام شهدت مسابقة الشهيد الثقافية، والتي تم إطلاقها بالتعاون مع كلية العمارة – جامعة الكويت لاختيار افضل “نصب تذكاري” يجسد بطولات شهداء الكويت.
وأفاد أن مكتب الشهيد يفخر بأنه يعمل دائما من أجل تخليد شهداء الكويت الأبرار من خلال انشاء صروح للشهداء في محافظات البلاد الست، يحمل كل منها أسماء شهداء كل محافظة على حدة.
ولفت العوفان إلى أن شهداء الكويت لم يكونوا كويتيين فقط بل تشمل لائحة الشهداء كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت من أجل استقلالها وحفاظا على قدسية ترابها، حيث شمل هذا المسمى شهداء 14 جنسية من الوافدين والمقيمين.

الاخبار
[ أغسطس 3, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: رفات 260 شهيداً لم يتم الاستدلال عليهم حتى الآن

 المصدر: كيو إيت

التاريخ : 2022/8/2

 

قال الوكيل المساعد بالديوان الاميري مدير عام مكتب تكريم الشهداء ورعاية اسرهم صلاح العوفان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء، بمناسبة ذكرى الغزو الغاشم، إن المرحلة الأولى لإحصاء الأسرى والمفقودين بدأت بورود أخبار لمفقودين من قبل أسرهم إلى جهاز اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين والذين وصل عددهم إلى 612 أسيرا ومفقودا كويتيا.

وأوضح العوفان انه مع مرور وقت طويل وانقطاع المعلومات عنهم تم اصدار قرار من مجلس الوزراء بتحويل أسمائهم إلى مكتب الشهيد بطلب من ذوي المفقودين.

وعن رفات الشهداء المؤكدة التي دفنت في أرض الكويت ذكر أن عددها 240 وصلت إلى البلاد على شكل دفعات وفترات مختلفة إضافة إلى 53 شهيدا تم تسميتهم وفق حكم محكمة كويتية وطلب من أهاليهم.

وأضاف أن هنالك 260 رفات لشهداء لم يتم الاستدلال عليهم حتى الآن مبينا مساعي الكويت الحثيثة وبالتعاون مع اللجان والمؤسسات المعنية من خارج البلاد للوصول إلى آخر رفات لشهدائنا الأبرار.

ومن جهته قال احمد السلطان وهو أخ الشهيد أسعد السلطان في تصريح ل(كونا) إن أخاه وكان قد انتهى للتو من الدراسة الثانوية أسره جنود الاحتلال بعد مرور أسبوع على الغزو الغاشم مؤكدا ان الجهود المبذولة من السلطات الكويتية لم تهدأ حتى تلقى اتصالا من الإدارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية في مارس 2021 ليتم إبلاغه بالعثور رفات لأخيه.

وأضاف السلطان انه بعد حضوره للادارة تعرف على مقتنيات اخيه الشهيد مبينا ان التقرير الطبي كشف عن سبب الوفاة والمتمثلة بطلقة بالرأس وأخرى في منطقة الحوض.

واعرب عن مدى الفخر والاعتزاز اللذين شعر بهما لحظة تلقيه خبر استشهاد أخيه مؤكدا انه وذووه راضون بقضاء الله وقدره ويرجون المولى عز وجل أن يتقبل أخاهم شهيدا وشفيعا لهم يوم الدين.

ومن جانبه قال فهد بن ناجي وهو ابن الشهيد ناجي عبدالله ل(كونا) ان والده اسر بعد مرور أسبوعين على الغزو مبينا ان والده كان ينتمي للمقاومة الكويتية وقد تم أسره واقتياده إلى خارج البلاد.

وأوضح بن ناجي انه تلقى اتصالا من الإدارة العامة للأدلة الجنائية وتحديدا في يونيو 2021 يفيده بضرورة الحضور للتعرف على الرفات مع مجموعات أخرى من ذوي الشهداء قائلا انه تحقق من صحة رفات والده بعد تطابق العينات مع البصمة الوراثية وكذلك من خلال ملابس والده الشهيد لحظة خروجه الأخير للمقاومة.

