[ فبراير 1, 2016 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد و25 عاماً من الفخر

بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما «اليوبيل الفضي» على إنشاء مكتب الشهيد المختص برعاية ذوي الشهداء، لا يسعني ألا أن اشكر واشيد بجهود القائمين على هذا الصرح الانساني الأكثر من رائع وعلى رأسهم مدير عام مكتب الشهيد السيدة الفاضلة فاطمة الأمير التي دائما تدفع جهودها المضاعفة نحو ابراز الدور الانساني في رعاية ذوي الشهداء عن كثب خاصة في تعاملها مع كل الأسر على مبدأ انساني يتسم بالعلاقة الاسرية لاسيما مع الحالات التي تحتاج منها الى وقفة انسانية مستعجلة، ومواقفها في هذا الشأن للأمانة أشهر من أن تذكر بل مواقفها الكريمة تنحت على جدار تاريخها المشرف من العمل والانجاز.
وبشهادة الكثيرين من ذوي الشهداء الذين أكدوا بأن وقت ترأس الاخت فاطمة الأمير للمكتب شعروا بتطوير الخدمات وسرعة انجازها نحو الأفضل وكذلك أكدوا أن تضاعف الجهود لخدمتهم ورعاية ذوي الشهداء بشكل عام وبشتى المجالات كان واضحا ومميزا فضلا عن تميز الفعاليات التي من شأنها تقوم على تخليد شهداء الكويت الأبرار، فمن هذا المنطلق علينا ان نسطر حروفنا بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان على وجود وجهود هذا الصرح الانساني المتميز والقائمين عليه والذي جاء برغبة ومرسوم أميري من أمير القلوب الشيخ جابر الأحمد الصباح، رحمه الله، عام 1991 من أجل رعاية ذوي الشهداء رعاية كاملة تشمل الرعاية الاجتماعية والسكنية والصحية والتعليمية واولوية توظيف ذويهم فضلا عن السعي في تجنيس ابناء الشهداء من فئة البدون.

وفي تلك المناسبة بمرور خمس وعشرين عاما على تأسيس المكتب دائما نتذكر بفخر واعتزاز بطولات وتضحيات شهداء الكويت الأبرار الذين قدموا الغالي والنفيس من اجل تحرير الكويت من ايادي الغزاة، وبذكراهم ستبقى الكويت عنوانا للتضحية، لذا نتمنى ان تستمر جهود مكتب الشهيد الرائعة نحو ابراز دور الشهداء البطولي حتى يصبح راسخا وخالدا في عقول وقلوب الاجيال، خاصة ان شهداءنا هم القدوة الوطنية الحسنة لنا جميعا وللاجيال القادمة. ونسأل الله ان يحفظ الكويت وأميرها وشعبها ومن عليها من كل مكروه.

الاخبار
[ فبراير 1, 2016 بواسطة admin 0 تعليقات ]

محافظة الاحمدي تدشن مشروع «هذولا عيالي» لتخليد ذكرى الشهداء

أكد محافظ الاحمدي الشيخ فواز الخالد دعم المحافظة ومؤازرتها لمختلف الجهود الساعية للوفاء باستحقاقات شهداء الكويت الأبرار، مشيدا بمبادرة مكتب الشهيد، من خلال مشروع جدارية هذولا عيالي، بالتنسيق مع محافظات الكويت الست، مثمنا اهتمام المكتب وتواصله الدائم والتنسيق المستمر مع المحافظة.
جاء ذلك خلال استقباله وفد مكتب الشهيد الذي ضم مدير الشؤون الادارية والمالية اشواق العرادة ومرافقيها فهد الجري وصادق الفضلي وسارة القبندي، حيث اكد المحافظ جدارة واستحقاق ذوي شهداء الكويت بكل الرعاية والاهتمام، مشيرا الى ان الاهتمام الرسمي في هذا الصدد يعد مضرب المثل، معربا عن الارتياح لضم شهداء مسجد الصادق الى سجل شهداء الكويت، تقديرا لهم ودليلا على تقدير اهل الكويت لكل من يضحون بأرواحهم في سبيل الوطن والقيادة، وجدد المحافظ الثناء على موقف صاحب السمو الامير خلال واقعة تفجير مسجد الصادق الآثمة ومقولته الشهيرة هذولا عيالي التي صارت مثلا يضرب في تلاحم القائد بالمواطنين.