الاخبار
[ أغسطس 2, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

الغزو العراقي للكويت.. محنة وملحمة

 المصدر: الراي – الصباح

التاريخ : 2022/7/30

 

لم تشهد ذاكرة التاريخ الإنساني حالة من الإجماع منقطع النظير مثلما تعاطت دول العالم الحرة مع الغزو العراقي الغاشم للكويت في الثاني من أغسطس 1990 إذ دانت تلك الجريمة النكراء التي قام بها محتل غادر تسلل في جنح الليل محاولا طمس هوية دولة وتاريخها ونهب ثرواتها ومقدراتها.

وشكل ذلك اليوم المشؤوم الذي تحل ذكراه 32 اليوم الثلاثاء محنة وملحمة أكدا صلابة الإرادة السياسية الكويتية مدفوعة بظهير شعبي ليضربا معا أروع الأمثلة في التعاضد من أجل دحر العدوان ونصرة الشرعية وإرجاع الدولة التي أراد النظام البائد الغاشم ضمها إلى دولته.
ولم تتوان قيادة الكويت حينها وعلى رأسها الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد وولي عهده رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد العبدالله برفقة الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الذي كان حينها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية – طيب الله ثراهم – في حشد التأييد الدولي والعربي للقضية الكويتية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحرير البلاد.

وسجل الأشقاء الخليجيون ومن معظم الدول العربية والأصدقاء في العالم صفحة ناصعة البياض ستظل أبد الدهر محفورة في ذاكرة التاريخ الإنساني شاهدة على تباري القوى العالمية لنصرة الشرعية الكويتية ودعمها في وجه المحتل أثمر تحالفا دوليا قوامه أكثر من 30 دولة انخرطت في حرب تحرير الكويت حتى تقهقر المحتل صاغرا موسوما بعار انتهاك عرى الأخوة والجيرة.
وانطلاقا من نصرة الحق والوقوف في وجه قوى الظلام أعلنت معظم الدول العربية تأييدها التدخل العسكري لايقاف آلة الحرب العراقية وإرغامها على الانسحاب ليصدح صوت العرب بقيادة المملكة العربية السعودية ومعها شقيقاتها دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وسورية ولبنان وغيرها لدعم الحق الكويتي وتوسيع دائرة الإدانة الدولية للغزو ورفض كل ما يترتب عليه من نتائج وإعادة الشرعية الكويتية.

ولاشك بادر أعضاء مجلس التعاون الخليجي منذ الساعات الأولى من هذه الجريمة البشعة بالتحرك انطلاقا من الإيمان الراسخ بأن أي اعتداء على أي دولة عضو هو اعتداء على جميع دول المجلس.
ومثلت دول التعاون نواة التحرك السياسي والدبلوماسي الرافض للعدوان ونتائجه والمطالب بالانسحاب العراقي من الأراضي الكويتية بلا شروط حيث عقد وزراء خارجيتها اجتماعا طارئا بالقاهرة في 3 أغسطس 1990 على هامش اجتماعات مجلس الجامعة العربية.

وفي اليوم نفسه عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بناء على طلب عدد من الدول أصدر في ختامها قراره الشهير (660) ودان فيه الغزو العراقي الغاشم للكويت داعيا إلى انسحاب العراق فورا ودون قيد أو شرط من الأراضي الكويتية وعودة الشرعية إلى الكويت.ونجحت جهود دول مجلس التعاون في عقد القمة العربية الطارئة بالقاهرة بتاريخ 10 أغسطس 1990 بعد اجتماعي وزراء الخارجية العرب ووزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي يومي 3 و4 من الشهر نفسه أيضا.
وحينها أيضا أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي تنديدهما بالغزو وطالبا العراق بسحب قواته فورا من الكويت كذلك أصدرت الدورة التاسعة عشرة لوزراء خارجية الدول الإسلامية خلال انعقادها بالقاهرة بيانا طالبت فيه بانسحاب القوات العراقية من الأراضي الكويتية في حين أجمع سفراء مجموعة دول عدم الانحياز خلال اجتماعهم في نيويورك على إدانة الغزو ومطالبة العراق بالانسحاب الفوري.