بدورها، قالت مدير الشؤون الادارية والمالية اشواق العرادة: عرضنا خلال اللقاء مع محافظ الاحمدي مشروع هذولا عيالي، لافتة الى جهود المحافظة ممثلة في مدير ادارة خدمة المواطن بدر شعيل، وشركات النفط العاملة بالمحافظة والمتعاونة مع المشروع، مؤكدة التنسيق مع كل الجهات المعنية، لافتتاح جدارية مكتب الشهيد بالاحمدي.

وأضافت العرادة: خلال اللقاء سلمنا المحافظ جدارية هذولا عيالي التي تمثل لوحة فنية لصاحب السمو مع شهداء الكويت الذين يصل عددهم الى 1211 شهيدا، سيتم توزيعها على الجهات الحكومية كافة ومراكز الخدمة بوزارة الداخلية والمراكز التجارية ومستشفى الاحمدي والعديد من القطاعات الاهلية والرسمية في محافظات الكويت الست، ولكن البداية كانت من الاحمدي نظرا للجهد الواضح والمبذول من القائمين عليها والتعاون معنا.

وأبدت العرادة استعداد مكتب الشهيد للمشاركة في مشروع محافظتي اجمل التنموي الذي اطلقته المحافظة مطلع العام الحالي، لافتة الى ان مكتب الشهيد يعني بأبناء الشهداء المتميزين الذين لديهم مهارات وقدرات متعددة ليكونوا قدوة في المجتمع.

بدوره، اشار صادق الفضلي الى انه سيتم تدشين جدارية هذولا عيالي في محافظة الاحمدي في يوم رفع العلم المقرر له، موضحا انه تم التنسيق فيما يتعلق بالاحتفالات الوطنية المقبلة وآلية مشاركة مكتب الشهيد في احتفالات الاحمدي هذا العام، معربا عن تقديره للتعاون الكبير من قبل المحافظ في هذا الصدد.

الاخبار
[ ديسمبر 9, 2015 بواسطة admin 0 تعليقات ]

الجراح: الكويت ستبقى عزيزة كريمة بتضحيات أبنائها

تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أقيم مساء أمس الأول حفل اليوبيل الفضي لمكتب الشهيد التابع للديوان الأميري وذلك في قاعة الراية.

وقد أناب سموه نائب وزير شؤون الديوان الأميري ونائب رئيس مجلس أمناء مكتب الشهيد الشيخ علي الجراح لحضور الحفل.

واستهل الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم بعدها ألقى ممثل سموه نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح كلمة قال فيها: «بسم الله الرحمن الرحيم ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون صدق الله العظيم لايسطر التاريخ بأحرف من ذهب إلا الأحرار ولايشرف الأحرار إلا الشهداء الذين رفعهم الله إلى منزلة عالية ومقام كريم وأحلهم دار البقاء.

إن شهداء الكويت أخلصوا لوطنهم وبذلوا النفس في نصرة الحق وكان شعارهم قول صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أن الكويت هي الكيان الذي يجمعنا وهي الوجود الثابت والمل لذ الآمن لنا جميعا فرووا بدمائهم الزكية أرضها ا ا الطاهرة ونالوا الشهادة والفوز الكبير.

وفي ذك رى م رور 25 عاما على العدوان الصدامي على وطننا الحبيب الكويت نعاهد اخواننا واخواتنا وابناءنا الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن اننا على ذكراهم باقون ولبطولاتهم شاكرون ومقدرون لقد صدقوا ماعاهدوا الله عليه وقدموا التضحيات الغالية لتبقى الكويت وطنا حرا عزيزا نعيش فيه وتعيش الاجيال القادمة بأمن وسلام.ان ذكراهم ستظل محفورة في اعماق نفوسنا ونفوس أجيالنا.