واستدعت التطورات فتح الباب أمام الدول المحبة للسلام لإرسال قوات إلى المنطقة وعلى الفور جرت اتصالات بين مختلف العواصم العالمية لحشد تحالف دولي خصوصا بعدما أصدر مجلس الأمن الدولي قرارا ثالثا بشأن احتلال الكويت هو القرار 662 أكدت فيه الأمم المتحدة رفضها القاطع لقرار العراق بضم الكويت واعتبرته باطلا وملغى وطالب القرار جميع الدول والمنظمات الدولية والوكالات المتخصصة بعدم الاعتراف بذلك الضم.
في موازاة ذلك برز الدور البطولي للأخوة الخليجيين في دعم واحتضان الكويتيين والعمل سياسيا وعسكريا وغيره لعودة الحق الكويتي إلى أهله فعلى الجانب العسكري عقد رؤساء أركان دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا لهم في الرياض في 11 أغسطس 1990 لإقرار خطط موحدة للقوات المسلحة الخليجية في مواجهة التطورات المحتملة والتنسيق بشأن استقبال القوات الشقيقة والصديقة.

وفي 24 فبراير 1991 بدأت قوات التحالف الدولي هجومها البري على القوات العراقية في الكويت وقامت القوات المؤلفة من 30 دولة معززة بأحدث الآلات بمهاجمة القوات العراقية وتدميرها في الأراضي الكويتية وسرعان ما انهار الجيش العراقي تحت وطأة ضربات القوات الدولية باتجاه مدينة الكويت التي عادت إلى أهلها حرة أبية في 26 فبراير 1991 بعد 210 أيام من الاحتلال.
وفي رحاب هذه الذكرى يستذكر الكويتيون المواقف الخليجية والعربية الشقيقة والدولية الصديقة وفي مقدمتها خادم الحرمين الشريفين الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز آل سعود الذي فتح قلبه وأرضه بكل الحب لاحتضان قيادة الكويت الشرعية وشعبها ودافع عن الحق الكويتي بالمال والسلاح وكأنه يدافع عن بلده.

الاخبار
[ أغسطس 2, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان لـ«النهار»: نبحث عن رفات 48 أسيراً

المصدر: وطن النهار

التاريخ: 2022/8/2

 