لقد ضربوا أروع الأمثلة وأسماها في الفداء والعطاء والثبات والصمود أمام عدوان ظالم غاشم لتبقى أرض الوطن الغالية حرة أبية يقودها إلى المجد والرقي أميرنا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد وأطال في عمره – وهو الذي يحرص دائما على إكرام الشهيد وتخليد ذكراه. إن وطنا يفديه أبناؤه بأرواحهم ويقوده قائد حكيم حريص على سلامته وأمنه سيبقى دائما وأبدا بعون الله وتوفيقه حرا أبيا.

أيها الأخوة: إن الكويت ستبقى عزيزة كريمة وسيبقى أبناؤها على العهد يقدمون الأنفس والأرواح في سبيل عزتها وكرامتها. حفظ الله الكويت وحفظ أبناءها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .»

وألقت مدير عام مكتب الشهيد أم ن سر مجلس الأمناء فاطمة ي الأمير كلمة رحبت من خلالها بالحضور وأعربت عن الاعتزاز بالرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو أمير البل لد قائد ا ا الإنسانية الشيخ صباح الأحمد لهذه الاحتفالية بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم.

وقالت مدير عام المكتب «إننا بهذه المناسبة نحتفل بتكريم الجهات الرسمية والمؤسسات الحكومية والأهلية في الدولة التي أسهمت بتطوير العمل في المكتب بالإضافة إلى تكريم ابنائنا المتميزين والفائق ن دراسيا ». ي

كما تم عرض فيلم قصير بعنوان )مسيرة عطاء( والذي تناول أهم إنجازات ودور مكتب الشهيد ثم قام أحمد فيصل القطان بأداء وصلة بعنوان هذا الشهيد.

وفي ختام الحفل قام ممثل سموه بتكريم المتميزين والفائق ن ي من أبناء الشهداء والذين أسهموا في مسيرة مكتب الشهيد.

الاخبار
[ ديسمبر 9, 2015 بواسطة admin 0 تعليقات ]

مكتب الشهيد.. 25 عاماً من العطاء

رسالة مكتب الشهيد تتجاوز تخليد الشهداء ورعاية أسرهم إلى تعزيز اللحمة الوطنية
توفير الاحتياجات المادية والصحية والسكنية وحل المشكلات الخاصة بأسر الشهداء وذويهم
تنظيم العديد من الدورات لتدريب أمهات وأرامل وأبناء وبنات الشهداء لمساعدتهم نفسياً على التكيف مع الحياة
مساعدة أبناء الشهداء في دراستهم على أيدي متخصصين في المجالين التربوي والتعليمي
إلحاق أبناء الشهداء بجامعة الكويت والجامعات الخاصة وارسالهم للجامعات التطبيقي و الأجنبية

الاخبار
[ ديسمبر 9, 2015 بواسطة admin 0 تعليقات ]