بينما أكد مدير عام مكتب الشهيد صلاح العوفان، أن عدد شهداء الكويت بلغ 1313 شهيداً منهم 553 شهداء الأسر، كشف عن عزم المكتب إدخال التكنولوجيا الحديثة واستخدامها في البحث عن المعلومات الخاصة بكل شهيد لتكون بين يدي المتصفح بضغطة زر، موضحاً أن هذه التقنية ستطبق في بعض الاماكن العامة، لاسيما منها متحف الشهيد وحدائق الكويت.
وأعلن العوفان في لقاء مع «النهار»، عن بروتوكول تعاون مع «التربية» لاحتواء مناهج الوزارة قصص الشهداء في ظل حرص المكتب على تخليد شهداء الكويت واهمية تنمية الروح الوطنية في نفوس الصغار والكبار، مشيراً إلى الكثير من المواضيع الخاصة بشهداء الكويت وأسرهم وماهية الاستراتيجية التي يسير عليها من تقديم الرعاية لابناء واسر الشهداء والاتفاقات التي عقدت مع الجهات الحكومية المعنية بتخليد سيرة الشهداء وتوثيق بطولاتهم عن طريق الروايات والقصص والمسلسلات، وفيما يلي التفاصيل:
وضع تلك الجداريات في المطار واماكن اخرى وتم اعتماد ذلك وتحديد جداريات على الخطوط السريعة، واختير جسر القرين وفي كل محافظة جسر، وسيتم ادخالها في قوقل ماب، كما اننا بصدد ادخال التكنولوجيا الحديثة باعطاء المعلومات بمجرد ضغطة زر في متحف الشهيد وحدائق الكويت، كما اننا بصدد التعاون مع هيئة الزراعة لتخليد اسماء الشهداء بتسمية حدائق المناطق فيها وعرض سيرة شهداء المنطقة، كما ان الحديقة ستشمل صروحاً مختصة بالشهيد، وحسب تقنية الـq r سوف تقرأ كل معلومات الشهيد باللغتين العربية والانكليزية وقد تم تطبيق ذلك في 50 حديقة ونعمل على نشر ذلك في باقي المناطق وإلى تفاصيل الحوار:
? في البداية، هل لنا بنذة عن مكتب الشهيد؟
? المكتب أنشئ بموجب مرسوم اميري عام 1991 بعهد المغفور له الشيخ جابر الأحمد الصباح بعد تحرير دولة الكويت من الغزو الغاشم تخليداً لشهداء الكويت الابرار، البالغ عددهم حينذاك 450 شهيدا سقطوا اثناء العدوان ورعاية لشؤون ذويهم، ثم ارتأى مجلس الامة ان يقع جميع شهداء الجهات العسكرية الـ 4 تحت مظلة هذا المكتب وان يكون هو الممثل لهم في جميع جهات الدولة، ايضا ثم ضم المكتب شهداء العمليات الارهابية والحروب العربية ولممثلي دولة الكويت الذين يلقون حتفهم في الخارج اثناء عملهم حتى وصل عدد الشهداء 1313 من 14 جنسية مختلفة غير الكويت، وهو شيء غير مسبوق بأن يمنح شخص من جنسية غير جنسية البلد لقب شهيد، وهو ما أمر به سمو الامير الراحل ونفذه مجلس الامناء وفاءً وعرفاناً للدماء التي سالت دفاعاً عن الكويت.
? تزامنا مع اقتراب ذكرى يوم الخميس الاسود، ما البرامج التي يقدمها مكتب الشهيد؟
? اعتاد مكتب الشهيد في ذكرى (2/8) الذي اصبح رمزاً للتضحية والفخر والاعتزاز، على استذكار اولئك الابطال الذين خطوا التحرير بدمائهم في مختلف الانشطة والفعاليات، كما نحرص على نشر ذلك في الصحف اليومية ووسائل الاعلام حتى يكون نبراساً للاجيال القادمة بتعزيز قيمة الولاء للوطن لانه مبعث الوجود، وفعاليات مكتب بيوم الشهداء تنطلق هذا العام تحت شعار «الكويت هي الوجود الثابت».
? في ظل العدد الكبير للشهداء وأسرهم وتنوع جنسياتهم واحتياجاتهم، ما آلية العمل للقيام بتلك الجهود الجبارة؟
? باعتبار ان الكويت بلاد سلام ولم يسبق ان تكون طرفاً في نزاع مسلح، لم نمتلك الخبرة في بداية انشاء المكتب، حيث استعنا بخبرات دول ذات باع في هذا المجال كجمهورية مصر العربية والدول الكبرى، الا اننا كنا في تحد اكبر كون ان جميع الخدمات الاساسية تقدم مجانا وللجميع ما اتعبنا حتى نجد سبلا لتكريم اسر الشهيد ورعاية شؤونهم بما يتناسب مع مكانتهم، عملنا على انشاء إدارات متخصصة تقوم بأعمال تسد نقص غياب ولي الامر من رعايات طبية ونفسية واجتماعية وتربوية كبديل للاب ومتابعة المستوى الدراسي ومعالجة اي تدن للمستوى فيه ومكافأة المتفوقين، أضف إلى ذلك أن زيارة سمو الامير السنوية لهم اصبحت حافزاً اكبر كون تكريمهم يأتي من أب الجميع، أما اليوم وبعد مرور 30 سنة فطبيعة تحدياتنا تغيرت نوعاً واصبحت طبية اكثر بعد استقرار الاسرة، اضف الى ذلك الرعاية السكنية التي تعطي اولوية الحصول في السكن لذوي الشهيد، كما تم وضع البيت باسم أرملة الشهيد حفاظا على حقها وتجنباً لمشاكل الورثة.
? هل الرعايات المقدمة تشمل جميع الجنسيات؟ وما مدى التعاون مع مؤسسات الدولة الأخرى المعنية لتفعيلها وتسهيلها؟
? كون مكتب الشهيد جزءاً من حكومة الكويت، فإن مستوى التعاون عال مع الجهات الاخرى والتنسيق فعال مع جميع المؤسسات، فعلى سبيل المثال وبعد الحصول على استثناء من ديوان الخدمة المدنية فان أولوية التوظيف بعد التخرج مباشرة لابن الشهيد كما الحال في قبول الطلبة في وزارتي الداخلية والدفاع والحال مع وزارة الصحة لتخصيص ايام معينة لذوي الشهداء، وايضا ذلك يشمل هيئة الشباب والرياضة من تخصيص بطولات لذلك، فدورنا مكمل وليس بديلا عن الجهات الحكومية، لذا وضعنا تسهيلات لذلك بتخصيص بطاقة لكل فرد من ذوي الشهيد تحمل اسمه واسم الشهيد.
? كون الصحة والتعليم من اولى الاحتياجات الانسانية الضرورية، فهل رعايتكم تشمل المؤسسات الخاصة او الحكومية فقط؟
? نعتمد خطة الابتعاث الداخلي لابناء الشهداء الذين تقل معدلاتهم عن معدلات القبول في جامعة الكويت، كما اننا نعمل على صقل المواهب في اكاديمية المبدعين سنوياً باكتشاف وتعزيز مواهب ابناء الشهداء.
? يسير مكتب الشهيد في خطين متوازيين، احدهما لرعاية شؤون ذوي الشهيد، والآخر لتخليد بطولات وتضحيات الشهيد، ماذا عن الشق الثاني؟
? لدينا ادارة باسم ادارة التخليد مهمتها العمل على ترسيخ وتخليد سيرة الشهداء الابرار والاستعانة بدكاترة من قسم التاريخ بجامعة الكويت لتحويل تلك البطولات الى قصص وكتب تناسب جميع المستويات بدءًا من الصغار وصولاً للمستويات الاكاديمية الاعلى لذكر وتعزيز التضحيات وحيثيات الاستشهاد، اضف الى ذلك ذكر اسماء وصور الشهداء في كل الجهات العسكرية والمدنية في الكويت وخارجها، حيث إن جميع سفاراتنا تحوي جدارية تحمل صور الشهداء واسماءهم.
? هل هناك تعاون مع وزارة التربية أو المكتبة الوطنية للثقافة لإدخال صور وأسماء الشهداء في المناهج والكتب؟
? نعم يوجد بيننا وبين وزارة التربية بروتوكول بان تحوي المناهج بعض قصص وبطولات الشهداء لتنمية الروح الوطنية وتعزيز قيم الولاء، حيث انه بمجرد انتهاء تأليف وكتابة القصص يوضع لها رقم ايداع وتودع في جميع المكتبات المدرسية والوطنية والعامة وفي الموقع الالكتروني لمكتب الشهيد، علما بأن لدينا فريق الحيثيات المسؤول عن استقصاء المعلومات بمصداقية وتحري الدقة من مجموعات المقاومة وذويهم وتتم الاستعانة بباحثين مختصين، ولا نكمل توثيق صياغة القصة الا بعد تطابق جميع اقوال مصادر القصة.
? ماذا عن الخطة المستقبلية للمكتب على جميع النطاقات؟
? يتم تحديث الخطة الاستراتيجية كل 5 سنوات لتغطية احتياجات ذوي الشهداء مع ازدياد الاعداد، لاسيما «ان ابن الشهيد» قد أنشئ بعد ان تزوج اسرة جديدة نحن نتحمل رعايتها، اما عن الرعاية المالية فقد تتوقف بعض المكافآت المالية عند التوظيف كسائر مؤسسات الدولة، نحن اليوم بدأنا نشرك الابناء معنا في مجلس الامناء لرعاية ابناء الابناء، وهذا يعني ان ابناء الشهداء هم من يشرعون القوانين للمكتب، كونهم الاقرب والاعرف بالاحتياجات ويتم تطبيقها في الادارة التنفيذية، ونحرص على مشاركة الابناء معنا في الاحتفالات السنوية وذكرى الغزو الغاشم كون سرد الابن لتضحية ابيه اكثر جذباً وتأثيراً.
? ماذا عن التعاون مع وزارة الاعلام وبعض الفنانين لتجسيد شخصيات الشهداء كون العيان أبلغ من البيان؟