الجراح: الشهداء قدموا التضحيات الغالية لتبقى الكويت وطناً حراً عزيزاً

نظم مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم برعاية سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أمس الأول حفلا بمناسبة ذكرى مرور 25 عاما على تأسيس المكتب . وقال ممثل سمو أمير البلاد، في الحفل نائب وزير شؤون الديوان الأميري ونائب رئيس مجلس أمناء مكتب الشهيد الشيخ عليإن التاريخ لا يسطر بأحرف من ذهب إلا الأحرار ولا يشرف الأحرار إلا الشهداء « الجراح في كلمة له » . وأضاف الشيخ علي الجراح أن الشهداء رفعهم الله إلى منزلة عالية ومقام كريم، وأحلهم دار البقاء، مؤكدا أن شهداء الكويت أخلصوا
لوطنهم وبذلوا النفس في نصرة الحق . إن الكويت هي الكيان الذي يجمعنا، وهي الوجود الثابت والملاذ الأمن «
وأوضح أن شهداء الكويت كان شعارهم قول سمو أمير البلاد مشيرا إلى أن هؤلاء الشهداء قدموا التضحيات الغالية ،» لنا جميعا، فرووا بدمائهم الزكية أرضها الطاهرة، ونالوا الشهادة والفوز الكبير لتبقى الكويت وطنا حرا عزيزا تعيش الأجيال القادمة فيه بأمن وسلام، لافتا إلى أن ذكراهم ستظل محفورة في أعماق النفوس . وأكد الجراح في السياق ذاته أنهم ضربوا أروع الأمثلة وأسماها في الفداء والعطاء والثبات والصمود أمام العدوان الصدامي الغاشم،
لتبقى أرض الوطن الغالية حرة وأبية، يقودها إلى المجد سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه . من جانبها، قالت الوكيل المساعد في الديوان الأميري مديرة مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم، فاطمة الأمير، في كلمة مماثلة،
إن جميع إدارات المكتب عملت وبذلت جهدها في متابعة اسر الشهداء لضمان حياة كريمة لهم .وذكرت أن المكتب قدم الرعاية السكنية والصحية ونجح في تجنيس عشرات العائلات من اسر الشهداء الذين تنطبق عليهم الشروط القانونية، كما نجح المكتب في جعل أولوية التوظيف في وزارات الدولة لأبناء الشهداء ». وفي ختام الحفل، كرم الشيخ علي الجراح بمعية مديرة مكتب الشهيد فاطمة الأمير، الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية في
الدولة، التي أسهمت بتطوير العمل في المكتب، إضافة إلى تكريم المتميزين والفائقين دراسيا من أبناء الشهداء . يذكر أن المرسوم رقم 325 لسنة 2011 بتعديل بعض أحكام المرسوم رقم 38 لسنة 1991 في شأن تكريم الشهداء، يبين أن
الشهيد هو كل من فقد حياته، في سبيل الدفاع عن سلامة الوطن، وأمنه أو بسبب الكوارث الطبيعية والحوادث الاستثنائية العامة

[ ديسمبر 9, 2015 بواسطة admin 0 تعليقات ]

الجراح: شهداء الكويت ضربوا أروع وأسمى الأمثلة في العطاء والصمود

[vc_simple_slider ids=”4133,4134,4135,4136,4137,4138,4132″ arrows=”always” nav=”none” transition=”fade” auto_rotation=”” fullscreen=”” stretch=””]