? نعم، نحن على اتفاق من جهات حكومية وجهات خاصة كفيلم «افية» الذي جسد شخصية وفاء العامر وفيلم اسرار القبندي وفيلم فايق عبد الجليل، كما ان التعاون مع وزارة الاعلام لا محدود من خلال لقاءات ومسلسلات واوبريتات مشتركة مع دول مجلس التعاون، وايضاً فعاليات العرضة الكويتية، التي تعكس تعامل الكويتي مع بلده في الحرب والسلم منذ تأسيس الكويت قبل 300 سنة مما تمثله من قوة وحماس للكويتيين، ايضاً تم تقديم مسرحيات مثل «قانون الارض» وهي تخاطب جيل الصغار والشباب، وكذلك لدينا الاحتفالات في حديقة الشهيد في يوم التحرير تخليداً لذكرى تضحيات الشهيد.
? مفهوم المواطنة حيوي ولابد من غرسه في جيل النشء ما نظرتكم لتعزيز ذلك وجهودكم مع وزارة التربية فيه؟
? تم توقيع بروتوكول مع وزارة التربية بهذا الشأن بوضع قصص الشهداء ضمن المناهج بالآلية التي تراها وزارة التربية مناسبة، كما ينص البروتوكول على القيام بزيارات مستمرة لمتحف الشهيد الموجود في مكتب الشهيد من قبل المراحل المدرسية المختلفة وحضورهم لدار السينما فيه لحضورهم العروض الكرتونية والوثائقية.
? مكتب الشهيد يعتمد على الكثير من الإحصائيات التي توضح أعداد الشهداء وتواريخ اكتشاف رفاتهم والعديد من البيانات، فماذا عنها؟
? اجمالي عدد الشهداء المسجلين حتى الآن في المكتب 1313 شهيداً، منهم 553 شهداء الاسر، والعدد الاجمالي موزعا بواقع 1067 شهيداً كويتياً و246 شهيد غير كويتي، وهناك 902 شهيد عمليات حربية و280 شهيد كوارث طبيعية وحوادث استثنائية و131 و«اجب عسكري»، كما أن المكتب سجل احصائية خاصة بشهداء الاسر حتى تاريخه باجمالي 553 شهيدا، موزعين 293 «رفات» بينهم 53 تم الاعلان عنهم بحكم محكمة، ومن ثم تم العثور على رفاتهم، و260 حكمة، غير ان هناك متبقيا من الاسرى 48 اسيرا لم يتم الاعلان عنهم حتى تاريخه، وذلك بما يشير إلى أننا وصلنا نسبة %95 من المفقودين الذي تحولوا بالمكتب الى شهداء.
? هل يواصل نشاط البحث عن الشهداء جهوده وكيف؟
? بتوجيهات من القيادة السياسية فإن نشاط البحث لا يتوقف عن رفات الشهداء وتراب الكويت أحق بهم، فاللجنة الوطنية لشؤون الاسرى والمفقودين والمنبثقة عن الامم المتحدة في وزارة الخارجية ووزارة الداخلية ممثلة بالادارة العامة للادلة الجنائية والصليب الاحمر هم المسؤولون عن متابعة اخباريات الجانب العراقي في العثور على مقابر وفحص تلك القبور للعثور على رفات الشهداء من خلال الdna واحضارها للبلاد في حالة التوافق، وتعزز ذلك الحصول من تحر واحضار بعد سقوط النظام البائد.
? ما فئات الشهداء التي يتابع حالاتها مكتب الشهيد؟
? حدد المرسوم الجديد في عهد المغفور له الشيخ صباح الاحمد فئات الشهداء في من قضى اثناء العمليات الحربية ومن قضى اثناء الواجب وأثناء الكوارث الطبيعية من زلازل او فيضانات والاستثنائية العامة كحادثة تفجير مسجد الامام الصادق واختطاف طائرة الجابرية.
? طبيعة الطفل تتطلب التصوير اكثر من الكلام، فكيف سيتم استثمار تلك الفطرة في تثبيت ملاحم الشهداء في ذهن الطفل؟
? اضف الى سرد وتأليف وتحويل الواقعات تلك الى قصص وكتب مصورة، فنحن كنا نعمل على وضع جداريات الا اننا كنا نواجه مشكلة في قياسات قطع السيراميك مما يؤثر في وضوح الصورة الا ان شركة السيراميك الكويتية وفرت حالياً بلاطاً بقياس مترين بمتر، ونحن في توجه حالي الى تجديد جميع الجداريات ونتمنى مساحات اكبر في المدارس، والعين على وضع تلك الجداريات في المطار واماكن اخرى وتم اعتماد ذلك وتحديد جداريات على الخطوط السريعة واختير جسر القرين وفي كل محافظة جسر وسيتم ادخالها في قوقل ماب، كما اننا بصدد ادخال التكنولوجيا الحديثة باعطاء المعلومات بمجرد ضغطة زر في متحف الشهيد وحدائق الكويت، كما اننا بصدد التعاون مع هيئة الزراعة لتخليد اسماء الشهداء بتسمية حدائق المناطق فيها وعرض سيرة شهداء المنطقة، كما ان الحديقة ستشمل صروحا مختصة بالشهيد، وحسب تقنية الـq r سوف تقرأ كل معلومات الشهيد باللغتين العربية والانكليزية وقد تم تطبيق ذلك في 50 حديقة ونعمل على نشر ذلك في باقي المناطق.

الاخبار
[ أغسطس 1, 2022 بواسطة Samar Ibrahim 0 تعليقات ]

العوفان: يوم الشهداء يُجسِّد أسمى المعاني الوطنية

المصدر: المحلية

التاريخ: 2022/7/31

 

* سمو الأمير وولي العهد واصلا الرعاية السامية للمكتب وتكريم الشهداء
* ذكرى الغزو العراقي تحمل في طياتها عبراً ودروساً وتضحيات وعمقاً للقيم
* مواجهة الشعب الكويتي للعدوان مرحلة فريدة في مسيرة الوطن وكفاح أهله

كتب – عبدالناصر الأسلمي:

قال الوكيل المساعد بالديوان الأميري مدير عام مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم صلاح العوفان إن ذكرى 2 أغسطس 1990 لا تنسى، تتوارثها الأجيال، وسوف يستمر أبناء الكويت في تناول سير الشهداء العطرة جيلاً بعد جيل، واختبار إرادة الشعب الكويتي في قوته وصموده.
واضاف العوفان في بيان صحافي أمس أن تاريخ ذلك اليوم شهد ميلاداً مشرقاً لشعب أذهل العالم بقوة عزيمته، واستبساله بالدفاع عن أرضه وكرامته، وهو الذي أخذ على حين غرة عندما وجد نفسه أمام جيش متخم بأحدث آلات الموت والدمار.
وأكد أن مواجهة الشعب الكويتي للعدوان شكلت مرحلة فريدة في مسيرة هذا الوطن وكفاح أهله، “إلا إن التاريخ يخبرنا بأن ذلك الحدث لم يكن إلا صفحة من الصفحات المشرقة لهذا الشعب، وهو يزخر بأمثلة رائعة تكشف عن عمق القيم في وجدان وتفكير المواطن الكويتي، وما بناه الكويتيون للأسوار الثلاثة لبلدهم إلا دليل على استعدادهم للدفاع عن سلامة وطنهم ووحدته في كل مرحلة من مراحل التاريخ”.
وقال: وفي هذا اليوم تحل الذكرى 32 للغزو العراقي الذي استهدف كيان وسيادة الكويت، محاولا محوها من خارطة العالم وضمها الى العراق، غير ان الارادة الدولية تصدت لكيد العدوان وأرجعت الحق الكويتي بعد احتلال دام قرابة سبعة الأشهر.
وذكر أن تعنت النظام العراقي وعدم استجابته لتلك الارادة استوجبا تصدي المجتمع الدولي بكل حزم واقتدار له فكان لابد من اتخاذ القرار الحاسم في دحر هذا العدوان الآثم، وانطلقت عملية عاصفة الصحراء التي قامت بها قوات التحالف الدولي في 17 يناير 1991 حتى تحررت الكويت في 26 فبراير من العام نفسه.

مكتب الشهيد
وأفاد العوفان أنه سعيا للمحافظة على القيمة العظيمة للشهادة، وتقديراً للعمل البطولي للشهداء، وتتويجاً للملحمة البطولية الرائعة لهذا الشعب، فقد أصدر الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد مرسوماً أميرياً “38 /‏ 1991″، في 19 يونيو 1991 بإنشاء مكتب الشهيد، واستكمل هذه الرعاية الكريمة الأمير الراحل قائد العمل الإنساني سمو الشيخ صباح الأحمد.
وقال إن الرعاية الكريمة استمرت من سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد اللذين سعيا لتحقيق الأهداف السامية والمتمثلة في تكريم سموهما للشهداء، وتخليد بطولاتهم وتضحياتهم، وكذلك الرعاية الكريمة لسموهما لأسره الشهداء وذويهم، تأكيداً على تقديرهم والمجتمع الكويتي لقيمة الشهادة.
وأشار إلى أن الرعاية المتميزة لم تقتصر على ذوي الشهيد من الكويتيين فقط، بل شملت كل من ضحى بحياته ودمه من أجل استقلال تراب هذا البلد، فقد رعى المكتب ذوي ما يقارب 15 جنسية مختلفة من الوافدين والمقيمين في كويتنا الحبيبة.