تحت رعاية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أقيم مساء أول من أمس حفل اليوبيل الفضي لمكتب الشهيد التابع للديوان الأميري وذلك في قاعة الراية، وقد أناب صاحب السمو، نائب وزير شؤون الديوان الأميري ونائب رئيس مجلس أمناء مكتب الشهيد الشيخ علي الجراح لحضور الحفل. واستهل الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم بعدها ألقى ممثل صاحب السمو نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح كلمة هذا نصها: «بسم الله الرحمن الرحيم » )ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون(. لا يسطر التاريخ بأحرف من ذهب إلا الأحرار ولا يشرف الأحرار إلا الشهداء الذين رفعهم الله إلى منزلة عالية ومقام كريم وأحلهم دار البقاء، شهداء الكويت أخلصوا لوطنهم وبذلوا النفس في نصرة الحق وكان شعارهم قول صاحب السمو إن الكويت هي الكيان الذي يجمعنا وهي الوجود الثابت والملاذ الآمن لنا جميعا فرووا بدمائهم الزكية أرضها الطاهرة ونالوا الشهادة والفوز الكبير. وفي ذكرى مرور 25 عاما على العدوان الصدامي على وطننا الحبيب الكويت نعاهد اخواننا واخواتنا وابناءنا الذين استشهدوا دفاعا عن الوطن بأننا على ذكراهم باقون ولبطولاتهم شاكرون ومقدرون لقد صدقوا ما عاهدوا الله عليه وقدموا التضحيات الغالية لتبقى الكويت وطنا حرا عزيزا نعيش فيه وتعيش الأجيال القادمة بأمن وسلام.ان ذكراهم ستظل محفورة في أعماق نفوسنا ونفوس أجيالنا. لقد ضربوا أروع الأمثلة وأسماها في الفداء والعطاء والثبات والصمود أمام عدوان ظالم غاشم لتبقى أرض الوطن الغالية حرة أبية يقودها إلى المجد والرقي أميرنا المفدى صاحب السمو الامير، وهو الذي يحرص دائما على إكرام الشهيد وتخليد ذكراه، إن وطنا يفديه أبناؤه بأرواحهم ويقوده قائد حكيم حريص على سلامته وأمنه سيبقى دائما وأبدا بعون الله وتوفيقه حرا أبيا. أيها الإخوة: إن الكويت ستبقى عزيزة كريمة وسيبقى أبناؤها على العهد يقدمون الأنفس والأرواح في سبيل عزتها وكرامتها. حفظ الله الكويت وحفظ أبناءها، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبدورها ألقت مدير عام مكتب الشهيد أمين سر مجلس الأمناء فاطمة الأمير كلمة رحبت من خلالها بالحضور وأعربت عن الاعتزاز بالرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو الامير لهذه الاحتفالية بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس مكتب تكريم الشهداء ورعاية أسرهم. وقالت الامير: «إننا بهذه المناسبة نحتفل بتكريم الجهات الرسمية والمؤسسات الحكومية والأهلية في الدولة التي أسهمت بتطوير العمل في المكتب بالإضافة إلى تكريم ابنائنا المتميزين والفائقين دراسيا ،» لافتة الى ان المكتب قدم الرعاية السكنية والصحية ونجح في تجنيس العشرات من عائلات اسر الشهداء الذين تنطبق عليهم الضوابط والشروط القانونية. وبينت ان المكتب نجح ايضا في جعل اولوية التوظيف في وزارات الدولة لأبناء الشهداء، معربة عن شكرها العميق لصاحب السمو لدعمه اللامحدود لمكتب الشهيد وأسر الشهداء. ومن جانبه اكد مدير عام الهيئة العامة لشؤون القصر براك الشيتان انه وبتوجيهات من صاحب السمو يحظى مكتب الشهيد برعاية دقيقة وتكريم دائم للشهداء، حيث تقدم لهم كافة الخدمات ويعينون في اعلى المناصب بالدولة. وذكر الشيتان، ان حفل اليوبيل الفضي دلالة واضحة على استمرارية ونشاط مجلس الأمناء ومكتب الشهيد بقيادته وجهود رئيسة المكتب فاطمة الامير، التي تسعى دائما لتقديم كل ما هو جديد وتبذل اقصى طاقاتها في العمل، مشيرا الى ان هناك قانونا من مجلس الوزراء حدد فيه الضوابط التي تنطبق على الشهيد وبالتالي فإن المكتب يطبق هذه الضوابط على كل الفئات سواء الكويتيون او غير محددي الجنسية. وأعلن ان «شؤون القصر » مستمرة في تقديم خدماتها خاصة فيما يتعلق باستلام المبنى الجديد وسيكون نقلة نوعية لتقديم خدمة أفضل للمشمولين بالرعاية وسنتسلمه نهاية الشهر الجاري، مضيفا انه تم افتتاح مكاتب عدة في «الحكومة مول » في الجهراء او الجليب، وجار العمل الآن على افتتاح مقرات كبيرة في الجهراء وفهد الاحمد. وفي نهاية الاحتفال تم عرض فيلم قصير بعنوان «مسيرة عطاء »، حيث تناول أهم إنجازات ودور مكتب الشهيد ثم قام أحمد القطان بأداء وصلة بعنوان «هذا الشهيد »، وقام ممثل صاحب السمو بتكريم المتميزين والفائقين من أبناء الشهداء والذين أسهموا في مسيرة مكتب الشهيد .