الكويت وجود ثابت
ولفت العوفان إلى أن يوم الشهداء الذي يحمل هذا العام شعار “الكويت هي الوجود الثابت”، يمثل أحد أسمى معاني الوحدة الوطنية في تاريخ الكويت، ويرمز إلى رفض الشعب للاحتلال والتمسك بشرعيته واستبساله في الدفاع عن وطنه.
وقال: “نتذكر عندما صدر المرسوم الاميري بإنشاء مكتب الشهيد، سارع اهل الخير للتبرع لهذا المكتب تعبيرا عن دعمهم، امتنانا لتضحية الشهداء، إلا أن سمو الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد أمر بأن تخصص تلك التبرعات للأعمال الخيرية خارج البلاد، تعميما لخير هذه الارض الطيبة، ومشاركة للأخوة في البلاد العربية والاسلامية في مشاريعهم الخيرية، وتأكيدا بأن دولة الكويت جزء لا يتجزأ من الامتين العربية والاسلامية”.وأضاف: وتعاون المكتب مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية لاقامة عدد من المشاريع الخيرية في دول شقيقة وصديقة، وتجلى هذا التعاون في افتتاح مركز شهداء الكويت في العاصمة الاندونيسية جاكرتا في 2013 على مساحة 2516 مترا مربعا، ويضم مسجدا يتسع لـ900 مصلٍ، ومدرسة تستوعب 360 طالبا، ومركزا لتدريس علوم القرآن الكريم، وسكنا للطلاب، وسكنا للمشرفين وقاعة محاضرات.

التكريم يشمل شهداء الحرب والكوارث الطبيعية

ذكر صلاح العوفان في البيان أن سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الاحمد رحمه الله أصدرالمرسوم “325 / 2011” بتعديل بعض أحكام المرسوم “38 / 91” في شأن تكريم الشهداء، حيث حدد هذا المرسوم ان المقصود بالشهيد هو كل من فقد حياته في سبيل الدفاع عن سلامة الوطن وامنه، او بسبب الكوارث الطبيعية والحوادث الاستثنائية، ويشمل المرسوم فئات شهيد العمليات الحربية، وهو كل عسكري او مدني مكلف رسميا، وفقد حياته بسبب العمليات او بأعمال الامن الداخلي أو الخارجي، أو في أثناء الأسر أو بسببه، ويشمل ذلك: مشروعات التدريب بالذخيرة الحية، والانزال الجوي للمظليين في أثناء التدريب، وغرق القطع البحرية، وحوادث الطائرات العسكرية، وزرع وازالة الالغام واعمال المتفجرات وشهيد الواجب وهو كل عسكري من الجيش أو الشرطة أو الحرس الوطني أو الاطفاء فقد حياته بسبب أداء واجبات وظيفته ما لم يعد من الفئة السابقة، وشهيد الكوارث الطبيعية والحوادث الاستثنائية العامة هو كل من فقد حياته بسبب ما يقع من كوارث طبيعية او حوادث استثنائية عامة، اذا قرر مجلس الوزراء اعتبارها كذلك كما حدد المرسوم الاجراءات التي ينبغي اتباعها لاعتماد الشهيد وصور تكريم الشهداء.

رسالة المكتب تجسد اللحمة الوطنية

أفاد العوفان أن رسالة مكتب الشهيد تتجاوز تخليد الشهداء ورعاية اسرهم وتقديم الخدمات الى تجسيد اللحمة الوطنية والعلاقة الانسانية بين ابناء الشعب وقيادته السياسية، وهي علاقة عميقة الجذور سطرها تاريخ الكويت قديما، وشهد بها الالتفاف حول الشرعية الكويتية اثناء العدوان في 1990 شهدت بها روح المقاومة ضد المحتل وجنوده، فكانت شهادة وفاء بين الشعب وقيادته.

رعاية ذوي الشهداء تضم 14 جنسية

قال العوفان: إن الرعاية المميزة التي يقدمها مكتب الشهيد لم تقتصر على ذوي الشهداء من المواطنين الكويتيين، بل شملت كل من ضحى بروحه ودمه فداء للكويت ومن أجل استقلالها وحفاظا على قدسية ترابها، وقام مكتب الشهيد على رعاية ذوي شهداء 14 جنسية من الوافدين والمقيمين.